زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 18460 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 107493340 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2015-07-20 14:54:59 المشاهدين = 16372
بوابة صيدا - النبي إشعيا يبشر بالنبي محمد.. والقضاء على صناديد العرب
عبد الباسط ترجمان / بوابة صيدا

 

وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ بِلاَدِ الْعَرَبِ: فِي الْوَعْرِ فِي بِلاَدِ الْعَرَبِ تَبِيتِينَ، يَا قَوَافِلَ الدَّدَانِيِّينَ. 14هَاتُوا مَاءً لِمُلاَقَاةِ الْعَطْشَانِ، يَا سُكَّانَ أَرْضِ تَيْمَاءَ. وَافُوا الْهَارِبَ بِخُبْزِهِ. 15فَإِنَّهُمْ مِنْ أَمَامِ السُّيُوفِ قَدْ هَرَبُوا. مِنْ أَمَامِ السَّيْفِ الْمَسْلُولِ، وَمِنْ أَمَامِ الْقَوْسِ الْمَشْدُودَةِ، وَمِنْ أَمَامِ شِدَّةِ الْحَرْبِ. 16فَإِنَّهُ هكَذَا قَالَ لِيَ السَّيِّدُ: «فِي مُدَّةِ سَنَةٍ كَسَنَةِ الأَجِيرِ يَفْنَى كُلُّ مَجْدِ قِيدَارَ، 17وَبَقِيَّةُ عَدَدِ قِسِيِّ أَبْطَالِ بَنِي قِيدَارَ تَقِلُّ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَ إِسْرَائِيلَ قَدْ تَكَلَّمَ».

 

هذا النص يبين بوضوح أن المقصود بهذه النبوءة هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إذ لم يُبعث سواه في بلاد العرب بعد موسى عليه السلام..

 

فقد اخبر النبي اشعيا اتباعه بأن هناك رسول سيظهر من بلاد العرب، في قلب الصحراء الوعرة.. تبيتين يا قوافل الددانيين.

 

ثم ناشد النبي إشعيا سكان تيماء لملاقاة هذا العطشان بالماء، اثناء فراره وفرار أتباعه بدينهم من التعذيب والقتل الذي ذاقوه من قومهم.

 

ثم أخبر النبي اشعيا أنه في مدة قليلة سيقضى على مجد قيدار

 

والمقصود: أن مجد هؤلاء العرب الذين يعبدون الأوثان والأصنام ويقدسونها سيفنى، ويستبدل الله سبحانه وتعالى العرب بدين جديد، بنبي عربي، يؤمن بدينه العربي والفارسي، الرومي، والحبشي، الأحمر والأسود والأصفر، الغني والفقير، فدين الإسلام ليس للعرب فقط، بل دين البشرية جمعاء...

 

وقد تحققت نبؤة الكتاب المقدس، وقضي على مجد قيدار في معركة بدر الكبرى التي انتصر فيها المسلمون بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أسر يوم بدر من المشركين سبعون رجلا وقتل منهم سبعون من أبطال العرب وصناديد قريش، وكانت هذه المعركة فاتحة المعارك لهزيمة الشرك وأهله وانتصار الإسلام وأتباعه.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • عودة موظفي السفارة الإسرائيلية في عمّان إلى تل أبيب.. ومن بينهم قاتل الأردنيين
  • إسرائيل تقرر وقف استخدام أجهزة كشف المعادن عند مداخل الأقصى
  • دار العناية.. قصّتا نجاح في الشهادة المهنية
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الثلاثاء 25 تموز 2017
  • علوش يصف حزب الله بالإرهابي: ولو كان هناك طرف مسلح مقابل حزب الله لأندلعت الحرب الأهلية
  • بعد شهرين على مغادرة أبن الـ 12 عاما منزل ذويه، قوى الأمن تعثر عليه في منزل مهجور
  • إطلاق سراح ابو مالك الآغا.. بعد اتهامه بالتخطيط لاستهداف مراكز أمنية ودينية في صيدا..
  • ثلاثة عدائين لبنانيين من فاقدي الأطراف يشاركون في ماراثون دولي
  • البزري يلتقي وفد جمعية فرح العطاء
  • موظفو الاونروا في صيدا اعتصموا لتحسين اوضاعهم
  • السفارة الفرنسية طالبت حزب الله بتزيودها خطاب نصر الله
  • الشيخ العارفي: ح م.. لا ينصرون ...
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
رسائل من الطلاب الفلسطينيين المتفوقين في لبنان


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة