زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 39470 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 134099232 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2015-03-17 11:39:41 المشاهدين = 23540
بوابة صيدا - نزول المسيح (1): قصة حمل مريم بعيسى عليه السلام
بوابة صيدا / (نهاية العالم ـ أشراط الساعة الصغرى والكبرى) بقلم: د. محمد عبد الرحمن العريفي..  

 

 

مقدمة عن نبي الله عيسى بن مريم عليه السلام

 

عيسى عليه السلام نبي من أنبياء الله عز وجل من أولي العزم المقربين أختصه الله عز وجل بأن يولد من أم دون أب وكانت مريم أم عيسى عليه متميزة بصلاحها وتتعبد في المحراب والله عز وجل يرزقها

 

قال الله عز وجل: {كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} (آل عمران:37)

 

وكان زكريا عليه السلام قد جعل لها مكانا شريفا من المسجد لا يدخله سواها فكانت تعبد الله فيها ليلها ونهارها وكان نبي الله زكريا كلما دخل عليها موضع عبادتها يجد عليها فاكهة الصيف في الشتاء وفاكهة الشتاء في الصيف ,فيسألها “أنى لك هذا” فتقول: {هوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ} أي رزق رزقنيه الله {يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ} بشارة الملائكة لمريم: قال عز وجل: {وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ (٤٢) يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ} (آل عمران:42-43)

 

يذكر عز وجل أن الملائكة بشرت مريم باصطفاء الله لها من بين سائر نساء زمانها بأن اختارها لإيجاد ولد منها من غير أب وبشرت بأن يكون نبيا شريفا {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا} (آل عمران: 46) أي في صغره يدعوهم إلى عبادة الله وحدة لا شريك له وكذلك في حال كهولته فدل على أنه يبلغ الكهولة ويدعو إلى الله فيها وأمرت بكثرة العبادة والقنوت والسجود والركوع لتكون أهلا لهذه الكرامة وتشكر هذه النعمة فيقال إنها كانت تقوم في الصلاة حتى تفطرت أقدامها – رضي الله عنه- ورحمها ورحم أمها وألاها .

 

عن انس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " حسبك من نساء العالمين بأربع، مريم بيت عمران، وآسية امرأة فرعون، وخديجة بيت خويلد، وفاطمة بنت محمد" (رواة الترمذي وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة 2/439)

 

قصة حمل مريم بعيسى عليه السلام

 

لما خاطبتها الملائكة بالبشارة باصطفاء الله لها وبأنه سيهب لها ولداً زكياً يكون نبياً كريماً مكرماً مؤيداً بالمعجزات فتعجبت من وجود ولد من غير والد لأنها لا زوج لها فأخبرتها الملائكة بأن الله على كل شيء قدير إذا قضى أمرا يقول له كن فيكون.

 

فاستكانت لذلك وأنابت وسلمت لأمر الله وعلمت أن هذا فيه محنة عظيمة لها فإن الناس يتكلمون فيها بسببه لأنهم لا يعلمون حقيقة الأمر وانما ينظرون إلى ظاهر الحال من غير تدبر ولا تعقل.

 

وكانت تخرج من المسجد في زمن حيضها أو لحاجة ضرورة لابد منها من استقاء ماء أو تحصيل غداء.

 

فخرجت لبعض شئونها {فانتبذت} أي انفردت وحدها شرقي المسجد الأقصى إذ بعث الله إليها الروح الأمين جبريل عليه السلام {فتمثل لها بشرا سويا} فلما رائه {قالت إنى أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا} أي إن كنت رجلاً تقيا تخاف الله فاقبل استعاذتي بالله منك وانصرف عني {قال إنما رسول ربك لأهب لك غلما زكيا} فخاطبها الملك قائلا: لست ببشر ولكني بعثني الله إليك لأهب لك ولد زكيا.

 

{قالت أنى يكون لى غلام} أي كيف يكون لي غلام أو يوجد لي ولد!!

 

{ولم يمسسنى بشر ولم أك بغيا} أي لست ذات زوج وما أنا ممن يفعل الفاحشة!!

 

{قال كذلك قال ربي هو على هين} فأجابها الملك عن تعجبها من وجود ولد منها قائلا: فإنه وعد الله أنه سيخلق منك غلاما {هو على هين} أي هذا سهل عليه يسير فإنه على كل شيء قدير وقوله: {ولنجعله آية للناس} أي لنجعل خلقه دليلا على كمال قدرتنا على أنواع الخلق، فإنه عز وجل:

 

خلق آدم من غير ذكر ولا أننثى

 

خلق حواء من ذكر بلا أنثى

 

خلق عيسى من أنثى بلا ذكر

 

خلق بقية الخلق من ذكر وأنثى

 

قال عز وجل: {ومريم ابنت عمران التى أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا}

 

أي أن جبريل نفخ في روعها فنزلت النفخة إلى فرجها فحملت من فورها كما تحمل المرأة عند جماع بعلها. ولما نفخ فيها الروح لم يواجه الملك الفرج بل النفخ في جيبها فنزلت النفخة إلى فرجها فانسلكت فيه كما قال عز وجل: {فنفخنا فيه من روحنا} قال عز وجل: {فحملته فانتبذت به مكانا قصيا} (مريم:22(

 

وذلك لأن مريم عليها السلام لما حملت ضاقت ذرعا وعلمت أن الناس سيكون منهم كلام في حقها فلما طهرت عليها مظاهر الحمل توارت عن الناس واعتزلتهم وانتبذت مكانا قصيا.

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • بسبب نظرات لم تعجبه طارده مع شبان.. واقفل الطريق واعتدوا عليه بالضرب وسط صريخ وعويل النساء.. (خبر + فيديو)
  • بأمر من رئيس البلدية: ممنوع على السوريين والمحجبات والكلاب ارتياد الشاطئ العام؟! والبلدية توضح (خبر + فيديو)
  • سوسان في خطبة العيد: انجازات تحققت في صيدا.. وما زلنا امام أزمات يعيشها اللبناني في البيئة والكهرباء وقلة العمل
  • فرحة عيد الأضحى المبارك في مسجد السيدة عائشة ـ صيدا / 101 صورة
  • مسجد الرحمن ـ صيدا ـ يحتفل بعيد الأضحى المبارك / 18 صورة
  • آدم.. أول حاج في التاريخ من دولة ساوتامي وبرينسيبي.. والوحيد من هذه الدولة
  • إسلاميون يدرسون مقاطعة الانتخابات
  • مقتل مواطنة لبنانية برصاص الابتهاج بخطاب نصرالله
  • سوريا ولبنان: حكومة واحدة لمواجهة شعبين...
  • الجيش يدرس امكانية توسيع الحواجز حول مخيم عين الحلوة لترييح دخول وخروج السيارات من والى المخيم
  • اعتصام للنازحين الفلسطينيين امام مكتب صيدا: اين وكالة الاونروا
  • أسامة سعد يشجب التصعيد العسكري الإجرامي من قبل إسرائيل ضد غزة
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
بسبب نظرات لم تعجبه طارده مع شبان.. واقفل الطريق واعتدوا عليه بالضرب وسط صريخ وعويل النساء..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة