زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 24338 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 99212668 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2014-06-12 08:37:28 المشاهدين = 10812

بوابة صيدا - قواعد جليَّة في فقه السياسة الشرعية (2) / الشيخ محمد حسن العيساوي
موقع بوابة صيدا /

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير المصلحين، وعلى آله وصحبه العدول المستبصرين، ومن اقتفى رسومهم، والتزم قواعدهم وأصولهم، إلى يوم الدين وبعد:

 

فلا زلنا في مقام بيان بعض القواعد الجلية في فقه السياسة الشرعية..

 

ولقد كان من تمام رسم هذه المقالات، تنبيه الأحبة النجباء، والأكارم الفضلاء، إلى أن مرادي في هذه السلسلة هو استذكار هذه القواعد الفرائد لا غير، على غير تفصيل واقعاتها، وتحقيق مناطاتها، فذاك شأن الفحول الكبراء، والأساطين النجباء، ولا ينتهض أمثالي لهذه المقامات العلية، من مراتب سياسات الأمة الشرعية، وإنما أنا ناقل مذكر لا غير، أردد قول أبي ذؤيب الهذلي رحمه الله:

 

أَسِيرُ خَلْفَ رِكَابِ النُجُبِ ذَا عَرَجٍ**مُؤَمِّلاً جبرَ ما لاقيتُ من عوج

 

فَإِنْ لحَقْتُ بِهِمْ مِنْ بَعْــدِ مَا سَبَقُوا**فكَمْ لِرَبِّ السَّمَا فِي ذاك مِنْ فَرَجِ

 

وَإِنْ ظَلَلْتُ بِقَفْرِ الأَرْضِ مُنْقَطِعَــاً**فَمَا عَلَى عرِجٍ في ذَاكَ مِنْ حَرَجِ

 

القاعدة الرابعة: اعتبار مآلات الأفعال: ولقد كان من عظيم فقه الشريعة الغراء اعتبارها مآلات الأفعال والتصرفات، والحكم عليها بالنظر إلى ما يغلب على الظن من النتائج والتبعات، فصارت القاعدة هذه من أهم ركائز المفتين، ومعالم فقه الموقعين عن رب العالمين.

 

قال الشاطبي - رحمه الله-: " النظر في مآلات الأفعال معتبر مقصود شرعًا، وذلك أن المجتهد لا يحكم على فعل من الأفعال الصادرة عن المكلفين بالإقدام أو الإحجام إلا بعد نظره إلى ما يؤول إليه ذلك الفعل" (الموافقات 5/177)

 

وفي مسالك نظر الفقيه عند الفتوى يقول ابن القيم رحمه الله: "إذا أشكل على الناظر أو السالك حكم شيء؛ هل هو الإباحة أو التحريم؟ فلينظر إلى مفسدته وثمرته وغايته. فإن كان مشتملاً على مفسدة راجحة ظاهرة؛ فإنه يستحيل على الشارع الأمر به أو إباحته، بل العلم بتحريمه من شرعه قطعي، ولاسيما إذا كان طريقاً مفضياً إلى ما يبغضه الله، ورسولاً موصلاً إليه عن قريب وهو رُقية له ورائد وبريد، فهذا لا يشك في تحريمه أولو البصائر" (مدارج السالكين 1 / 589)

 

وعليه: فإن التبصر والأناة في كشف حقائق الحوادث، ومدلهمات المستجدات النوازل، لمن أهم مسالك فتوى الأنام، ومعالم إحكام تنزيل الأحكام..

 

قال العلامة محمد بن الحسن القلعي الشافعي: " اعْلَم أَن الأناة إِنَّمَا قصدت للاستظهار والاستبصار وَالنَّظَر فِي العواقب وانفساح مَذَاهِب الرَّأْي فِي المطالب وبصر أحسن الْأَمريْنِ وأنهج المسلكين وَعند العجلة والمغافصة يفوت ذَلِك " (تهذيب الرياسة وترتيب السياسة1/132)

 

وقد تكاثرت أدلة هذه القاعدة من نصوص الوحيين الشريفين وآثار الصحابة، وتضافرت بمجموعها ومدلولاتها على قطعية اعتبار المآلات.. فمن ذلك ما أخرجه الشيخان من قول النبي صلى الله عليه وسلم لأم المؤمنين عائشة: "لولا قومك حديثٌ عهدهم بكفر لنقضت الكعبة، فجعلت لها بابين: باب يدخل الناس، وباب يخرجون".

 

وفي فقه الحديث هذا يقول الحافظ ابن حجر: " ويستفاد منه ترك المصلحة لأمن الوقوع في المفسدة، ومنه ترك إنكار المنكر خشية الوقوع في أنكر منه " (فتح الباري (1/ 225))

 

ومن أدلة هذه القاعدة أيضاً عدم قتل النبي صلى الله عليه وسلم المنافقين، وتعليل ذلك بقوله: "لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه" كما في الصحيحين وغيرهما..

 

وفي ذلك يقول ابن القيم: "إذا كان إنكار المنكر يستلزم ما هو أنكر منه، وأبغض إلى الله ورسوله؛ فإنه لا يسوغ إنكاره، وإن كان الله يبغضه ويمقت أهله" (إعلام الموقعين:3/4).

 

وللقاعدة هذه مجالات فسيحة للاعتبار والتنزيل، في مجالات العلم والدعوة والجهاد والسياسة وغيرها..

 

القاعدة الخامسة: اعتبار فقه الأولويات:هو معرفة ما يجب تقديمه من الأحكام والأعمال وفق المعايير والموازين الشرعية.

 

وذلك أن هذه الشريعة الباهرة، ذخرت بتفاصيل من التشريع مهيبة، وذخائر من مراقي التوجيه عجيبة، في مقاماتٍ من خطاب الطلب متفاوتة، ومدارج من المصالح متمايزة، وعند التزاحم لا بد من ترجيح أرفع المراتب، وتقديم أعلى المطالب..

 

قال الآلوسي رحمه الله في تفسير قوله تعالى: "يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ": "وهذه الثلاثة متفاوتة الرتب فرتب سبحانه وتعالى ذلك مقدما الأهم فالأهم والألزم فالألزم" (روح المعاني 1/119).

 

قال ابن القيم:"... فإن نجا – أي: العبد – منها – أي: من عقبات الشيطان - بفقه في الأعمال ومراتبها عند الله ومنازلها في الفضل، ومعرفة مقاديرها، والتمييز بين عاليها وسافلها، ومفضولها وفاضلها، ورئيسها ومرؤوسها، وسيدها ومسودها، فإن في الأعمال والأقوال سيدا ومسودا ورئيسا ومرؤوسا وذروة وما دونها" (مدارج السالكين1/225).

 

ومن الأدلة في ذلك حديث بعثة معاذ رضي الله عنه إلى اليمن كما في الصحيحين: "إنك ستأتي قوما أهل كتاب، فإذا جئتهم، فادعهم إلى أن يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمد رسول الله، فإذا أطاعوا لك بذلك، فأخبرهم أن الله فرض عليهم صلوات: خمسا في كل يوم وليلة، فإن هم أطاعوا لك بذلك، فأخبرهم أن الله جل وعلا فرض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم، فترد على فقرائهم، فإن أطاعوا لك بذلك، فإياك وكرائم أموالهم، واتق دعوة المظلوم، فإنه ليس بين الله وبينه حجاب".

 

قال الحافظ في الفتح 3/358: " ووقعت البداءة بهما (أي بالشهادتين) لأنهما أصل الدين الذي لا يصح شيء غيرهما إلا بهما".

 

وفي ذلك وضوح بيان نبوي في أولوية توجيه الخطاب العقدي نحو تحقيق التوحيد بأصوله وشعبه وتوجيه الخطاب الدعوي في أولوية في إخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، وتوجيه الخطاب الحركي نحو تقديم الانتماء لأهل السنة على العصبية لأطر الحركات وقوالب الجماعات، وتوجيه الخطاب السياسي نحو أولويات السياسات الشرعية في فقه التخطيط والتدرج وفنون الصراع والمدافعة، وقواعد الثبات والمزاحمة، وبناء الجماعة المسلمة وإحياء المجتمع وإقامة الدولة..

 

القاعدة السادسة: سد ذرائع الفساد: وهي قاعدة جليلة دل استقراء أحكام الشرع على قطعيتها كما قال الشاطبي، والمقصود منها ما قاله العلامة القرافي: "حسم مادة وسائل الفساد دفعا لها " أي منع أي مسألة ظاهرها الإباحة يراد التوصل بها لأمر محظور وعليه فاعتبار هذه القاعدة مشروط بأن يكون هذا الفعل مؤديا إلى مفسدة على وجه القطع أو الغلبة وأن تكون تلك المفسدة راجحة على مصلحة الفعل المأذون فيه.

 

وللقاعدة هذه أدلة متعددة منها: قول الله تعالى: " وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ " [ الأنعام : 108]

 

قال ابن القيم": فحرم الله تعالى سب آلهة المشركين مع كون السب غيظا وحمية لله وإهانة لآلهتهم لكونه ذريعة إلى سبهم لله تعالى وكانت مصلحة ترك مسبته تعالى أرجح من مصلحة سبنا لآلهتهم وهذا كالتنبيه بل كالتصريح على المنع من الجائز لئلا يكون سببا في فعل ما لا يجوز " (إعلام الموقعين3/137)

 

وكذا قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما في الصحيحين: مِنَ الْكَبَائِرِ شَتْمُ الرَّجُلِ وَالِدَيْهِ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَهَلْ يَشْتِمُ الرَّجُلُ وَالِدَيْهِ؟ قَالَ: نَعَمْ يَسُبُّ أَبَا الرَّجُلِ فَيَسُبُّ أَبَاهُ وَيَسُبُّ أُمَّهُ فَيَسُبُّ أُمَّهُ.

 

قال الصنعاني رحمه الله: " قال ابن بطال: هذا الحديث أصل في سد الذرائع، ويؤخذ منه أنه إن آل أمره إلى محرم حرم عليه الفعل وإن لم يقصد المحرم" (سبل السلام 4/167)

 

ومن ذلك ما أخرجه البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم" ووجه الدلالة من الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم حرم الخلوة بالأجنبية سداً لذريعة ما يخاف من الفتنة إذ الخلوة بالأجنبية مظنة الشهوة والطمع في المرأة والفجور بها..

 

قال ابن القيم: "فإذا حرم الرب تعالى شيئاً وله طرق ووسائل تفضي إليه، فإنه يحرمها ويمنع منها تحقيقاً لتحريمه وتثبيتاً له ومنعاً أن يقرب حماه، ولو أباح الوسائل والذرائع المفضية إليه لكان ذلك نقضاً للتحريم وإغراءً للنفوس به، وحكمته تعالى وعلمه يأبى ذلك كل الإباء، بل سياسة ملوك الدنيا تأبى ذلك فإن أحدهم إذا منع جنده أو رعيته أو أهل بيته من شيءٍ ثم أباح لهم الطرق والأسباب والذرائع الموصلة إليه لعُدَّ متناقضاً ولحصل من رعيته وجنده ضد مقصوده، وكذلك الأطباء إذا أرادوا حسم الداء منعوا صاحبه من الطرق والذرائع الموصلة إليه وإلا فسد عليهم ما يرمون إصلاحه فما الظن بهذه الشريعة الكاملة التي هي في أعلى درجات الحكمة والمصلحة والكمال" (إعلام الموقعين 3/135).

 

وفي هذا القدر كفاية، لمن رام في ملخص ذي القاعدات دراية.. ولها في مستقبل الأيام تتمة، إن قدر الله في العمر بقية..

 

والحمد لله رب العالمين..

 

لقراءة الجزء الأول اضغط هنا

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك



من تعتقد أنه المسؤول عن الاشتباكات المتكررة في مخيم عين الحلوة:
  المجموعات الإسلامية
  حركة فتح
  قوى خارجية
  سكوت وصمت أهالي المخيم
المجموعات الإسلامية [27.27%]
حركة فتح [18.18%]
قوى خارجية [38.18%]
سكوت وصمت أهالي المخيم [16.36%]



قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • وزير صهيوني يكشف عن تجهيز روبوتات لاغتيال نصر الله وقادة حماس
  • قتيل في تدهور شاحنة اجتاحت عددا من السيارات ومطعم في سبلين
  • بدء العمل بالتوقيت الصيفي ليل 25 - 26 آذار
  • حدث في 27 شباط / فبراير
  • بيضون الإسرائيليون يطالبون بإزالة ديمونا فلا قيمة لتهديد نصرالله بقصفه
  • من أبرز معالم الموازنة الجديدة..
  • العلاقة بين فتح والعصبة
  • اعلنت دار الفتوى في لبنان ان يوم غدا الاثنين هو أول ايام عيد الفطر المبارك
  • لجان المرأة الشعبية الفلسطينية وزّعت جوائز المسابقة الثقافية على الطالبات المشاركات
  • الشيخ العارفي: مفاتيح الرحمة... مخيم عين الحلوة بالدين والجغرافيا هو في قلب مدينة صيدا ولن يكون إلا كذلك
  • انهيار سقف منزل في المية ومية
  • كيف صادق الخميني على قتل 20 ألف إيراني؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
طفلة أوكرانية تتلو سوراً من القرآن الكريم باللغة العربية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة