زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 27266 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 137831738 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2015-09-13 09:48:15 المشاهدين = 24832
بوابة صيدا - الدخان... لن تقوم الساعة حتى نراه...
بوابة صيدا / (نهاية العالم ـ أشراط الساعة الصغرى والكبرى) بقلم: د. محمد عبد الرحمن العريفي   

أشراط الساعة متنوعة، منها ما يتعلق بالأرض من خسف وجدب، ومنها ما يتعلق بالناس ككثرة النساء وقلة الرجال، ومنها ما يتعلق بالأخلاق كانتشار الزنا، ومنها ما يتعلق بالسماء والفلك، ومنه الدخان…

* فما المقصود بالدخان؟

* وهل وقعت هذه العلامة؟

* وما الحكمة منها؟

الأصل في هذه العلامة من علامات الساعة قوله عزو جل: {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (١٠) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (١١) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (١٢) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ} (الدخان:10-13) 

اختلاف العلماء في المراد بالدخان 

1- ذهب قولهم إلى أن هذا الدخان هو ما أصاب قريشاً من الشدة والجوع عندما دعا عليهم النبي صلى الله عليه وسلم حين لم يستجيبوا له، وجعلوا يرفعون أبصارهم إلى السماء فلا يرون إلا مثل الدخان من شدة البلاء، وإلى هذا القول ذهب عبد الله ين مسعود رضي الله عنه وتبعه جماعة من السلف ورجحه ابن جرير الطبري رحمه الله (انظر تفسير الطبري 228/11)

فعن مسروق بن الأجدع قال: [كنا جلوسا عند عبدالله بن مسعود فأتاه رجل فقال: يا أبا عبد الرحمن، إن قاصاً يقص ويزعم أن آية الدخان تجيء فتأخذ بأنفاس الكفار، ويأخذ المؤمنين منه كهيئة الزكام، فجلس عبد الله وهو غضبان وقال: يا أيها الناس اتقوا الله، من علم منكم شيئاً فليقل بما يعلم، ومن لم يعلم فليقل: الله أعلم، فإنه أعلم لأحدكم أن يقول لما لا يعلم: الله أعلم، فإن الله عز وجل قال لنبيه صلى الله عليه وسلم: {قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ} إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رأى من الناس إدبارا قال لهم: اللهم سبع كسبع يوسف. قال: فأخذتهم سنة حصت كل شيء حتى أكلوا الجلود والميتة من الجوع، وينظر إلى السماء أحدهم فيرى كهيئة الدخان] (متفق عليه).

وقال ابن مسعود أيضا: [خمس قد مضين : اللزام(اللزام: هو ماجاء في قوله تعالى: {فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا} / الفرقان. أي أن العذاب ملازم لا يتأخرعنهم بحال من الأحوال) والروم (إشارة إلى قوله تعالى: {الم (١) غُلِبَتِ الرُّومُ (٢) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ} / الروم)، والبطشة (إشارة إلى قوله تعالى: {يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ} / الدخان) والمقصود بالبطشة الكبرى غزوة بدر)، والقمر (إشارة إلى قوله تعالى: {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ} / القمر)، والدخان] (رواه البخاري ومسلم)

 2 – وذهب كثير من العلماء إلى أن الدخان من الآيات المنتظرة التي لم تأت بعد، وسيقع قرب يوم القيامة، وإلى هذا ذهب علي بن أبي طالب وابن عباس وأبو سعيد الخدري رضي الله عنهم.

 وقد رجح الحافظ ابن كثير – رحمه الله – هذا، مستدلاً بالأحاديث التي سبق ذكها عند الاستدلال على هذه الآية..

وقد ذهب بعض العلماء إلى الجمع بين هذه الآثار، بأن قالوا هما دخانان ظهر أحدهما وبقي الآخر الذي سيقع في آخر الزمان، فأما الآية الأولى التي ظهرت فهي ما كانت قريش تراه كهيئة الدخان، وهذا الدخان غير الدخان الحقيقي الذي يكون عند ظهور الآيات، التي هي من أشراط الساعة.

 وكان ابن مسعود رضي الله عنه يقول: [هما دخانان قد مضى أحدهما (يعني ما رأته قريش) والذي بقي يملأ ما بين السماء والأرض، ولا يجد المؤمن إلا كالزكمة، وأما الكافر فتثقب مسامعه] (التذكرة (ص:655).

 والراجح أن الدخان من الآيات المنتظرة التي لم تقع بعد، وهذا هو المفهوم من القرآن، قال الله تعالى: {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ} أي: يظهر في السماء دخان بين واضح ويراه كل أحد.

 أما ما ذكر ابن مسعود رضي الله عنه فيما أصاب قريشاً فإنما هو خيال رأوه في اعينهم من شدة الجوع والجهد. وهكذا قوله تعالى: {يَغْشَى النَّاسَ} أي: يغطيهم حقيقة، وقوله تعالى: {هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ} أي: يقال للناس والدخان قد أفزعهم: هذا عذاب أليم.

الأحاديث الواردة في الدخان

 عن حذيفة رضي الله عنه قال: [اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر. فقال: ما تذاكرون؟ قالوا: نذكر الساعة. قال: إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات، فذكر: الدخان والدجال…الحديث] (رواه أحمد والترمذي وهو صحيح)

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: بادروا بالأعمال ستا: طلوع الشمس من مغربها، أو الدخان، أو الدجال، أو الدابة، أو خاصة أحدكم (المراد به: الموت)، أو أمر العامة (أي يوم القيامة). (رواه مسلم)

وعن عبدالله بن أبي مليكة قال: [غدوت على ابن عباس رضي الله عنه ذات يوم فقال: ما نمت الليلة حتى أصبحت، قلت: لم؟ قال: قالوا طلع الكوكب ذو الذنب فخشيت أن يكون الدخان قد طرق, فما نمت حتى أصبحت]. (رواه ابن جرير وابن أبي حاتم، قال ابن كثير: إسناده صحيح إلى ابن عباس رضي الله عنه).

والشاهد من الأثر خوف ابن عباس من الدخان، على أنه علامة من علامات الساعة.






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • محاومو تيار المستقبل من امام المحكمة العسكرية: لن نقبل بالتدخل السياسي بعمل المحكمة في قضية برجاوي
  • الشيخ العارفي: مفاتح البركة ... (الخطبة مكتوبة + فيديو)
  • طقس السبت غائم مع أمطار تشتد أحيانا مترافقة ببرق ورعد
  • الشاعرة الجنوبية نور جعفر حيدر تستلم جائزة سعيد فياض للإبداع الشعري في دورتها ال15
  • غرفة في فيسبوك تقرع طبول الحرب!
  • الهومنتمن والنجم الرادسي يكملان اضلاع نصف النهائي في دورة حسام الدين الحريري
  • نساء داعيات لم يزدهنُ الغياب إلاُ حضوراً ..
  • امرأة برحمين ومهبلين.. وبإمكانها الحمل مرتين في نفس الوقت!
  • العاهل السعودي أمر الحرس الوطني بالمشاركة في عملية عاصفة الحزم
  • فشل جميع المساعي التي بذلت لإعادة تشغيل معمل الزهراني
  • الشيخ هشام عبد الرازق: الإسلام وفلسطين ودم الشعوب العربية والإسلامية أمانة
  • حزب الله ينعى 5 عناصر بينهم قيادي
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
الشيخ العارفي: مفاتح البركة


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة