زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 46182 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 127654711 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2013-05-31 07:14:06 المشاهدين = 4801
بوابة صيدا - استخدام الدم السوري واللبناني لتدمير الاقتصاد الإيراني
حسان القطب / مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات

 

ما من شك في ان إيران قد تورطت في سوريا عسكرياً وبشكل مباشر، والحرب في سوريا اليوم قد أصبحت مسألة إيرانية ومسؤولية إيرانية دون أدنى منازعة وبشار الأسد خاضع لهذه السلطة والإرادة، فعناصر حزب الله الشيعي اللبناني والعناصر الشيعية العراقية الأخرى والحوثيين اليمنيين وغيرهم من أتباع الطائفة الشيعية في العالم، إلى جانب العلويين القادمين إلى سوريا من تركيا ولبنان، للقتال إلى جانب النظام السوري للمحافظة عليه وإمداده بروح البقاء وإعطاء أسباب الاستمرار اطول مدة ممكنة، هم أيضاً مسؤولية إيرانية رعايةً وتسليحاً وتوجيهاً وحتى قيادةً، فبعض القادمين من سوريا يتحدثون عن دور قيادات الحرس الثوري الإيراني في إدارة المعارك والتخطيط لها، وتجهيز المقاتلين وتدريبهم وتحمل مسؤولية رعايتهم...

 

إن هذا الأمر يجعل من إيران في مواجهة ليس مع الشعب السوري فقط بل مع المجتمع الدولي برمته وحتى مع روسيا التي لها مصالح خاصة واستراتيجية في سوريا ومع الشعب السوري، إذ لن يقبل المجتمع الدولي ان ينتصر عليه مجتمعاً المشروع الإيراني في سوريا، وكذلك فإن روسيا لن تقبل بإدارة مصالحها في سوريا عبر طهران، ولكن يبدو أن إيران قد تم استدراجها إلى المستنقع السوري ليس مادياً فقط بل بشرياً أيضا إلى ان سقطت في الفخ.

 

وذلك حين تمادت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي وحتى العربي في إظهار إشارات عدم الرغبة في دعم الثورة والثوار وفي مدهم بيد العون من العتاد والسلاح والمال وعدم الضغط بما فيه الكفاية على النظام السوري لوقف إجرامه بحق الشعب السوري..؟

 

هذه الإشارات استوعبتها طهران على انها إشارات ضعف وإطلاق يد في الملف السوري.. وهذا ما كان.. والأن وبعد ان تورطت إيران وادواتها بشكل مباشر رفعت اوروبا حظر التسلح عن الثورة السورية وقد تفعل الولايات المتحدة ايضاً نتيجة الضغوط الداخلية .. بهدف تعزيز فرص نجاح طاولة الحوار بعد تحقيق التوازن العسكري مع حلفاء النظام واستهلاكهم في الصراع.. ولعجز إيران عن مغادرة الساحة السورية بعد التورط المباشر فيها..

 

وهنا تجدر الإشارة وللتذكير فقط، إلى ما جرى مع الولايات المتحدة حين وقعت في أزمة مالية ضخمة نتيجة تورطها في حرب أفغانستان وحرب العراق، حيث تضاعف الدين العام الأميركي نتيجة حجم كتلة الانفاق وارتفاع أعباء وكلفة خدمة الجيش الأميركي وعملياته العسكرية وتغطية مخاطر الحرب وخسائرها ورعاية الجنود وحمايتهم والتعويض على ذوي القتلى ورعاية الجرحى إلى جانب استهلاك الأسلحة وتدمير بعضها.. هذا المشهد الأميركي الذي عاني منه أبناء الشعب الأميركي ازمات اقتصادية وأعباء معيشية، ظهرت بوادره بين عامي 2007- 2008.. والجميع يعلم أن الولايات المتحدة تملك أقوى وأهم اقتصاد عالمي، فكيف من الممكن ان تتجاوز إيران وضعاً مماثلاً..؟؟ وتخوض غمار تجربة سبق أن تورط بها الشيطان الأكبر نتيجة الدهاء الإيراني كما كان يقال ويشار...؟؟؟؟

 

فالنظام الإيراني إلى جانب الانفاق على ميليشيات المرتزقة الذين يحضرهم إلى سوريا للقتال، عليه أن ينفق على إدارة النظام السوري ليحافظ على شكله وهيكليتيه وحضوره، ورعاية دولة ونفقاتها لا يتناسب أبداً او لا يمكن مقارنته بمصاريف ونفقات حزب وميليشيا... وفي الوقت عينه فإن النظام السوري محاصر إقتصادياً وسياسياً مما يعني أن متطلباته كثيرة وضخمة، وكذلك فإن النظام الإيراني إلى جانب السوري يعاني من حصار مالي خانق.. يشل اقتصاده ويعرقل نموه وتطوره، فكيف إذا أضفنا اعباء خوض حرب طويلة الأمد وحرب استنزاف على الآراضي السورية..؟؟

 

الولايات المتحدة والغرب عموماً من مصلحتهما إطالة امد الحرب، واستنزاف إيران اقتصادياً وحتى على كافة الأصعدة الأخرى الدينية والسياسية منها إلى جانب المادية، فخسائر إيران السياسية في المنطقة سوف تزيد من عزلتها السياسية وانكشاف مشروعها السياسي سوف يثير قلق كافة الدولة التي سوف ترتمي او على الأقل سوف تسعى لعقد تحالفات او شراء أسلحة بمليارات الدولارات لحماية أنظمتها واستقرارها من الخطر الإيراني القادم..؟؟

 

كما ان الصراع في سوريا بعد ان تم تظهيره دينياً من قبل إيران وبهذا الشكل العلني والحضور المباشر إلى سوريا تحت راية شيعية ولأسباب دينية متعلقة بالمعتقد الشيعي والفكر الشيعي والمشروع الشيعي، ولو ان الكثير من أبناء الطائفة الشيعية لا يؤمنون بهذه الخطوة، إلا ان الصراع قد بدا يأخذ بعداً دينياً وهذا مما سوف يزيد من حدة الإنقسام في الشرق الأوسط ويزيد من مخاطر اندلاع صراع ديني طائفي ومذهبي في المنطقة.. إن لم يكن قد بدا فعلاً الأن.. في سوريا وارهاصاته تظهر علناً أو بالآحرى بوادره في لبنان.. ؟؟؟

 

ولكن ما هي العواقب المباشرة على الانخراط في الصراع في سوريا:

 

إيران:

 

- التورط المالي الذي سوف ينهك الإقتصاد الإيراني المنهك أصلاً بالعقوبات؟ مما قد ينتج ثورات شعبية للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية بدل الانفاق على حربٍ غير ذي جدوى..؟

 

- سقوط القتلى والجرحى الإيرانيين سوف يزيد من الضغط الداخلي على النظام الإيراني والتسبب بازمات اجتماعية وعداوات مع شعوب وانظمة ومجموعات دينية..

 

- إضعاف قدرات إيران المالية سوف يعيق مشاريع التسلح التي تقوم بها والنووي على رأسها.. وقد تطيح بالنظام ثورة شعبية نتيجة النقمة على النظام الحاكم وتورطه في حروبٍ كثيرة اهمها الحرب السورية، وتضييع الثروات الوطنية هباءً ودون طائل، مما يؤدي إلى تغيير النظام من الداخل، او تفكك إيران إلى دويلات تتيح للغرب التخلص من النظام الحاكم  دون إعلان حرب..؟؟

 

حزب الله اللبناني:

 

-إن تورط حزب الله اللبناني قد نزع عنه صفة التنظيم المقاوم لإسرائيل وأعاد له صفته الدينية المذهبية الحقيقية والتي حاول إخفاءها لمدة ثلاثة عقود.

 

- كشف ارتباطه بالمشروع الإيراني دون ادنى شك وأن قيادته الشكلية لا تملك من الأمر شيء امام الطلب الإيراني له بالتدخل في الصراع الدائر على الأراضي السورية.

 

- إن أي انسحاب لحزب الله من سوريا الأن سوف يؤدي إلى نزاع بينه وبين بقايا النظام السوري وامام جمهوره الذي سوف يسأله عن سبب مشاركته أصلاً في هذه الحرب، وبقاءه في سوريا للمحاربة إلى جانب هذا النظام سوف يقوده أو قاده بالفعل إلى حرب استنزاف تستهلك عناصره ودعم جمهوره وانفكاك الدعم من حوله والذي كان يحظى به من قبل قوى كثيرة إن لم نقل انها قد تتحول عدائية. وإلى تأسيس حالة من العداء مع الشعب السوري لسنوات طويلة قادمة.؟؟ حتى ان رئيس الجمهورية ميشال سليمان قد أعلن عن استياءه من تدخل حزب الله في سوريا..

 

-  إمكانية انتقال الصراع إلى لبنان او على الأقل التوتر مما يزيد من أعباء حزب الله لوجستياً وبشرياً ومالياً وهذا عبء تتحمله إيران... بعد ان قامت الولايات المتحدة بتجفيف مصادر حزب الله المالية من اماكن مختلفة من العالم او على الأقل الحد منها..؟؟

 

- لم يعد يملك حزب الله من منطق سياسي يقدمه فأصبح يستند في سلوكه للمنطق الديني والتهويل باستخدام العصبية الدينية وهذا غاية ما يريده كل من يريد شرذمة المنطقة وتقسيمها وتفتيتها وبذا يكون حزب الله وراعيه الإيراني أهم اداة في العمل على تقسيم المنطقة وتدمير استقرارها...

 

القوى الشيعية المشاركة الأخرى:

 

- إن مشاركة شيعة العراق والحوثيين وغيرهم، سوف يساهم في تاجيج العداء لهم في دولهم وبين أبناء شعبهم واستيقاظ المشاعر الدينية المضادة والمناهضة لدورهم ومخططاتهم ما يجعل من الصعب عليهم متابعة التلطي خلف شعارات وعناوين مثل العداء لأميركا وإسرائيل او غيرها من الشعارات الأخرى.. كما ان هذه الحرب سوف تستهلك جزءاً اساسياً من عناصرهم وكوادرهم. .

 

القوى الإسلامية المناهضة لإيران والغرب:

 

- إن تجاهل هذه القوى للمشروع الإيراني لسنوات طوال جعلها الأن في مواجهة مباشرة مع إيران وأذنابها في المنطقة بطريقة لم يحسب لها هؤلاء حساب مطلقاً كما يبدو، ومن المؤكد انهم سوف يعيدون النظر بمواقفهم ومخططاتهم في المرحلة المقبلة ولكن حجم الخسائر في معارك سوريا سوف يكون كبيراً لا شك..

 

- إن الصراع في سوريا سوف يقود هذه القوى بالتأكيد إلى فتح جبهات قتالية في دول متعددة اخرى مع المجموعات المؤيدة في إيران (العراق، اليمن، البحرين، لبنان) وغيرها من الدول.

 

إن اتساع الصراع بين المجموعات السنية والشيعية والانقسام العامودي الذي أسست له إيران بين أبناء الطوائف والمذاهب الإسلامية سوف يريح الغرب لمدة طويلة والتلكوء الذي أشرنا إليه في تأييد الثورة السورية وانتفاضة الشعب السوري كان إشارة ضعف دفعت الجميع للإنخراط في معركة دينية طويلة تؤدي إلى تدمير مقومات وقدرات دول وشعوب وتعزز الانقسام في المنطقة لعقود طويلة من الزمن.. والخاسر الأكبر فيها هو أبناء هذه الشعوب العربية والإسلامية ومشاريع التنمية والتطور الإجتماعي والاقتصادي.. ولن تنفع فيها شعارات إيران ونصر الله في حماية المقامات ولا الأنظمة.. لأن حركة الشعوب ودورة التاريخ لا بد من ان تستكمل تحركها للأمام كما ان لا بد للمظلوم من ان ينتصر على الظالم ولو كان يرفع شعاراً دينياً..

 

ولكن اخطر ما في الأمر وأشده مرارة هو في استخدام كافة الدول، الكبرى منها وتلك التابعة لها دم الشعبين السوري واللبناني في لعبة تجفيف قدرات إيران الإقتصادية والمالية ومجموعاتها الطائفية..؟؟

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك



من تنتخب في دائرة الجنوب الأولى: صيدا - جزين؟
  لائحة كل الناس (اسامة سعد، عبد القادر البساط، إبراهيم عازار)
   لائحة التكامل الأهلي (بهية الحريري، حسن شمس الدين، أمين رزق)
  لائحة صيدا جزين معاً (عبد الرحمن البزري، بسام حمود، التيار الوطني الحر)
  لن اشارك في الانتخابات.
لائحة كل الناس (اسامة سعد، عبد القادر البساط، إبراهيم عازار) [32.82%]
لائحة التكامل الأهلي (بهية الحريري، حسن شمس الدين، أمين رزق) [18.45%]
لائحة صيدا جزين معاً (عبد الرحمن البزري، بسام حمود، التيار الوطني الحر) [43.69%]
لن اشارك في الانتخابات. [5.05%]



قسم الصوتيات







  • جزين.. مدينة الخناجر الفاخرة والمواقف المشرفة..
  • بهية الحريري التقت وشمس الدين عائلات في صيدا وإقليم الخروب / 10 صور
  • كيف سيكون طقس الجمعة في لبنان؟
  • ستة أشهر حبسا لهشام ضو لتسببه بموت المقدم ربيع كحيل
  • مجلس الوزراء أقر دوام العمل في القطاع العام والبطاقة البيومترية لمراكز الخدمات الاجتماعية
  • توقيف مطلوب خطير في الغازية
  • فلسطينية أجبر جمالها جاستن بيبر على ايقاف سيارته والتغزل بها
  • القواس ينتقد الزيارة المشبوهة لشاهد الزور الأممي بان كي مون
  • الشيخ ماهر حمود: زيارة القرضاوي إلى غزة لإضفاء الشرعية واعطاء الغطاء للتدخلات التي يمكن أن تحصل ضد المقاومة
  • صيدونيانيوز: الدعوة لإستدعاء الشيخ أحمد الأسير يتفاعل: وفود وشخصيات متضامنة تؤم مسجد بلال بن رباح
  • بهية الحريري مكرمة من زميلات الدراسة
  • الحبال باحتفال لصندوق الزكاة في صور بذكرى استشهاد الحريري: الاستهداف بالقتل لا يلغي احدا وتبقى مسيرته ناصعة بيضاء
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
إشكال مسلّح في البربير بين مناصري المستقبل والمرشح رجاء الزهيري


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة