زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 13886 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 109083476 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-07-23 08:20:17 المشاهدين = 15584
بوابة صيدا - أم المؤمنين صفية بنت حيي رضي الله عنها
انتهت السنة السادسة للهجرة، وقد تم فيها صلح الحديبية. وبزغ هلال المحرم من سنة سبع، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يتهيأ لمعركة خيبر. فقد كشفت له معركة الخندق عما ينطوي عليه اليهود من حقد، وما يبيتون للإسلام من شر، وفتحت حصون خيبر حصنا حصنا، وقتل رجال وسبيت نساء..

 

وكانت صفية عقيلة بني النضير من بينهن.. فأنقذها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعتقها، وتزوجها.

وصفية هي بنت حيي بن أخطب سيد بني النضير، ينتهي نسبها فيما يقال إلى هارون بن عمران أخي موسى عليهما السلام، وأمها برّة بنت سموءل.

 

تزوجت من سلام بن مشكم فارس قومها وشاعرهم.. ثم خلف عليها كنانة بن الربيع بن أبي الحقيق صاحب حصن (القموص) أعز حصن في خيبر.

 

اقتحم المسلمون الحصن بعد قتال مرير، وجيء بكنانة حيّا، وكان عنده كنز بني النضير، فسأله الرسول صلى الله عليه وسلم عنه، فنفى أن يكون يعرف مكانه، فقال له رسول الله: أرأيت إن وجدناه عندك. أأقتلك؟

 

قال كنانة: نعم.

 

فلما اكتُشِفَ مخبأ الكنز عنده، دفعه المصطفى صلى الله عليه وسلم إلى (محمد بن سلمة) فضرب عنقه بأخيه (محمود بن سلمة) الذي قتله اليهود في المعركة.

 

وسيقت نساء القموص سبايا، وفي مقدمتهن زوجة كنانة.

إقرأ أيضاً: أم المؤمنين أم حبيبة رضي الله عنها

يحدث أنس رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أخذ صفية بنت حيي، قال لها: هل لك فيّ..؟

 

قالت: يا رسول الله.. قد كنت أتمنّى ذلك في الشرك.. فكيف إذا أمكنني الله منه في الإسلام..؟

 

فاعتقها عليه الصلاة والسلام وتزوجها..

 

وصفية يوم تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم لم تكن قد جاوزت السابعة عشرة من عمرها.. ومع ذلك فهي امرأة عاقلة، تتصرف بحكمة لا ينتظرها الإنسان ممن هنّ في مثل سنّها.

 

فعندما تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم صفية وأراد أن يعرس بها، تمنعت وأبت عليه أن يفعل. فوجدها صلى الله عليه وسلم في نفسه، وشقّ عليه تـمنعها ورفضها. فلما كان بالصهباء في الطريق إلى المدينة نزل يستريح، فبدا له أن صفية متهيئة للعرس: جاءتها ماشطة فمشطتها وجملتها وعطرتها. وظهرت صفية عروسا تأخذ العين بسحرها.. وأقبلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم.. فسألها: "ما حملك على إبائك في المنزل الأول..؟

 

فأجابت: خشيت عليك قرب اليهود.

 

فهي تعرف قومها ومكرهم.. فخشيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكرهم.. وهذا التصرف الذي أبدته صفية، انتبه له عقلاء الصحابة.. فقد روى ابن هشام في السيرة: أن أبا أيوب الأنصـاري بـات يقظان ساهرا متوشحا بسيفه، يطيف بالقبة التي دخل فيها النبي صلى الله عليه وسلم على صفية، فلما أصبح رسول الله سمع حركته ورأى مكانه فسأله: مالك يا أبا أيوب؟

 

أجاب: يا رسول الله خفت عليك من هذه المرأة، قد قتلت أباها وزوجها وقومها، وكانت حديثة عهد بكفر، فخفتها عليك..

 

فدعا له الرسول وقال: اللهم احفظ أبا أيوب كما بات يحفظني..

 

وينظر رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجه صفية فيرى بعينها خضرة (سوادا) فقال لها: (ما هذه الخضرة بعينيك)..؟

 

قالت: قلت لزوجي كنانة بن الربيع - في ليلة عرسي- إني رأيت فيما يرى النائم كأن قمرا وقع في حجري، فلطمني. وقال: أتريدين ملك يثرب.

إقرأ أيضاً: أم المؤمنين زينب بنت جحش رضي الله عنها

إن موقع صفية في بيت أبيها حيي زعيم بني النضير، مكّنها من الإطلاع على خبايا الفكر اليهودي المتعصب الحاقد.. كانت تسمعهم يحذرون العرب وهم أهل شرك وأوثان، من أن نبيا سيبعث، قد أظل زمانه، نتبعه، فنقتلكم معه، قتل عاد وارم، وكانوا يصفونه لهم بصفاته.

 

فلما بُعث النبي الخاتم صلى الله عليه وسلم وهاجر إلى المدينة سمعت صفية بأذنيها ما دار بين أبيها وعمها.. ولنستمع إليها تحدثنا. قالت: (كنت أحبَّ ولد أبي إليه وإلى عمي أبي ياسر، لم ألقهما قط مع ولدهما إلا أخذاني دونه. فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، غدا عليه أبي وعمي مغلّسين، فلم يرجعا حتى كان مع غروب الشمس، فأتيا كالّين ساقطين يمشيان الهوينا. فهششت إليهما كما كنت أصنع، فوالله ما التفت إليّ أحد منهما مع ما بهما من الغم. وسمعت عمي أبا ياسر وهو يقول لأبي: أهو هو؟

 

قال: نعم والله.

 

قال عمي: أتعرفه وتثبته؟

 

قال: نعم.

 

قال: فما في نفسك منه؟

 

أجاب: عداوته والله ما بقيت..

 

فهل يستغرب أحد بعد ذلك أن تحلق صفية في أجواء الدين الجديد.. وأن ترى قمرا يقع في حجرها.. فتؤمن بالنبي صلى الله عليه وسلم ويحسن إسلامها..

 

يقول رسول الله لعائشة رضي الله عنها: كيف رأيتها..؟

 

فتجيب: رأيت يهودية.

 

ويرد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تقولي ذلك، فإنها أسلمت وحسن إسلامها..

إقرأ أيضاً: أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما

أبي هارون وعمّي موسى

 

حاولت صفية أم المؤمنين رضي الله عنها، بلباقة طبعها، وحذرها المعهود فيها، أن تأخذ طريقا وسطا بين الضرائر في بيت النبي صلى الله عليه وسلم.. تقربت من حزب عائشة - حفصة من جانب، ومن الحزب الآخر الذي تقوده أم سلمة وزينب والزهراء من جانب آخر.. ومع ذلك فما أكثر ما سمعت التعريض جهرا أو تلميحا بالدم اليهودي الذي يجري في عروقها..

 

كانت تتمتع باستمرار بحماية النبي صلى الله عليه وسلم وعطفه.. فعندما رآها تبكي لكلام سمعته من أمهات المؤمنين.. قال لها النبي صلى الله عليه وسلم: ألا قلت: وكيف تكونان خيرا منّي، وزوجي محمد، وأبي هارون، وعمي موسى..؟

 

روي أن أمهات المؤمنين اجتمعن حول فراش الرسول صلى الله عليه وسلم في مرضه الأخير، فقالت صفية: إني والله، لوددت أن الذي بك بي.. فما كان من أزواجه إلا أن غمزن ببصرهن فما راعهن إلا أن قال رسول الله: مَضْمِضْنَ!

 

تساءلن في دهشة: من أي شيء؟

 

قال: من تغامزكن بها.. والله إنها لصادقة..

 

المعركة السياسية

 

شاركت أم المؤمنين صفية رضي  الله عنها في المعركة السياسية التي جرت أيام عثمان.. فكانت شديدة الولاء لأمير المؤمنين عثمان.. ولقد وضعت معبرا بين منزلها ومنزل عثمان، فكانت تنقل إليه الطعام والماء.. وهو في محنة الحصار..

 

ماتت صفية في خلافة معاوية.. ودفنت بالبقيع مع أمهات المؤمنين.. رضي الله عنها وأرضاها.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • القيادة السياسية الفلسطينية: للتثبيت الفوري لوقف إطلاق النار وتعزيز القوة المشتركة
  • السعودية تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء بعد غدٍ الاثنين
  • بالصورة النائب بهية الحريري خلال تحضيرها اكلة ورق عنب تمهيداً لطبخها مع ابنها أحمد
  • البزري يأسف ويحذر من عودة الاشتباكات في هذه المرحلة الدقيقة
  • اعادة تعبيد طرقات بلدة بقسطا وسط ترحيب من المواطنين
  • مفتي تونس المؤيد للمساواة بين الرجل والمرأة أمام القضاء بعد العيد.. والتهمة قبول رشوة من الحجاج.. ودعوات لاستقالته
  • اللقاء الإسلامي زار السعودي في بلدية صيدا وعرض المساعي لتفعيل قضية الموقوفين في أحداث عبرا وتسريع المحاكمات
  • الحريري يُبشر المواطنين بتحسّنِ التيار الكهربائي ابتداء من أيار
  • مسلحون يطوقون الجيش في عرسال... وقناصون يهددون باسم الدولة الإسلامية
  • فوز الطالب الصيداوي سعيد احمد البيلاني بالمرتبة الأولى في مدينة ميامي وولاية فلوريدا / صورتان
  • أوبزيرفر البريطانية: إيران ترغب في الهيمنة على سوريا.. مثلما تهيمن على العراق
  • نصر الله: غزة أخّرت أي حرب ضد لبنان.. وثأر عماد مغنية آتٍ مهما طال..
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
انتحار فتاة بعدما خانها حبيبها مع شقيقتها.. ثم انتحار شقيقتها حزنا عليها..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة