زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 42617 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 124040211 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-07-26 11:00:13 المشاهدين = 20863
بوابة صيدا - آداب العيدين
من كتاب الآداب الإسلامية للناشئة / د. محمد خير فاطمة

سمي العيد بهذا الإسم لعوده بالخير والغبطة والسرور على أهله بعد قيامهم بواجب دورب يتكرر كل مدة من الزمن، أو احتافات بذكرى غالية على نفوسهم، أو حصولهم على غاية عزيزة على قلوبهم.

وللمسلمين عيدان أساسيان هما: عيد الفطر وعيد الأضحى، الأول بعد أداء فريضة الصوم في شهر رمضان ويكون يوم الفطر الأول من شوال يوم فرح وسعادة وحبور للصائمين إذ وفقهم الله لطاعته، ومنحهم شهادة التقوى بما قدموه من صيام وقيام، ومخالفة لشهوات النفس وحظوظها وأهوائها، وقد قال عليه الصلاة والسلام:  للصائم فرحتان: إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقي ربه فرح بصومه  متفق عليه.

والثاني بعد أدء فريضة الحج، ويكون يوم النحر اليوم العاشر من ذي الحجة يوم احتفال وبهجة وسرور للحجاج بما أنعم الله عليهم من أداء النسك، وتلبية أمر الله، وإكرام الله لهم بالمغفرة والرضوان، وفتح صفحة نقية من صفحات العمر، ولكافة المسلمين فرحا بما يسر الله تعالى لحجاج بيته من أداء فريضتهم، وتذكرا لعهد التضحية والفداء بالروح والنفس والمال والولد طاعة لله وامتثالا لأمره، والذي كان بطله أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام:  فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102)  الصابرين.

ولقد شرع النبي  هذين العيدين لأمته كما روي أنه قدم للمدينة ولأهلها يومان يلعبون فيهما فقال:  ما هذا اليومان؟  قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال عليه الصلاة والسلام:  إن الله قد أبدلكما بهما خيرا منهما عيد الفطر وعيد الأضحى  أبو داود عن أنس.

والعيد يوم شكر لله على ما أنعم من فضله، وما وفق من طاعته، ويوم راحة نفسية بعد أداء الفريضة، ويوم مكافأة إلهية كريمة ليعرف المسلم قدر ما قدم، وقيمة ما عمل، وتشجيعا له على كتابعة أمر الله، والسير على منهجه حتى يلقى يوم عيده الأكبر بلقاء وجه ربه الكريم..

ولقد أباح الإسلام أيام العيد إظهار الفرح، والأخذ من الطيبات، والراحة والاستجمام من عناء العمل، وشيئا من اللهو المباح الذي يكون كإعادة شحن لقوى النفس، ومحطة لمواصلة الطريق على صراط الله المستقيم.

وللعيد آداب إسلامية على المسلم أن لا يتجاوزها، وأعرافا عليه ألا يتعداها، فيطلق للنفس العنان لتستبيح ما حرم الله، ولتفسد أياما قضاها في الطاعة والعبادة من أجل شهوة رخيصة، وهوى متبع. قال تعالى:  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ (33)  محمد. وجاء في الأثر:  من عصاني يوم العيد، فكأنما عصاني يوم الوعيد .

 ومن هذه الآداب نذكر ما يلي:

 آداب عيد الفطر:

1) الاغتسال والسواك والتطيب والتزين ولبس أحسن الثياب وأجملها.

 2) الإكثار من التكبير عند الفجر.

 قال تعالى: " وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " (البقرة).

 3) إخراج زكاة الفطر قبل الصلاة، وينبغي التبكير في إخراجها احتياطا، ويجوز أول رمضان.

 عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:  فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرّفث وطعمة للمساكين، فمن أدّاها قبل الصلاة زكاة مقبولة، ومن أدّاها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات. (رواه أبو داود وابن ماجه والحاكم).

 4) الإكثار من الصدقات والمبرات، وجبر خواطر الفقراء واليتامى والأرامل والمساكين.

 5) إظهار البشاشة والفرح والسرور، الفرح بطاعة الله، والبشاشة في وجوه المؤمنين.

 6) التبكير في التوجه الى صلاة العيد في المسجد، ويستحب الذهاب اليه ماشيا من طريق، والعودة اليه ماشيا من طريق آخر ليشهد له الطريقان ومن فيهما من ملائكة الله التي تملأ الطرقات في هذا اليوم الكريم.

 قال علي رضي الله عنه: من السنة أن تخرج الى العيد ماشيا.

 7) تناول شيئا من الطعام قبل الذهاب الى صلاة الفطر ويستحب أن يكون حلوا كالتمر.

 عن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم حتى يأكل تمرات، ويأكلهن وترا. (رواه البخاري).

 8) شهود صلاة عيد الفطر، ويستحب تأخيرها لأجل إخراج صدقة الفطر لمن لم يخرجها، وحضور خطبة العيد والإستماع الى توجيهاتها ووصاياها.

 9) السلام على الأهل والإخوة والأصدقاء والجيران والمعارف وجميع المسلمين بعد الصلاة..

 10) زيارة الأرحام، والأصدقاء بحسب آداب الزيارة.

 11) زيادة الطاعات، والإكثار من أعمال البر والخير، وتجنب المعاصي والذنوب، والملاهي المحرمة، التي تقسي القلب وتصد عن ذكر الله وتلهي عن الصلاة.

 قال الله تعالى: " ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ " (الحج).

 آداب عيد الأضحى

 أداب عيد الأضحى هي نفس آداب عيد الفطر إلا في الملاحظات التالية:

1) يبدأ التكبير من فجر يوم عرفة وحتى عصر اليوم الثالث من أيام التشريق، في اي وقت شاء المسلم.

قال تعالى: " وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ " (الحج 28).

2) عدم تناول الطعام قبل أداء صلاة الأضحى.

عن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ولا يأكل يوم الأضحى حتى يصلي. (رواه الترمذي).

3) الأضحية للمستطيع، ويرجع في شروطها الى كتب الفقه. ويسن أن لا يحلق صاحبها ولا يأخذ من اظفاره من بداية ذي الحجة حتى يذبح.

عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من كان له ذبح فإذا أهل هلال ذي الحجة فلا يأخذنّ من شعره ولا من أظفاره شيئا حتى يضحّى ". (رواه مسلم).

4) توزيع الأضحية ثلث لنفسه وعياله، وثلث لأرحامه وأقاربه وأصدقائه، وثلث للفقراء والمساكين.

قال تعالى: " إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ " (الكوثر).

وعن البراء رضي الله عنه قال: خرج النبي صلى الله عليه وسلم الى البقيع فصلى ركعتين، ثم أقبل علينا بوجهه وقال: " إن أول نسكنا في يومنا هذا أن نبدأ بالصلاة ثم نرجع فننحر " (رواه البخاري).

وعن نبيشة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أيام التشريق أيام أكل وشرب، وذكر لله تعالى " (رواه مسلم وأحمد).

صيغة التكبير: الله أكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

المعدودات: أيام التشريق. 

المعلومات: عشر ذي الحجة مع يوم النحر.






المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك



هل ستشارك بالتصويت في الانتخابات النيابية؟
  نعم
  لا
  لا أدري
نعم [32.43%]
لا [56.76%]
لا أدري [10.81%]



قسم الصوتيات







  • صيدا تلبي نداء الوفاء لمسيرة الشهيد معروف سعد
  • الصليب الأحمر يكشف عن ارتكاب 21 من موظفيه إساءات سلوك جنسية
  • شعور بالوحدة
  • الحرب على الإسلاميين... تغييرات في تركيبة تحالف الحكم السعودي
  • مجلس الأمن يدعو لوقف النار ورفع الحصار عن الغوطة
  • لبنان يتسلم المتهم بقتل الخادمة الفلبينية ويطلب الملف من الكويت لمحاكمته
  • التواضع.. للمؤمنين
  • ابو ضاهر التقى وفدا من التقدمي في الجنوب النميري: لمسنا لدى الجميع الرغبة بالحوار والتعقل
  • مصرف لبنان يرفض استخدام مصطلحات (الحسابات الشيعية أو الضمانات الشيعية)
  • جو من التنافس والمرح بين طلاب المعهد المهني المتقدم في مسابقة ثقافية وترفيهية / 9 صور
  • ببكائه... أسلموا
  • إقفال الادارات والمؤسسات العامة الاربعاء المقبل لمناسبة ذكرى عاشوراء
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
تقرير يُظهر أكبر ظاهرة تناقض بالقوانين الأمريكية: شراء السجائر واليانصيب للصغار ممنوع.. وشراء السلاح القاتل مسموح به


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة