زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 14039 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 109083629 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 04-02-2011 المشاهدين = 16178التعليقات = 1
بوابة صيدا - معركة أُحُد على جسر سينيق (الحلقة 16)

فضل فارس صادق / خاص موقع saidagate.com

أول عملية فردية استخدمت فيها القنابل اليدوية حصلت على جسر سينيق مدخل صيدا الجنوبي مطلع شهر تشرين اول 1982 حيث قام الإخوة (....) بمهاجمة دورية إسرائيلية كانت تمر على الجسر مستخدمين دراجة نارية، فأوقعوا بالدورية عددا من الإصابات، وقد سمع ورأى الإسرائيليون الناجون الدراجة النارية، ومن هنا بدأ انكشاف الإخوة، لا لأنهم استعملوا الدراجة النارية بل لأنهم خالفوا أوامر أمير العملية (رجل يكون هو المسؤول بالتراضي تكون له السمع والطاعة حسب القرآن والسنة)

كان الأمير قد طلب منهم عدم العودة إلى صيدا القديمة بالدراجة النارية بعد الإنتهاء من العملية وإخفائها في أي مكان أو بستان والتوجه إلى صيدا القديمة كل لوحده وفي أوقات متفاوتة.

لما انتهى الإخوة من العملية، انسحبوا باتجاه صيدا القديمة على الدراجة ولما وجدوا ان أحداً لم يلحق بهم ولم يعترضهم، ووجدوا الطريق مفتوحة أمامهم باتجاه البلد، دخلوا صيدا بالدراجة النارية التي تصدر صوتاً قوياً وخاصة في شوارع البلد الضيقة، وركنها أحدهما في منزله.

عممت القوات الإسرائيلية على جميع عملائها أوصاف الدراجة فبدأ البحث عن جميع الدراجات النارية التي تحركت خلال وقت العملية، وكان أحد العملاء العاملين مع جيش لبنان الحر بقيادة الرائد العميل سعد حداد والقاطنين في صيدا القديمة وللأسف من أقرباء أحد المقاومين قد سمع صوت الدراجة العائدة من العملية مباشرة تدخل البلد القديمة فأبلغ عنها، فقامت الدوريات الإسرائيلية بمهاجمة المنزل ولكن الله قدَّر أن يكون خارج المنزل فأخذ باقي الإخوة علماً بأن أمرهم قد انكشف واتجهوا جميعاً إلى صبرا في بيروت ولجأوا إلى قيادة الجماعة الإسلامية التي كانت استأجرت منازل لإيواء المقاومين والإخوة.

لم تكن الثغرة التي اخْتُرِق منها الإخوة هي الدراجة النارية وصوتها، بل كانت الثغرة هي عدم طاعة الامير فقط لا غير، بما يجسده هذا الفعل بحد ذاته من معصية دون النظر إلى الأسباب والتفاصيل، ولو أطاعوا الأمير في موضوع الدراجة النارية وخالفوه في أي نقطة اخرى مهما صغر شأنها لكانت النتيجة سواء، فالتوفيق من عند الله يقول صلى الله عليه وسلم:" واعلم أن النصر مع الصبر " ويقول الله سبحانه وتعالى: " وما النصر إلا من عند الله".

كأن معركة أُحُدْ تعيد نفسها، والذي يعيد نفسه ليس مشهد أُحُدْ بل إصرار الكثير من الإخوة على الإستهانة بطاعة الامير يقول صلى الله عليه وسلم: " من اطاع الامير فقد اطاعني ومن اطاعني فقد اطاع الله " ويقول الله سبحانه وتعالى " واطيعوا الله ورسوله واولي الأمر منكم ".

وللأسف الكثير منا لا يولي هذه النقطة الاهمية الواجبة، والسبب في أغلب الاحيان الكِبْر واتباع الهوى وإدعاء العلم والمعرفة والتفوق والذكاء، وهذه أزمتنا أهل السنة والجماعة الآن، أننا لا ننصاع لمرجعية فكلنا أمراء، والواحد منا يأمر وينهي ويعتبر نفسه الأفهم والأوعى وهذا سبب تشرذمنا وتمزقنا وتفرقنا شيعا وإذاقتنا لبعضنا بأس بعض.

كان لا بد من هذه المداخلة القاسية نوعا ما وذلك لكثرة الطباخين في مطبخ اهل السنة والجماعة حيث بات أغلبنا جائعاً مفتقراً إلى قيادة حكيمة وشورى راجحة ورؤية ثاقبة، فالهدف من الإمارة والسمع والطاعة ليس إنجاح العمل لأن إنجاح العمل على الله والتوفيق من عند الله والنصرة تاتي لما نكون اهلاً لها، ولكن الإمارة والسمع والطاعة هي للإبتلاء والإمتحان: " وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون ".
 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
تعليقات حول الموضوع
اتقو الله وكفانا فتن
محمود عجرم
08 27, 2011, 4:32 pm
انتي عم تحكي عن عملية استشهادييه وما في داعي تتكلم او تفضح غلطة إخوانك إذا كان كلامك صحيح .فإتقي الله واستر لانو الله لا يحب الفتانين .وبتمنى ان تعيدو صياغة ما كتبتوه حتى ما تكبر الفتنة . والله يرحم شهدائنا
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • القيادة السياسية الفلسطينية: للتثبيت الفوري لوقف إطلاق النار وتعزيز القوة المشتركة
  • السعودية تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء بعد غدٍ الاثنين
  • بالصورة النائب بهية الحريري خلال تحضيرها اكلة ورق عنب تمهيداً لطبخها مع ابنها أحمد
  • البزري يأسف ويحذر من عودة الاشتباكات في هذه المرحلة الدقيقة
  • اعادة تعبيد طرقات بلدة بقسطا وسط ترحيب من المواطنين
  • مفتي تونس المؤيد للمساواة بين الرجل والمرأة أمام القضاء بعد العيد.. والتهمة قبول رشوة من الحجاج.. ودعوات لاستقالته
  • ايلي سكاف: السنة هم الأعداء الحقيقيون وليس حزب الله...
  • بان كي مون يهنئ ميانمار على الانتخابات.. ويتجاهل منع المسلمين من التصويت او الترشح
  • النابلسي: سلاح المقاومة غير قابل للحذف والشطب والنزع
  • اللقاء الروحي الصيداوي: صيدا والجوار كانت وما زالت وستبقى نموذجاً للحياة الوطنية المشتركة بثوابتها الإيمانية
  • المفتي مدرار الحبال: صور تمثل العيش المشترك
  • بالصور: طفل يتحوّل إلى سمكة!
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
انتحار فتاة بعدما خانها حبيبها مع شقيقتها.. ثم انتحار شقيقتها حزنا عليها..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة