زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 66764 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 136280739 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
خاص بوابة صيدا
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2016-01-24 17:34:45 المشاهدين = 20994
بوابة صيدا - شو قصة: قاضي الأولاد شنق حاله
الأحد 24 كانون الثاني / يناير 2016 الموافق 14 ربيع الثاني 1437هـ
خاص موقع  بوابة صيدا د. طالب محمود قرة احمد / أستاذ مساعد بكلية الآداب في الجامعة اللبنانية / مؤلف كتاب " الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين "

 

يعبِّرون عن فض الخصومات بين الأطفال والأولاد في هذا المثل بالقضاء.

 

ويُقال المثل في عدم الإكتراث بخلافات الأولاد بعضهم مع بعضهم الآخر إلا قليلاً، لأن أكثره يكون من جرَّاء اللعب والهزل ولعب الأولاد.

 

وللمثل قصة: كان لأحد ملوك الزمان نساء متعددات ولكل زوجة أولاد يلعبون غالباً في حديقة القصر فيتشاجرون لأتفه الأسباب فتأتي أمهاتهم، ويختلط صراخ الأولاد بصياح النساء، فيضطر الملك إلى التدخل وإلى إهمال شؤون العرش، لإجراء المصالحات بين أولاده، وتطييب خواطر زوجاته. لذلك تخلى لكبار معاونيه عن بعض صلاحياته، ولاسيما قاضي القضاة الذي خوّله أن يقضي ويمضي كما يشاء.

 

وفي أحد الأيام جاء من يقول للملك أن قاضي القضاة يعمل السبعة وذمتها، ولا يتقي الله، حتى أنه شنق ثلاثة رجال، في يوم واحد. فأستدعاه حالاً وسأله فأجاب: نعم شنقت ثلاثة رجال:

 

- الأوّل لأنه قتل أباه، فقال الملك: حسناً فعلت.

 

- والثاني، لأنه مر حيث شنقنا الرجل الأوّل وقال: "يرحمه الله".

 

فقال الملك: "وهل شنقت الرجل لهذا السبب"؟

 

فرد: أجل لأنه شكَّك في عدالة الله، إذ كيف يمكن الله أن يرحم من يقتل أباه.

 

- والثالث، لأنه جاء وأخبرنا أن الرجل الثّاني قال عن الرجل الأوّل "يرحمه الله"، فقال الملك: ويحك! وهل هذا ما يوجب الشنق؟ "

 

رد: طبعاً، لأنه شكك بعدالتنا. إذ لو كان مؤمناً بعدالتنا لما خشي أن ينقضها الله بعدالته فيرحم من يقتل أباه".

 

فأعجب الملك ببداهة القاضي، وكان يفكر في طريقة لتنظيم شؤون أولاده، فيتفرغ إلى سياسة زوجاته، فقال له: أنا سأعهد إليك مؤقتاً، في أمور أولادي ترعاهم بعنايتك وتحكم بينهم بحكمتك.

 

يقول الراوي أن القاضي هذا، قبل أن تغيب شمس ذلك النهار شنق نفسه تحت إحدى أشجار الحديقة. ولكن مما يؤسف له حقاً، أن ذاكرة الراوي نسيت ما تبقى من القصة..

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • جنبلاط لأبي خليل: يبدو ان س .م فوق الجميع!
  • اعترضت على قيادتهم المتهورة للسيارة.. فأطلقوا عليها النار
  • خليل قتل ريما.. ثم قتل نفسه
  • ياسين جابر: لبنان رفض العرض الألماني بإنشاء معامل لانتاج الكهرباء بسعر متدنِ بـ 18 شهراً
  • العثور على رجل وزوجته مقتولين
  • في يومه العالمي .. تلامذة البهاء شكّلوا كلمة السلام بقاماتهم ! / 22 صورة
  • فلسطيني أطلق النار عشوائيا أمام منزل والد زوجته في كفرجرة
  • المستقبل يخوض في عرسال آخر معارك الإمساك بشارعه
  • احمد الحريري يرد على جريدة الديار ويدعوها إلى الكف عن الهلوسات التي لا تجدي نفعاً
  • قلبك امي
  • أمريكية تترك أختها تموت وتخرج لتناول البيتزا
  • مصلو مسجد الشرحبيل بن حسنة يحتفلون بعيد الأضحى المبارك / 4 صور
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
طالبات ثانوية د.حكمت الصباغ - يمنى العيد الرسمية يتسلمن شهادات التخرج.. وجوائز التفوق


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة