زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 29865 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 109038206 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2012-11-24 12:31:56 المشاهدين = 17155التعليقات = 4
بوابة صيدا - لم يهنأ لهما عيش تحت الإحتلال ( الحلقة 13)

 فضل فارس صادق / خاص موقع saidagate.com

وصل البطلان أمام مسجد " أبو نخلة " بالقرب من فرن الأطرق على الطريق المؤدية إلى بحر العيد التقيا مع المسلحين، قام الشهيد سليم حجازي والشهيد بلال عزام بمهاجمة العنصرين بيديهما الطاهرتين العاريتين إلا أن العنصرين كانا مدربين جيداً وكانت بنيتيهما قوية ومتينة فحصل عراك بالأيدي بين الطرفين فما كان من احد العنصرين إلا ان شهر مسدساً حربياً وأطلق النار باتجاه البطلان سليم وبلال فأصابهما إصابات قاتلة ادت إلى استشهادهما.

تلقى سليم وبلال الرصاصات بصدر واسع ورحب، صدر واسع يتسع ويستوعب أي ضربة يحملها عن مجتمعه وإخوانه ووطنه ودينه، صدر رحب امتلأ إيماناً ويقيناً بأن موعدهما الجنة وانهما سنَّا سنة حسنة وأيقظا سنة الجهاد والدفاع عن الحقوق والأرض والدين والعرض ولو كان الثمن حياتهما، فالحياة الحقيقية تبدا بعد الموت والحياة الدنيا إمتحان ولا تساوي الدنيا عند الله جناح بعوضة، وأفضل التلاميذ وأعلاهم مرتبة هم من يسبقون أساتذتهم ومعلميهم.

استيقن الشهيدان أن ثلة من الشهداء الكبار ستتبعهم، وأنهم سيفتحون طريقاً إلى الجنة بإذن الله وسيمهدون طريقاً أقفله الجبن والتراخي والتقاعس وكثرة الحسابات الدنيوية، استبشروا بأن اللقاء مع الشهداء والصديقين والأنبياء بات قريباً، خروا شهداء لله وفرحوا أنهم أصبحوا الآن أحياءً عند ربهم يرزقون فرحين بما عملوا مستبشرين بالجنة والرفقة الطيبة منتظرين النعيم: النظر إلى وجه الله العظيم وما بعد ذلك من نعيم، ولقاء سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم والصديق أبو بكر والفاروق عمر وذي النورين عثمان وفتى الإسلام الاول وأمير المؤمنين علي رضي الله عنهم جميعاً.

لم يسقط سليم ولا بلال بل ارتقوا شهداءً في سبيل الله، بعد أن أدوا صلاة الظهر جماعة مع إخوانهم الصالحين رواد مسجد القطيشية، سمت أرواحهم إلى العلى بعد ان أرهقهم التفكير والتخطيط للتخلص من الإحتلال ورجسه وعملائه، فتحوا طريق الجهاد ومهدوا طريق المقاومة بدمائهم بعد ان اطلقوا العمل المقاوم بيدين عاريتين وأصبع يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك وان محمداً عبد الله ورسوله، فتحوا درب العزة والكرامة والكفاح بقبضات أبت الذل والخضوع والإستسلام.

كان سليم حجازي من الأوائل الذين طالبوا قيادة الجماعة بضرورة تشكيل قوة عسكرية إسلامية لمواجهة الإسرائيليين قبل الإجتياح الإسرائيلي وخلال الإجتياح، أصر على حمل السلاح حتى اللحظات الأخيرة ولام الكثير من الإخوة، قيادات وأفراد، بسبب رميهم السلاح والإستسلام للأمر الواقع.

لم يهنئ له عيش تحت الإحتلال، ولم يرض أن يبق حياً والدبابات والجنود الإسرائيليين وعملائهم يجوبون شوارع صيدا ويستبيحون كرامة المدينة.

أراد سليم حجازي وبلال عزام أن ينتقموا لكرامة دين ومدينة وشعب استباحتها جيوش بني صهيون واستسهلت تدنيسها واستساغت إذلالها، فكان لا بد من أن تُفتح أبواب الجهاد والعزة والكفاح والنضال، وافتتحها الشهيدان البطلان وكسرا حاجز الرهبة والخوف والتردد عند الكثيرين من المجاهدين الأبطال الذين تبعوا سليم وبلال ليطلقوا مسيرة شامخة من الشهداء الأشاوس افضت إلى إندحار العدو الإسرائيلي خائباً خائفاً مذلولاً.
 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
تعليقات حول الموضوع
الحديث فعلاً موضوع وغير صحيح
أبو البراء
01 13, 2011, 9:42 am
معك حق اخي الكريم هذا الحديث موضوع ولا أساس له من الصحة وأعتذر عن نشره قبل التاكد من صحته حديث موضوع: أي لا أساس له من الصحة ولم يرد على لسان النبي صلى الله عليه وسلم: الدنيا جيفة ، وطلابها كلاب الراوي: - المحدث: الصغاني - المصدر: موضوعات الصغاني - الصفحة أو الرقم: 38 خلاصة حكم المحدث: موضوع
الشجاعة بين التهور والجبن
أبو مالك
01 12, 2011, 1:48 pm
جزاك الله خيراً أخ أبي براء على مشاركتك، وبعد : 1 ـ "الدنيا جيفة نتنة وطلابها كلاب" ليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم . 2 ـ حب الجهاد والشهادة في سبيل الله لا يعني أن تبذل الأنفس كيفما كان، فمثلاً : إذا قام مجاهد بعملية استشهادية لا يغلب على ظنه إنزال نكاية بالعدو حسب تخطيطه وظروف العملية فهو آثم . 3 ـ أخي الكريم أنا ضد الفلسفة والتنظير كما ضد الإنفعالية الغير المنضبطة والتهور فالمطلوب التوازن . 4 ـ تضحيات الذين ذكرت كانت بصبرهم على الأذى الذي لحق بهم في مكة حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يملك لهم إلا أن يقول : صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة . 5 ـ تعليقي كان دعوة للوسطية والعدل في الحكم على مواقف المسؤولين والآخرين لا تشكيكاً بشهادة الأخوة، لأن الكاتب قال : " ولام الكثير من الإخوة، قيادات وأفراد، بسبب رميهم السلاح والإستسلام للأمر الواقع".كيف استسلم هؤلاء؟! 5 ـ وجزاكم الله كل خير .
كفانا تنظير وفلسقة وفذلكة
أبو البراء
01 11, 2011, 8:45 am
الأهم من الفرار والكرار وحسن الخلق يا سيدي الكريم هو القرار الذي اتخذه هؤلاء البطلين بفتح طريق الشهادة بعد ان أقفله الجبناء محبي الدنيا ذوي الحسابات الخاصة والكثيرة طالبي الدنيا والسياسة والضحك على اللحى. واعلم اخي الكريم انه لو لا تضحيات بلال بن رباح وعمار بن ياسر وصهيب الرومي ومصعب بن عمير وعبد الله بن مسعود بصدور عارية وأيدي لا ترفع إلا إصبع التوحيد لما جاء خالد بن الوليد وأسلم بين يدي رسول الله، كفانا تنظيراً وفلسفة وفذلكة وكلام فاضي وحسابات فارغة ولنضحي قليلاً بدنيانا التي لا تساوي عند الله جناح بعوضة ونكون من السابقين الاولين من المهاجمين والأبطال الذين صدقوا الله ما عاهدوا عليه ولنسن سنة حسنة ونقتح طريق العزة والكرامة ولو بأرواحنا لا أن نسن سنن سيئة ونختبئ وراء أصابعنا خوفا وجبنا على دنيا قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم الدنيا جيفة نتنة وطلابها كلاب، ولنعلم جيداً أن لولا بطولة سليم وبلال وجرأتهما وغيرتهما على دين الله عز وجل لكنت الآن يا أبا مالك تحمل الهوية الإسرائيلية وبحاجة إلى تصريح للإنتقال من صيدا إلى صور
بطولة أم تهور !
أبو مالك
01 10, 2011, 12:56 pm
الحدود بين الأخلاق الحسنة والسيئة دقيقة، فالبعض يقيم فعلاً ما على أنه بطولة وإقدام وشجاعة وقد يكون في الحقيقة حماسة زائدة وتهور واندفاع غير موزون ، تقبل الله الشهيدين ولكن أين يصنف تصرفهما هذا؟! يذكرنا هذا بموقف بطل الإسلام سيدنا خالد بن الوليد رضي الله عنه لما انسحب بالجيش يوم مؤتة فقال له المسلمون ولجيشه : يا فرار، يا فرار . فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : " بل هم الكرار" أو كما قال عليه الصلاة والسلام . لذلك علينا أن نقيم الموقف بموضوعية، فقد يكون تصرف الشهيدين تهوراً، وقد يكون تصرف القيادة حكمة وتعقلاً ، وقد يكون العكس . أنا لا أريد أن أحكم على هذا الموقف لأني ما عشت ظروفه وما أحطت بملابساته، ولكني أردت لفت النظر إلى ضرورة التروي في تقييم أي موقف حتى نحيط به من كل جوانبه ، فما يراه القائد الذي بين يديه كل المعطيات والمسؤول عن جماعة غير ما يراه شخص عنده قلة معلومات ومسؤول عن شخصه فقط . مرة أخرى رحم الله الأخوين الشهيدين وجعلنا وإياهم مع الذين أنعم الله عليهم ... اللهم آمين .
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • تجدد الاشتباكات في عين الحلوة
  • ملحمة ومشاوي صقر _ حي البراد ـ تعلن عن وجود أضاحي العيد.. بأسعار تناسب الجميع
  • حدث في 19 آب/ أغسطس
  • إطلاق ناشط فايسبوكي أوقف لانتقاداته
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم السبت 19 آب 2017
  • المرعبي: يقر بوجود عرقلة بملف النازحين.. كلما تقدمت خطوة إلى الأمام كلما اعادنا الوزير جبران باسيل كيلومترات الى الوراء
  • الحبال رعى افطار صندوق الزكاة في صور: منطقتنا نموذج يحتذى في العيش المشترك والوحدة
  • العثور على رخصة سوق عمومية وبطاقة (سائق) صادرة عن سرية إطفاء صيدا باسم سامي سميح مرجان للحصول عليها الاتصال على الرقم 03075562
  • 25 قتيلا بتفجير دمشق والجيش السوري الحر ينفي مسؤوليته
  • هيومن رايتس ووتش: إيران شنقت 4 ناشطين عرب
  • السعودي إستقبل وفد مجلس علماء فلسطين: منح الحقوق المدنية للفلسطينيين ليس توطينا ولا يلغي حق العودة
  • التنظيم الشعبي الناصري: كل الدعم والتأييد لتحرك الصيادين ومطالبهم
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
انتحار فتاة بعدما خانها حبيبها مع شقيقتها.. ثم انتحار شقيقتها حزنا عليها..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة