زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 18466 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 107493346 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
القسم الإسلامي
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-07-02 12:27:40 المشاهدين = 16335
بوابة صيدا - كيف ندرب بناتنا على حب الحجاب؟ من 3 ـ 5 سنوات
موقع بوابة صيدا / في هذا العمر يكون تقليد الكبار من الأمور المفضلة لدى الطفل، لذا فان عمل طرحة صغيرة مزركشة بلون تفضِّله الطفلة وتختاره بنفسها؛ لترتديها حين تصحب والدتها إلى المسجد للصلاة أو حضور درس، أو حين تريد تقليد أمها  فتصلي معها أو بمفردها، يكون بمثابة تمهيد  لحب ارتداءه فيما بعد؛ كما أن هذا يعين الإبنة أن تصبح عوناً لأمها، فإذا رأت بعضاً من شعر الأم  يظهر دون أن تدري سارعت بتنبيهها، وإن جاءهم شخص من غير المحارم فجأة؛ سارعت بإخبار أمها لكي تستتر، أو أحضرت إليها ملابس الصلاة... و هكذا.

 

وفي هذا العمر أيضاً تكون الطفلة ـ في الغالب ـ قد تعلمت ضبط الإخراج، لذا يجب أن تعلم  أن لها خصوصيات، فلا تقضي حاجتها إلا بعد إغلاق دورة المياه بإحكام؛ ولا تغير ملابسها إلا في مكان مغلق.

إقرأ ايضاً: كيف ندرب بناتنا على حب الحجاب؟ من 12 ـ 16 سنة

وينبغي أن تعرف أن بعض الناس لا يفعلون ذلك لأن أحداً لم يخبرهم أو لأنهم ليسوا مهذبين مثلنا؛ فإذا رأت أحداً يكشف عورته، فيجب أن تغض بصرها  على الفور.

 

كما نعلمها حدود التعامل مع الغلمان والرجال من الجيران والأقارب، وحتى والدها وإخوتها؛ فتسود علاقتها بهم الود الاحترام، دون تبسط في التعامل.

 

وفي هذا العمر يمكن أن نحفّظها ما تيسر من القرآن الكريم؛ مما يلين قلبها ويهيء روحها لطاعة الله تعالى، مع الشرح الوافي للآيات الكريمة على قدر مستوى فهم الطفلة. ومن المفيد أن توالي حفظ القرآن في دار تجمعها بصحبة صالحة من الفتيات المقبلات على طاعة الله، وتحفُّها بالعديد من المعلمات اللاتي يمثِّلن  القدوة الصالحة لها بالإضافة إلى الأم؛ مع ضرورة متابعة الأم لما تتلقاه الطفلة في هذه الدار لتتأكد أنهم ليسوا من المتشددين أو المبتدعين. هذا بالإضافة إلى الحرص على أن يكون لها مصحفاً خاصاً بها -مع تعليمها آداب التعامل معه - وإعانتها ببعض الأشرطة المعلِّمة التي تترك مساحة من الوقت لتردد وراء المقرىء، فإن هذا يعوِّدها القرب من القرآن، والأُنس به، والإقبال عليه؛ فإذا ارتبط قلبها بالقرآن فإنها لن تعرف مبدأ تعتقده سوى مبادىء القرآن، ولا تعرف تشريعاً تستقي منه سوى تشريع القرآن، ولا تعرف بلسماً لروحها، وشفاءً لنفسها سوى الخشوع بآيات القرآن، وعندئذٍ نصل بها إلى الغاية المرجوة في تكوينها الروحي وإعدادها الإيماني والخُلُقي..

 

هذا بالإضافة إلى تحفيظها ما تيسر من الحديث النبوي الصحيح ليكون ذخراً لها في حياتها المقبلة، بالإضافة إلى القرآن الكريم.

إقرأ ايضاً: كيف ندرب بناتنا على حب الحجاب؟ من 17 سنة وما بعدها

ونعود للحجاب، فتنصح كاتبة هذه السطور بأن تقوم الأم بتفصيل ملابس الحجاب للدمية المفضلة لدى ابنتها، تكون ذات ألوان زاهية مزركشة تنتقيها الطفلة، وتقوم بتغييرها للدمية  بنفسها... ومن المفيد أن تشاركها الأم في اللعب بها وانتقاء غطاء الرأس المناسب للون الجلباب الذي ترتديه الدمية، و في تلك الأثناء تتحدث الأم إلى الدمية قائلة – مثلاً - " كم هو الحجاب جميل عليك! أرجو أن تكوني معنا في الجنة إن شاء الله، لأنك تطيعي ربك وتحبي حجابك، فالجنة مليئة بالأشياء الجميلة ومنها اللُعَب"... فمن خلال اللعب يمكن أن يتعلم الطفل أكثر وبشكل أيسر مما يتعلمه بالتلقين أو الكلام المباشر.


الكلمات الدلالية:
الحجاب



المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • عودة موظفي السفارة الإسرائيلية في عمّان إلى تل أبيب.. ومن بينهم قاتل الأردنيين
  • إسرائيل تقرر وقف استخدام أجهزة كشف المعادن عند مداخل الأقصى
  • دار العناية.. قصّتا نجاح في الشهادة المهنية
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الثلاثاء 25 تموز 2017
  • علوش يصف حزب الله بالإرهابي: ولو كان هناك طرف مسلح مقابل حزب الله لأندلعت الحرب الأهلية
  • بعد شهرين على مغادرة أبن الـ 12 عاما منزل ذويه، قوى الأمن تعثر عليه في منزل مهجور
  • الشخصية جاذبة الأنظار
  • حال السلف الصالح في التعامل مع نسائهم ونصحهم وتوجيههم للزوج والزوجة...
  • أنا إمرأة أيها الرجل
  • د. بسام حمود: أهل السنة في لبنان وفي سوريا هم احرص الناس على الأقليات فيهما
  • الشيخ ماهر حمود: المهزلة في القانون الذي يمنع بيع الأراضي بين اللبنانيين
  • العثور على حقيبة في داخلها قنابل يدوية في طرابلس
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
رسائل من الطلاب الفلسطينيين المتفوقين في لبنان


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة