زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 42615 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 105602343 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-07-06 12:27:50 المشاهدين = 12327
بوابة صيدا - كيف ندرب بناتنا على حب الحجاب؟ من 17 سنة وما بعدها
أيتها الأم المؤمنة الصابرة: بارك الله في جهدك وأثابك عليه خير الثواب، وأقر عينك بطاعة ابنتك... ولكن إن لم يمنَّ الله عليها بالحجاب حتى هذه المرحلة، فلا تقنطي من رحمة الله، واعلمي أن لحظة التوبة في علم الله، قد تكون قريبة أو بعيدة، المهم ألا تتوقفي عن محاولاتك... وفي هذه الحالة يمكنك أن تتبعي معها أسلوب الحوار الهادىء الهادف، وأن تتركي لها حرية الإجابة على الأسئلة التالية:

 

هل تحبين يا ابنتي أن تأخذي سيئة بكل شعرة ظهرت منك لغير المحارم؟

 

تذكري أنك كلما خرجت من بيتك سافرة حصلت على سيئات بعدد من رآك من غير المحارم، فهل حسناتك تعادل هذا الكم من السيئات؟!

 

هل تبيعين دنياك الفانية بالآخرة الباقية؟ "إن من آثر دنياه على آخرته خسرهما معا، ومن آثر آخرته على دنياه ربحهما معا".  

 

هل يسرك أن يكون الله عز وجل مستاء لعدم حجابك؟ أما علمت أن الله تعالى يضحك لمن يطيعه ويفرح به، بينما يبتسم الشيطان وينفخ في وجه من يعصي ربه؟

إقرأ ايضاً: إن الحجاب حجاب القلب

هل تقبلين  أن تكون النساء في الجاهلية قبل الإسلام أفضل وأتقى منك؟ لقد كن يسترن عوراتهن إلا قليلاً من الشعر الموجود بناصية الرأس، وفتحة الجيب فقط!!!

 

"هل أنت مصرة على  أن تقولي "لا" لأوامر الله تعالى كلما ظهرت أمام غير المحارم بغير الحجاب؟ لا أظن أنك تتعمدين ذلك... ولكن عدم حجابك ليس له معنى إلا ذلك!!!

 

هل ترفضين أن تكوني أجمل وأشرف مكانة من الحور العين في الجنة؟ إن نساء المؤمنين يكن أجمل وأعلى مكانة من الحور العين، لأن الحور العين خلقن طائعات، بينما خُلِقتِ للجهاد في الدنيا والصبر عن المعاصي، والتصبر على طاعة الله تعالى وامتثال أوامره!!!

 

هل تستطيعين مقاومة الموت وتظلي على قيد الحياة لتهربي من حساب ربك؟ إن الموت قدَر كل الكائنات، وهو مغادرة كل مباهج الدنيا وزينتها، وملابسك وعطورك ومساحيق الزينة، وحُليِّك وغير ذلك مما تحبين، فهل تغادرينها إلى عزة وكرامة في القبر وفي الجنة، أم إلى ذل وهوان في القبر وفي النار!

 

هل تضمنين أن يُمهلك ملك الموت حتى ترتدي الحجاب وتتوبي قبل أن يقبض روحك؟ إن ملَك الموت لا يستأذن من أحد قبل قبض روحه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذا فإنه من الحكمة أن يسارع المرء بالتوبة قبل ألا َّينفع الندم، ليفوز بحظ كبير عند الله تعالى، والكيِّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني، فخالقك، وخالقك الدنيا وما فيها من متع ومباهج يقول: " قل متاعُ الدنيا قليل"..

 

هل تقبلين أن تكوني من الفُجَّار الذين قال الله تعالى عنهم: " وإن الفجَّار لفي جحيم؟" لعلك تعلمين أن الحياء ضده الفجور ،وهو  يعني عدم الخشية من الله تعالى، والمجاهرة بالمعصية، وهو ما تفعله المُصرَّة على عدم ارتداء الحجاب  !

إقرأ ايضاً: أنا غير مقتنعة بالحجاب

وبالطبع سيكون لديها الكثير من الاعتراضات والتساؤلات التي تشغل بالها بخصوص الحجاب ،وفيما يلي ذكر بعضها ؛والرد على كل منها:

 

أنا لا اقصد شيئا من ارتدائي هذه الملابس التي تسمونها (متبرجة) فما هي إلا (موضة).

 

نعم، هذا ما يحدث في الغالب... ولكن آن الأوان لأن تنتبهي لما ترتدين من ملابس، وأن تستبدلي ملابسك بغيرها مما يرضي الله ورسوله، حتى لا تكوني - والعياذ بالله - من الذين يستبدلون " الذي هو أدنى بالذي هو خير"





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • المفتي دريان: أمن المسجد الحرام خط أحمر.. ونطالب بضبط السلاح المتفلت والضرب بيد من حديد
  • حماس: مستمرون في دورنا في المحافظة على الامن والاستقرار.. وسنلاحق قانونياً كل من يتهمنا ويحرض علينا
  • مسجد المجذوب في صيدا يحتفل بعيد الفطر.. والشيخ العارفي: العيد فرحة وشكر.. / 16 صورة
  • مسجد عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ـ صيدا ـ يحتفل بعيد الفطر المبارك / 117 صورة
  • مسجد الرحمن ـ مجدليون ـ يحتفل بعيد الفطر المبارك / 23 صورة
  • حدث في 25 حزيران / يونيو
  • اقفال مستودع في صيدا
  • محاولة للإعتداء على الشيخ محمد الموعد في عين الحلوة
  • صحيفة بلغارية: 4 اشخاص شاركوا بتفجير بورغاس المتهم فيه حزب الله
  • الشيخ أحمد نصار يرفض أسلوب التشهير والطعن بحقه... ويوم الاثنين سيمارس مهامه في دار الافتاء
  • مفتي الجمهورية يحدد قيمة صدقة الفطر.. وفدية العجز عن الصيام
  • رئيس وزراء الأردن: الأردن قلعة أمنية تحمي الخليج من السلفيين والتهريب والمد الإسرائيلي
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
مجموعة أماكو الصناعية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة