زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 8775 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 99096734 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-07-11 10:38:52 المشاهدين = 12881

بوابة صيدا - آداب الابن مع الوالدين
د. محمد خير فاطمة / مؤلف كتاب (الآداب الإسلامية للناشئة)
لم يقرن الله تعالى الى عبادته وحده شيئا سوى الإحسان الى الوالدين، ولم يعطف شكر أحد الى شكره وهو مصدر كل نعمة وخير وفضل وعطاء سوى شكر الوالدين: قال تعالى:  " وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً " (النساء).

 

وقال تعالى: " أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ " (لقمان).

 

وليس بعد ذلك الشرف العظيم، والوسام الكريم، والحكم الالهي الحكيم تفصيل لمتكلم، ولا تعقيب لمعقب، ولا زيادة لمستزيد.

 

إنها وصية الله جلّ ذكره " وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً " (العنكبوت).

 

ووصية نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم القائل: " الكبائر: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وقتل النفس واليمين الغموس (رواه البخاري).

 

ومن واقع الحياة ننظر الى الموفقين الصالحين المحبوبين المرزوقين فنجدهم بارين بوالديهم وننظر الى الأشقياء المحرومين وإلى غلاظ القلوب والمرذولين فنجدهم عاقين لوالديهم.

 

ومن طرائف ما يذكر أن رجلا سمع أعرابيا حاملا أمه في الطواف حول الكعبة وهو يقول:

 

إني لها مطية لا أذعر **** إذا الركاب نفرت لا أنفر

 

ما حملت وأرضعتني أكثر **** الله ربي ذو الجلال أكبر

 

ثم التفت الى ابن عباس وقال: أتراني قضيت حقها؟

 

قال لا ولا طلقة من طلقاتها، ولكنك أحسنت، والله يثيبك على القليل كثيرا.

 

وهذه باقة من الآداب الإسلامية مع الوالدين.

 

1) العلم بأن الله تعالى أوصى ببرهما، وحسن صحبتهما، والإحسان إليهما، وقرن ذلك بعبادته، وتعظيما لشأنهما، وتكريما لقدرهما، وأن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بصلتهما وطاعتهما وخدمتهما، وجعل عقوقهما من أكبر الكبائر... قال تعالى: " وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً " (الإٌسراء).

 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله: من أحق الناس بحسن الصحبة؟ قال:  " أمّك ثم أمّك ثم أمّك ثم أباك ثم أدناك أدناك " (متفق عليه).

 

وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ (ثلاثا). الشرك بالله، وعقوق الوالدين، وكان متكئا فجلس فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزور.

 

2) السلام عليهما عند الدخول عليهما والخروج من عندهما، وقرن السلام بتقبيل يديهما.

 

3) تعظيم قدرهما، وإكرام شأنهما وإجلال مقامها، والوقوف لهما احتراما عند دخولهما.

 

4) التأدب عند مخاطبتهما، ولين القول لهما، وعدم رفع الصوت فوق صوتهما.

 

5) تلبية ندائهما، والمسارعة لقضاء حوائجهما، وطاعة أمرهما، وتنفيذ وصاياهما، وعدم الاعتراض على قولهما، إلا إذا أمرا بمعصية فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق... قال تعالى: " وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ " (لقمان).

 

6) إدخال السرور على قلبيهما بالإكثار من برّهما، وتقديم الهدايا لهما، والتودد لهما بفعل كل ما يحبانه ويفرحان به.

 

7) المحافظة على أموالهما وأمتعتهما، وعدم أخذ شيء منهما إلا بإذنهما.

 

8) المحافظة على سمعتهما، والحذر من التسبب في شتمهما... عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من الكبائر شتم الرجل والديه ". قالوا: وهل يشتم الرجل والديه؟ قال: " نعم، يسب أبا الرجل فيسبّ أباه، ويسبّ أمه فيسبّ أمه ". (متفق عليه).

 

9) تفقد مواضع راحتهما، وتجنب إزعاجهما أثناء نومهما، أو الدخول عليهما في غرفتهما إلا بإذنهما.

 

10) تجنب مقاطعتهما في كلامهما، أو مجادلتهما، أو معاندتهما، أو لومهما، أو السخرية منهما، أو الضحك والقهقهة بحضرتهما.

 

11) تجنب مد اليد الى الطعام قبلهما، أو الاستئثار بالطيبات دونهما.

 

12) تجنب التقدم في المشي عليهما، أو الدخول أو الخروج أو الجلوس قبلهما.

 

13) تجنب الاضطجاع أو مد الرجل أمامهما، أو الجلوس في مكان أعلى منهما.

 

14) استشارتهما في جميع الأمور، والاستفادة من رأيهما وتجربتهما وقبول نصائحهما.

 

15) الإكثارمن الدعاء لهما، والطلب من الله تعالى أن يجزيهما كل خير على فضلهما وإحسانهما وتربيتهما.

 

16) الإكثارمن زيارة قبريهما إن توفيا، والإكثارمن ذكرهما والترحم عليهما.

 

17) العمل بوصيتهما، وصلة أرحامهما، وخدمة أحبابهما من بعدهما... 

 

تجنّب الأمور المؤدية الى العقوق ومنها: الغضب منهما، والنظر شزر لهما، والإعراض بالوجه عنهما، والتأفف من قولهما أو فعلهما، والتضجر منهما، ورفع الصوت عليهما، وقرعهما بكلمات مؤذية أو جارحة، وجلب الإهانة لهما، والاستعلاء عليهما، واعتبار الولد نفسه مساويا لأبيه أو أفضل من والديه، والحياء من الانتساب اليهما لفقرهما بعد أن يصبح ذا مركز أو نعمة أو جاه، والبخل عليهما ونسيان فضلهما، وتفضيل غيرهما عليهما، ومصاحبة إنسان غير بار بوالديه.

 

قال عليّ رضي الله عنهما: لو علم الله تعالى شيئا في العقوق أدنى من كلة (أف) لحرمّه. فليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة، وليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • التشاوري الصيداوي اجتمع استثنائياً وتداول في التوقيفات ووضع عين الحلوة: صيدا عانت بقساوة ولن نقف متفرجين
  • لأن صحتك بتهمنا محاضرة لفريق إبداعات في مركز الإمام ابن الجزري.. / 5 صور
  • الأمم المتحدة اعتبرت العقوبة في حق جندي إسرائيلي أجهز على فلسطيني غير مقبولة
  • الجيش التركي أعلن السيطرة على مدينة الباب السورية
  • نشر وقائع التحقيق مع عمر العاصي: شعرت ان هناك أشخاص (سُنة) في مطعم الكوستا فترددت ونويت الانسحاب!
  • اعتصام لأهالي موقوفي أحداث عبرا أمام دار الافتاء في صيدا
  • افتاء صور توزع 600 حصة تموينية عن روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري للمحتاجين في صور ومنطقتها
  • الشيخ العارفي مهاجماً الأبواق التي تطاولت على رئيس بلدية طرابلس: أين أنتم من منع الآذان ان يصدح في مئذنة المسجد في دير القمر حتى في يوم الجمعة؟؟
  • المقاومة عدواً والقوات حليفاً
  • إقفال الإدارات والمؤسسات في عيد المقاومة والتحرير
  • إعفاء السفير الأمريكي بالسودان بعد إسلامه
  • صيدا تتجاوز قطوع الفتنة.. بعد استنفار المرجعيات
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
طفلة أوكرانية تتلو سوراً من القرآن الكريم باللغة العربية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة