زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 47610 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 107583829 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم صيداويات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2013-10-22 16:02:18 المشاهدين = 10652
بوابة صيدا - قصة لاعب صيداوي ج2 ( أحمد الزعتري )
حاوره المدرب أحمد عنتر / خاص موقع بوابة صيدا

 

تحيّة لجميع محبّي الرياضة في لبنان. تحيّة لجميع الرياضيين الصيداوين في لبنان. تحيّة من رياضي ومدرب وحرّاس صيداوي الى جميع أهالي هذه المدينة الجنوبية العريقة.

 

إخفاق ما بعده إخفاق، محاولات لنزع النقمة الرياضية من المدينة وفشل كبير لإنجاح هذا المشروع، والنهاية قريبة.

 

أقدّم لكم كلمتي كإبن المدينة، كمدرّب فيها، وكمشجّع لجميع أنواع الرياضة فيها، متكلّما بكل شفافية، هذه حالة مدينتنا التي تغلّبت مدن أخرى عليها في هذا العالم الرياضي الواسع.

 

قديما، عندما كنتُ طالبا في المدرسة، كنتُ مندفعا لدخول فريق كرة القدم، وللأسف كانت تمارين الفريق شبه إسمية، لا وجود لأي إهتمام من قبل الإدارة، أمرٌ أوقعنا في مآزق عديدة في أكثر من بطولة.

 

لاعبين مهمين تخرجوا من مدرستي، والكثير منهم أصبحوا في الدرجتين الأولى والثانية، وإذا سألتهم عن ماضيهم مع فريق المدرسة، خَجلوا، يحاولون عدم إيذاء سمعة المدرسة، لمدّة خمسة أعوام، استطعتُ الفوز بالمركز الأول كأفضل حارس مرمى لفريق كرة القدم، وتوّجتُ كأفضل حارس في بطولة الجنوب في إحدى الأعوام لكن للأسف كحارس فريق كرة اليد.

 

في جامعة رفيق الحريري، وجدتُ إهتماما أفضل للرياضة، لكن النتائج سلبية، وتؤثّر على إهتمام روؤساء الأموال بالتكفّل بنفقات التمارين. الكثيرون من الطلاب هم لاعبون كبار، لكن جدول التمارين لا يناسبهم ففقدت الجامعة روحا محترفة في فرقها. وحتّى لو وُجد الوقت، فلا وجود لملاعب مؤهّلة لتمارين يمكن إعتبارها بتمارين إحترافية.

 

كمدرب حرّاس في كرة القدم، فللأسف أندم على تدخلي في شؤون الرياضة الصيداوية. فبعد أن أصبحت داخل نوادي متعددة وأعرف تفاصيل دقيقة في هذا المجال، وجدت أن "الواسطة" هي الطريقة الوحيدة لإدخال أموالٍ الى خزينة نادٍ معيّن.

 

فريق الأولمبيك صيدا، والذي تغيّر اسمه ليصبح فريق أكاديمية صيدا (في لعبة كرة الصالات)، طلب في أوائل الصيف دعم من بلدية المدينة فجاءه الرفض، واضعين السبب الرئيسي عدم وجود أموال في صندوق المدينة , علماً انّه بعد اسبوع اشيع ان البلدية ذاتها قدّمت دعماً لاقامة احد الأعراس في المدينة. لا تمويل للفريق، أمرٌ أدّى لعدم إيجاد منفذ لوضع جدول للتمارين.

 

ملاعب بأعداد محدودة ولا إمكانية للحجز السنوي أو الشهري، عكس مدينة بيروت التي فيها العديد من الملاعب المجهّزة والضخمة للعبة كرة الصالات.

 

أمّا كلاعب في صفوف المعني صيدا في لعبة كرة السلّة، فلا تعليق على أيّ أمر. هذه اللعبة مرفوضة في هذه المدينة. فريقين لا أكثر، في الدرجتين الثالثة والرابعة، يحاولون الصعود لكنهم غير قادرين على فكّ حاجز الدعم الماديّ.

 

بإختصار، الوضع لا يحتمل في صيدا. مدينة عريقة، لها تاريخها ولها ألعابها. لها عالمها الخاص وفيها تجد مواهب عديدة. مدينة لا يستطيع الشاب اللبناني أن يحقق حلمه الرياضي فيها والمسؤولين غائبون عن السمع.

 

الحلّ يجب أن يتواجد في أسرع وقت وإلا...

 

أحمد عزالدين الزعتري - 23 سنة - مدرّب حرّاس كرة قدم ولاعب كرة سلّة.


 

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • أسيل وفيصل حسن مع ذويهما أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • نورا جرادي مع ذويها أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • توفيق ذو الغنى مغ والديه وشقيقه أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • رؤى ويوسف وليد الجعفيل مع والدهما أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • كريم صياح مع والدته أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • يارا خطاب مع والدتها أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • وفد حركة انصار الله زار ضريح مغنية: سنبقى صفا واحدا مهما بلغت التضحيات
  • كندا تحظر ارتداء النقاب أثناء مراسم اداء يمين المواطنة
  • بو صعب: النتائج الرسمية للدورة الثانية من الامتحانات الرسمية الأسبوع المقبل بعد انتهاء التدقيق
  • حين يطرح ابنك أسئلة صعبة
  • قوى الأمن: توقيف شقيقين في الضاحية الجنوبية بتهمة تسهيل أعمال دعارة عبر الإنترنت
  • الأمن المصري يضبط شحنة صواريخ مهربة على الحدود مع ليبيا
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
رسائل من الطلاب الفلسطينيين المتفوقين في لبنان


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة