زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 13234 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 99101193 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجنمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-07-28 13:42:51 المشاهدين = 11741

بوابة صيدا - الشخصية الانطوائيه
الشخصية الانطوائيه /  وتسمى: المنطوية و المعتزلة.

 

أمثلتها:

 

1. طالب جامعي متفوق جداً في دراسته منغلق على نفسه، ليس له أي علاقات اجتماعية حتى أيام الإجازات، لا يخالط أهله إلا نادراً ويقضي معظم وقته مع دروسه وأوقات فراغه يمضيها مع شبكة الإنترنت.

 

2. في دائرة حكومية مليئة بالموظفين والمراجعين وتعج بالحركة والعمل والعلاقات الوظيفية يوجد بها موظف ليس له علاقة بالبشر من حوله، يأتي إلى الدوام ويخرج بعد ساعات العمل الطويلة دون أن يشعر بوجوده أحد، فهو منعزل لا يتفاعل مع من حوله إلا بالسلام البارد الخالي من مشاعر التعارف والتآلف حتى بعد العودة من الإجازات هذا الموظف لا يلقي بالاً لما يقال عنه من خير أو شر.

 

أبرز صفات الشخصية المنطوية:

 

1. تفضيل العزلة والانفراد على الخلطة والاجتماع دائماً، ويكون ذلك حتى في أوقات الفراغ (إجازة نهاية الأسبوع و الإجازة السنوية...) ويفضل الاستمتاع الفردي على الاستمتاع المشترك (في الجلسات والرحلات ..).

 

2. برودة المشاعر وانحسار العواطف (المحبة، الشفقة، العطف) حتى مع الأهل والأولاد وليس ذلك بسبب قسوة القلب وغلظة الضمير.

 

3. برود الانفعالات النفسية (الفرح، السرور، الحزن، الغضب، العداء) وعدم المبالاة بالمواقف التي تثير المشاعر.

 

4. ضعف التأثر بالانتقادات والتوبيخ والتشجيع والمدح والثناء، وليس ذلك لدافع خلقي أو ديني وإنما طبع وجبلة.

 

5. ضعف التأثر بالنصح والإرشاد والتوجيه ليس بسبب العناد والرفض والتحدي وإنما لبرود المشاعر وضعف تأثيرها على التفكير والسلوك.

 

6. ضعف القدرة على التعبير عن المشاعر الإنسانية (لعدم توفرها أو ضعفها في قرارة نفسه) وضعف الاشتياق إلى الأهل والأحباب حتى عند طول الفراق.

 

7. تفضيل المجالات التي يغلب عليها الانفراد في الدراسة والعمل.

 

8. ضعف في التواصل اللفظي (كلامه محدود ومختصر وبدون مشاعر) وغير اللفظي (نظراته وإشاراته باليدين والرأس..).

 

9. ضعف التواصل مع المقربين (في اللقاءات والزيارات).

 

10. ضعف في المبادرة والتلقائية والتحرك الذاتي والتفاعل الاجتماعي وفي القيام بالمسئوليات.

 

11. الإغراق في أحلام اليقضة و الاسترسال فيها بدرجة كبيرة جداً (حتى في مرحلة ما بعد المراهقة) وعدم تحديد للأهداف المستقبلية.

 

كيفية علاج الشخصية الانطوائية:

 

محاولة ذوبانها وانصهارها في الدوائر الاجتماعية.

 

عدم الإلحاح في دفعها للاختلاط إلا باقتناعها، لأن ذلك يسبب عقد نفسية له.

 

مساعدتها بروية لاكتساب مهارات تخرجها من عالمها الخاص.

 

محاولة توضيح إيجابياتها ودعم عوامل النجاح فيها.

 

اختيار الوظائف والأعمال والوسائل التي يلائمها لاستثمار جهودها .

 

محاولة استدراجها و إقناعها بحكمة ومرونة عن طريق من يعالجها من أصدقائها نحو الاختلاط والإيجابية الاجتماعية.

 

وعلى الأبوين والمربين الحذر من هذه الصفة عند تربية أبنائهم أو طلابهم منذ الطفولة حتى لا يحتاج إلى معالجتها.

 

مجالات نجاح الشخصية الانطوائية:

 

أما مستوى الذكاء والقدرات العقلية فهو يختلف ويتفاوت، فمن هؤلاء أذكياء بارعون مبدعون ولاسيما في المجالات الفكرية البحتة، وعادة ًيختارون أعمالاً وهوايات منفردة فمثلاً يبدع في الحاسب الآلي و الإلكترونيات ونحو ذلك، ومنهم من ذكائه متوسط أو دون ذلك.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • حدث في 25 شباط / فبراير
  • مسلمة تقاضي الشرطة الأمريكية إثر إجبارها على خلع الحجاب ووضعها في زنزانة رجال
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 25 شباط 2017
  • التشاوري الصيداوي اجتمع استثنائياً وتداول في التوقيفات ووضع عين الحلوة: صيدا عانت بقساوة ولن نقف متفرجين
  • لأن صحتك بتهمنا محاضرة لفريق إبداعات في مركز الإمام ابن الجزري.. / 5 صور
  • الأمم المتحدة اعتبرت العقوبة في حق جندي إسرائيلي أجهز على فلسطيني غير مقبولة
  • تجمع اسر الشهداء في لبنان يتلقى بارتياح قرار زيادة رواتب اسرالشهداء
  • 140 قتيل في باريس في هجوم غير مسبوق شنه مسلحون..
  • محكمة كويتية تحكم على (شاتم أم المؤمنين) ياسر الحبيب بالسجن 15 عامًا
  • قنابل مولوتوف وحجارة على القوى الأمنية.. وسقوط جريحين من المتظاهرين
  • بالفيديو / الممثل أحمد راتب يصف الحجاب وزواج الرجل بأربعة.. وما ملكت ايمانهم... بالقرف..
  • سفيرة الإتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن في أول زيارة رسمية لها في صيدا هنأت السعودي بإعادة إنتخابه رئيسا للبلدية
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
طفلة أوكرانية تتلو سوراً من القرآن الكريم باللغة العربية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة