زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 66862 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 132571411 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2015-08-09 09:27:37 المشاهدين = 7691
بوابة صيدا - الشهاب الثاقب في مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
بقلم الشيخ محمد فؤاد ضاهر / بوابة صيدا

 

تشاع مقولة نسبها بعضهم إلى الزمخشري (ت٥٣٨)، وغالى آخر فعزاها إلى الإمام الشافعي (ت٢٠٤)، ومنهم من عاد بها إلى الخليل بن أحمد الفراهيدي (ت١٧٠)! جاء فيها - مع اختلاف في بعض الألفاظ -: " ماذا أقول في رجل أخفى أعداؤه فضائله حقدا وحسدا، وأولياؤه خوفا وحذرا. فظهر من بين ذين وذين ما ملأ الخافقين؟".

 

فحفل بها قوم، وضمنوها أشعارهم، فقال ناظمهم:

 

روى فضله الحساد من عظم شأنه ** وأكبر فضل راح يرويه حاسد

 

محبوه أخفوا فضله خيفة العدى ** وأخفاه بعضا حاسد ومعاند

 

وشاعت له من بين ذين مناقب ** تجل بأن تحصى وإن عد قاصد

 

قلت: هذه جملة إنشائية، عاطفية، تخدر العقول والحجى، وتغشى بصائر ذوي النهى. تخاطب مشاعر وأحاسيس ووجدانيات هائجة، يعوزها التأصيل العلمي والبعد الموضوعي، والتثبت والمراجعة والمكاشفة!

 

فالتصريح بمثل هذا البيان يحتاج إلى استقراء للحديث النبوي الشريف بشكل عام، وباب الخصائص والفضائل والمناقب بشكل خاص. ثم يتطلب نظرا في صفحات التاريخ، ومعرفة ودراية بما كان عليه أهل ذاك الزمان، لجهة موقفهم من بعضهم البعض، كما يستلزم وقوفا على الكتب والمصنفات، ومطالعة لدواوين السنة والروايات...

 

فهل شيء من هذا كان؟

 

كلا!

 

أما الزمخشري، فمزجي البضاعة في الحديث، ولا علاقة له به. وقد بحثت عنها في كتبه، فلم أجد لها أثرا!

 

ثم هي - إن صحت نسبتها إليه - فكلامه في هذا الباب ليس حجة من أمثاله، ولا يعول عليه. وإلا فإنها معدومة، لا أصل لها!

 

أما الإمام المطلبي، وهو الخبير بالحديث رواية ودراية، حتى لقب بناصر السنة، فهذه كتبه، وكتب أصحابه، وهذا مذهبه، ومقلدوه متوافرون في مشارق الأرض ومغاربها، وقد جل الإمام عن أن ينطق بشيء لا يستقيم والعلم، والواقع يضحضه.

 

أما الفراهيدي، فهو من أئمة اللغة والأدب والشعر... ولا قدم له في هذا الميدان، فكيف تريدون أن يتجر في غير بضاعته؟!

 

من جهة أخرى، يرمي صاحب هذه المقالة أن يظهر للرأي العام وجود فريقين:

 

الأول: فريق مناهض لعلي، مناوئ له، يكرهه ويعمل على طمس فضائله.

 

والثاني: فريق يحبه ويدافع عنه ويتولاه، لكنه مضطهد، مكمم الأفواه، قد أخذ الحكام على يده. ومع محاولته التحديث بفضائل علي، فلم يكثر خشية أن يبطش به! ومع هذا وذاك، ظهر من فضائل الأمير ما تحدثت به الدنيا، وسار في حمله الركبان، فكيف لو أطلق لهم العنان؟

 

إن هذه القالة مع ما فيها من غلو غير مبرر، فإنها تثير الوقيعة في الصحابة وتابعيهم وأتباعهم، وتنعتهم بالجبن والخور والضغف وكتم العلم، إذ لم يقوموا بواجب الحق في علي! وكذا التعرض لأئمة الحديث بالنقيصة؛ إذ لم يرووا فضائل علي رضي الله عنه على الوجه الذي ينبغي!

 

 

 

لكن.. لماذا؟ ما الهدف؟ ما الثمرة من مثل بث هذه الروح الانهزامية حول شخصية عظيمة كعلي بن أبي طالب ومن ورائه أهل البيت؟

 

هل يقصد كسب الثقة وتعاطف الناس مع الفرضية بالمظلومية؟!

 

يجب علينا أن نكون في المستوى الفكري والثقافي والإنساني الذي يحتم علينا فرض النزاهة والموضوعية في البحث والطرح.. لا أن تميل بنا العواطف الهوجاء المضطربة، أو تأخذ بنا المحبة أو الكراهية أي مأخذ!

 

كما أن نتخلى عن موروثنا القديم، في سبيل التحقق منه خلال البحث الحاد؛ فإما أن نصادق عليه كله، وإما أن نعدله، وإما أن تظهر لنل حقيقة أخرى مختلفة، إن في بعض جزئياته، أو في غالبها. بل قد تكون ثمة كليات تتجلى لنا خلال الاستقراء، يسوقنا إليها الصدق في الطلب، والإخلاص في التوجه، والتجرد عن الميل والهوى.

 

نعم، إن الأمة في عهد أمير المؤمنين حيدرة رضي الله عنه انقسمت فيه، وحاول مخالفوه طمس فضائله!

 

لكن من الذي انبرى لها، وفند مزاعمهم، وأثلج صدور المؤمنين بالتحديث بفضائله، حتى كثرت وشاعت بين الأمة، وانطفأت نار الخوارج وذهبت رياح النصب؟ أليس هم الصحابة الكرام رضي الله عنهم وتابعيهم الأعلام رحمهم الله؟

 

وإلا، فكيف وصلت إلينا هذه التركة المباركة في فضائل علي وأهل بيته عليهم السلام؟! (راجع لطفا مقالة لي بعنوان: "إبلاغ الولي بما لعلي من الفضل الجلي").

 

ويكفي لضحض تيك المزاعم المفتراة سالفة الذكر، أن نجرد أبواب الفضائل المتعلقة بعلي وأهل بيته خاصة من أمات كتب الحديث، ليتبين بعدها عن أصول العلم.

 

والمراد من ذلك: إثبات فضل علي، ودفع تهمة النصب عن الأصحاب، وإثبات تقربهم إلى الله بنشر سنة الرسول صلى الله عليه وسلم والتحديث بها، ثم جهود الأئمة في تدوينها وبيان الزغل مما لم يثبت من الحق الذي قامت القواعد على توثيقه، ثم نقض تلك المقولة، وبيان أنها مرتجلة لا يرجى منها خير، بل هي أشبه بحكايات أهل التندر، منها إلى كلام أهل العلم الراسخين.

 

¤ بوب الإمام البخاري (ت٢٥٦) في "صحيحه" ضمن (٦٢- كتاب فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم) أربعة أبواب، هي على النسق الآتي، مسبوقة بأرقامها حسب ما جاء في الأصل:

 

٩- باب: مناقب علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي أبي الحسن رضي الله عنه. علق فيه حديثا مرفوعا، وأثرا موقوفا عن عمر رضي الله عنه. وأسند فيه خمسة أحاديث مرفوعة، وحديثين موقوفين. فمجموع ما روى فيه: تسعة أحاديث.

 

١٢- باب: مناقب قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومنقبة فاطمة عليها السلام بنت النبي صلى الله عليه وسلم. علق فيه حديثا واحدا مرفوعا. وأسند ثلاثة أحاديث مرفوعة، وثلاثة موقوفة. فمجموع ما روى فيه: سبعة أحاديث.

 

٢٢- باب: مناقب الحسن والحسين رضي الله عنهما. علق فيه حديثا واحدا. وأسند أربعة أحاديث مرفوعة، ومثلها موقوفة. فمجموع ما روى فيه: تسعة أحاديث.

 

٢٩- باب: مناقب فاطمة عليها السلام. علق فيه حديثا واحدا مرفوعا. وأسند مثله. فمجموع ما روى فيه: حديثان اثنان.

 

بذلك يكون مجمل ما روى البخاري في علي وأهل بيته عليهم السلام في هذا المورد تحديدا: سبعة وعشرين حديثا.

 

¤ وحيث إن الإمام أبا الحسين مسلما بن الحجاج (ت٢٦١) لم يترجم "للصحيح"، فسأبدأ بإيراد عدد الأحاديث في كل باب، ثم أشفعها بعناوينها، على النحو الآتي:

 

أسند مسلم في "صحيحه" ضمن (٤٤- كتاب فضائل الصحابة):

 

تسعة أحاديث، في ٤- باب: من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه. أربعة أحاديث مرفوعة، وواحد موقوف، في ٩- باب: فضائل أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم. وستة أحاديث في ١٥- باب: فضائل فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم، عليها الصلاة والسلام.

 

بذلك يكون مجمل ما روى مسلم في علي وأهل بيته عليهم السلام في هذا المورد: واحدا وعشرين حديثا.

 

¤ لم يذكر الإمام أبو داود (ت٢٧٥) في "سننه" كتابا خاصا في الفضائل. علما أنه روى عدة أحاديث في مناقب علي وأهل بيته عليهم السلام مفرقة في تضاعيف "السنن"، وذكر منها جملة صالحة في (٣٩- كتاب السنة):

 

٨- باب -: في الخلفاء. أسند فيه ثلاثة أحاديث مرفوعة، وحديثا واحدا موقوفا. فمجموع ما روى فيه: أربعة أحاديث.

 

¤ بوب الإمام الترمذي (ت٢٧٩) في "جامعه" ضمن (٤٥- كتاب المناقب): أربعة أبواب رئيسة، وستة عشر بابا فرعيا، هي على النسق الآتي:

 

١٩- باب: مناقب علي بن أبي طالب رضي الله عنه. أسند فيه خمسة أحاديث. ثم أسند تحت أبواب شتى بلا عناوين، بلغت ثلاثة عشر بابا: ستة عشر حديثا مرفوعا، وستة أحاديث موقوفة. فمجموع ما روى فيه: سبعة وعشرين حديثا.

 

٣٠- باب: مناقب الحسن والحسين رضي الله عنهما. أسند فيه خمسة أحاديث. ثم أسند تحت أبواب شتى بلا عناوين، بلغت ثلاثة أبواب: ثمانية أحاديث مرفوعة، وثلاثة أحاديث موقوفة. فمجموع ما روى فيه: أربعة عشر حديثا.

 

٣١- باب: مناقب أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم. أسند فيه أربعة أحاديث.

 

٦٠- باب: ما جاء في فضل فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم. أسند فيه ستة أحاديث مرفوعة، وحديثين موقوفين. فمجموع ما روى فيه: ثمانية أحاديث.

 

بذلك يكون مجمل ما روى الترمذي في علي وأهل بيته عليهم السلام في هذا المورد: ثلاثة وخمسين حديثا.

 

¤ حيث إن الإمام النسائي (ت٣٠٣) لم يفرد في كتابه "المجتبى من السنن" كتابا في الفضائل، لذلك عدلت إلى كتابه "السنن الكبرى". وقد بوب ضمن (٧٦- كتاب المناقب) أربعة أبواب، هي:

 

٤- باب: فضائل علي رضي الله عنه. أسند فيه ستة عشر حديثا مرفوعا، وحديثين موقوفين. فمجموع ما روى فيه: ثمانية عشر حديثا.

 

٥- باب: أبو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم. أسند فيه حديثين اثنين.

 

٧- باب: فضائل الحسن والحسين ابني علي بن أبي طالب رضي الله عنهما وعن أبويهما. أسند فيه تسعة أحاديث مرفوعة، وحديثين موقوفين. فمجموع ما روى فيه: أحد عشر حديثا.

 

٧٤- باب: مناقب فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنها. أسند فيه ثمانية أحاديث.

 

بذلك يكون مجمل ما روى النسائي في علي وأهل بيته عليهم السلام في هذا المورد: تسعة وأربعين حديثا.

 

تجدر الإشارة إلى أن للنسائي كتابا خاصا ضمن "السنن الكبرى" بعنوان (٧٧- كتاب الخصائص)، أورد فيه نحوا من مئة وثمانية وثمانين حديثا في مناقب علي وأهل بيته عليهم السلام، ثم أفرد بالطبع.

 

¤ بوب الإمام ابن ماجه (ت٢٧٣) في "سننه" ضمن (كتاب المقدمة):

 

١١- باب: في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم. أودعه من العناوين ما يأتي:

 

٤- فضل علي بن أبي طالب رضي الله عنه. أسند فيه سبعة أحاديث مرفوعة، وحديثا واحدا موقوفا. فمجموع ما روى فيه: ثمانية أحاديث.

 

١٢- فضل الحسن والحسين ابني علي بن أبي طالب رضي الله عنهم. أسند فيه أربعة أحاديث.

 

بذلك يكون مجموع ما روى ابن ماجه في علي وأهل بيته عليهم السلام في هذا المورد: اثني عشر حديثا.

 

بناء على ما سبق يتكون لدينا: أربعة وثلاثون بابا، ضمت مئة وسبعة وستين حديثا، في فضل علي وأهل بيته عليهم السلام. المرفوع منها: مئة وواحد وعشرون حديثا. والموقوف منها: سبعة وعشرون حديثا. والمعلق: تسعة عشر حديثا.

 

وكان من جملة من حدث بفضائل حيدرة: عمر بن الخطاب، أبو هريرة، أبو سعيد الخدري، أنس بن مالك، معاوية بن أبي سفيان، أم المؤمنين عائشة، وغيرهم. فهل يصح أن يقال تاليا: إن الصحابة أخفوا فضائل علي وأهل البيت عليهم السلام؟!

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • اغتصبها شقيقها 8 مرات... فحُكم عليها بالسجن 6 أشهر!!
  • مغنية شهيرة تلتقط سيلفي مع جثة أبيها
  • قتلته بالفأس.. واستخدمت جثته بزراعة الكوسا!
  • وعدها بعمل.. فاغتصبها 40 رجلاً
  • بالصور: مقتل فلسطيني معتقل في مخيم المية ومية شنقاً... وآثار التعذيب واضحة على جسده
  • طقس لبنان إلى مزيد من ارتفاع في الحرارة
  • الشيخ عبد الناصر جبري: العدوان الصهيوني على سوريا عدوان على الأمة
  • البرلمان الهولندي يرفض مناقشة المجازر ضد مسلمي الروهينغا بذريعة أن الموضوع ليس مهما بما فيه الكفاية
  • نقابة المهندسين: سقوط محتوم و لكن ربما ...اذا... / جمال خليل أبراهيم
  • قيادة الجيش طلبت الابلاغ عن سيارة مستأجرة شاركت في تنفيذ عمل ارهابي
  • مجلس الوزراء يحيل سلسلة الرتب والرواتب.. زيادة في الضرائب... واعتماد إصلاحات معينة
  • الاشتباه بشاحنة في الزهراني
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
أب يعتدي على ابنتيه جنسياً والمحكمة الجعفرية تمنحه حق لقائهما!


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة