زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 42090 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 105601818 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المجنمع
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-07-10 12:29:57 المشاهدين = 11659
بوابة صيدا - الشخصية الساذجة
مثالها: كان محمود في مكة لأداء فريضة الحج وبيده حقيبة أنيقة فيها بطاقة الأحوال، وبطاقة الصراف ومبلغ من المال وعدة أوراق مهمة وأراد تناول وجبة طعام من أحد الباعة ففتح حقيبته أمام أعين الناس وأخذ منها بعض الأوراق النقدية ثم أغلقها وتركها على مقعده وتوجه نحو البائع فاشترى الوجبة وجلس يتناولها ثم عاد إلى مقعده فلم يجد حقيبته وأخذ يسأل من حوله والكل يستنكر عليه هذه السذاجة .

 

أبرز صفات الشخصية الساذجة:

 

1. الثقة الزائدة بالناس دون تأمل مدى أمانتهم أو التمييز بين من يستحق الثقة ومن لا يستحقها فهو يتصور أن أكثر الناس أمناء وصادقون في أقوالهم وأفعالهم ولا يتوقع السوء من أحد ولا يدرك أن من الناس مخادعين محتالين ماكرين.

 

2. الغفلة عما يدور حوله من أمور تهمه وتنفعه في مصالحه وأهدافه.

 

3. التبعية للآخرين فكراً وسلوكاً ومسايرتهم طواعية باطناً وظاهراً والانقياد لهم.

 

4. التسامح والعفو الزائد حتى مع من لا يستحق ذلك وهذا العفو ليس بدافع ديني أو دافع خلقي وإنما هو جبلة في الطبع.

 

5. سهولة التأثر بآراء الآخرين والاقتناع بها دون تمحيص مع التنازل عن رأييه ولو كان صواباً.

 

6. تقبل انتقادات الآخرين له وإن كانت خاطئة وفي غير محلها.

 

7. المبالغة في الصراحة والإفصاح عما في النفس والمبادرة في ذلك حتى في بعض أموره الخاصة.

 

أسباب السذاجة: قد يكون للخلقة و تركيب الدماغ دور في ذلك، إضافة إلى العوامل التربوية؛ فإن البيئة الآمنة والتي تخلو من التنافس بين الناشئة ويتوفر فيها للصغير مراده ورغباته مع حماية زائدة ودلال تضعف الخبرات الاجتماعية ومعرفة طباع الناس ومن ثم تولد أو تنمي السذاجة فكراً و سلوكاً .

 

كيفية علاج صاحب الشخصية الساذجة ؟

 

1. تبصيره بأن السذاجة تختلف عن حسن الظن، وأنها ليست محمودة.

 

2. تبصيره بما سيترتب عليها من مشكلات ومضاعفات متنوعة.

 

3. تطوير الثقة في نفسه والمهارات الاجتماعية المتنوعة.

 

4. تعريفه على طباع الناس وصفات شخصياتهم ليستطيع أن يميز بينهم.

 

من مجالات نجاح الشخصية الساذجة:

 

تلك المجالات التي فيها إيثار وتضحية وتعاون اجتماعي. ( الكرم، النجدة، الإيثار...) لأن الساذج ميال إلى خدمة الآخرين دون تمييز بين من يستحق ذلك ومن لا يستحق وقد يكسبه ذلك وجاهه اجتماعية.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • المفتي دريان: أمن المسجد الحرام خط أحمر.. ونطالب بضبط السلاح المتفلت والضرب بيد من حديد
  • حماس: مستمرون في دورنا في المحافظة على الامن والاستقرار.. وسنلاحق قانونياً كل من يتهمنا ويحرض علينا
  • مسجد المجذوب في صيدا يحتفل بعيد الفطر.. والشيخ العارفي: العيد فرحة وشكر.. / 16 صورة
  • مسجد عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ـ صيدا ـ يحتفل بعيد الفطر المبارك / 117 صورة
  • مسجد الرحمن ـ مجدليون ـ يحتفل بعيد الفطر المبارك / 23 صورة
  • حدث في 25 حزيران / يونيو
  • الجولاني: حزب الله زائل.. ولدينا ثأر مع العلويين
  • صفيحة البنزين اليوم بـ 40 ألف ليرة فقط لا غير
  • توضيح من المكتب الإعلامي في بلدية صيدا حول ورود اسم المهندس محمد السعودي في تحقيق جريدة الأخبار عن الكنايات
  • سعد يستقبل وفداً من لائحة التغيير في نقابة صيادي الأسماك في صيدا
  • دورة تدريبية للرعاية عن التفوق الدراسي
  • مستشفى الحريري تتوقف عن استقبال مرضى بعد اقفال مدخل الطوارئ
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
مجموعة أماكو الصناعية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة