زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 13960 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 100571656 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم الأخبار
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2013-05-18 16:45:42 المشاهدين = 10413

بوابة صيدا - شكراَ إيران !!!!
 

ناريمان الحريري / خاص موقع بوابة صيدا

 

 

في ما يسمى دولة لبنان فقط تستطيع ان تتخطى البروتوكول المعتمد بين دول العالم، فتشاهد سفراء الدول الأجنبية المعتمدين لديها يقومون بزيارات الى اي مكان ويجتمعون بأي مسؤول دون اذن مسبق ويصرحون بما يريدون، وبسبب عدم وجود اي رادع يتجرأون فيملوا على قادته بكل وقاحة ما عليهم فعله مصرين على افكارهم ومخططاتهم وإلا....

 

في دولة ما يسمى لبنان تجد نواب الأمة يتبارون في تفصيل قانون انتخاب جديد ولكن يناسب مقاساتهم متناسين الأهم وهو عدم وجود رئاسة حكومة او قيادات امنية تحمي حدود بلادهم السائبة !!!.

 

في دولة مايسمى لبنان السياسيون يتقاتلون على ما يسمى حقائب سيادية تحت شعار حماية حقوق اللبنانيين ولكن في الحقيقة لأنها تؤمن لهم العيش الرغيد والاذلال والخنوع لمواطنيهم .

 

في دولة مايسمى لبنان تستطيع ان تتفاخر انك تقاتل من اجل نظام دولة الصمود والتصدي وأن تحمي من تعتبره عدوك الأكبر من القيام بسرقة ثروتك النفطية والتي يتظاهر تجار الطوائف في لبنان بحمايتها.

 

في دولة مايسمى لبنان تستطيع اذا كنت مدعوما سياسيا ان تقتل وتخطف وتهدد وتهين من تريد بكل فخر واعتزاز.

 

و بالرغم من هذا ومن احساسنا بان الأمل بات مفقودا في هذا الوطن الا اننا اردنا ان نصدق انه قد يكون بين اولئك السياسين او رجال الدين من يعمل فعلا لمصلحة هذا الوطن. لكن بعد الاستماع للمؤتمرات الصحفية التي جرت على شاشات التلفزيون لممثلي الكتل السياسية وانشغال المفتي قباني بمواضيع شخصية و البطريرك الراعي بزيارته الخارجية وغياب الشيخ عبد الأمير قبلان عن السمع تأكد لنا انه لا امل في قيام وطن نوابه همهم الأكبر جمع اكبر عدد من الكراسي! ورجال الدين فيه نسوا التعاليم السماوية وواجباتهم في نشر رسالة المحبة والتسامح بين المواطنين، المواطنون الذين قضت عليهم وعلى وطنهم الاصطفافات الطائفية والمذهبية . كل هذا يجعلنا نتساءل هل وصلوا الى نقطة اللعب في الوقت الضائع على المواطن اللبناني.. وأن الهاء هذا المواطن بتفاهاتهم المتكررة متعمد لتمرير مخطط جهنمي مدمر ؟.

 

لقد اتى اليوم الذي حذرنا منه وهو استغلال تحركات اهالي المخطوفين وانظروا الى اين وصلنا ؟؟؟.

 

وتذكروا كيف بدأت تحركاتهم واين وصلت ؟؟

 

وماذا يخططون؟ ليس هم طبعا ولكن من يقف وراءهم!!!.

 

المسألة اصبحت واضحة فتصريحات السفير الايراني وظهوره الدائم على البرامج التلفزيونية واجتماع الوفد التجاري الايراني في طرابلس وزيارة نائب رئيس الجمهورية الايرانية للرئيس اللبناني ما هي الا تحضيرات لهيمنة ايرانية بدأت مع حزب الله وصولا الى محاولة تمرير مشروع اغراق الأسواق اللبنانية بالبضائع والمنتوجات الايرانية على مختلف انواعها وعلى جميع الأصعدة في ضوء توقف حركة الاستيراد والتصدير عبر المعابر السورية لخطورة الوضع كما يشاع، وعبر الدعوة الى مقاطعة البضائع التركية والضغط لمنعها من الدخول الى لبنان بقرار من الدولة اللبنانية بذريعة المخطوفين في اعزاز!!!.

 

نعم هذا ما يستحقه المواطن اللبناني الذي نسي وطنه واصبح مساهم اساسي وفعال في مشروع تجار الطوائف فيتكلم باسمهم ويقاتل لأجلهم ويقطع الطرقات لتمرير مصالحهم .

 

باعتقادكم ما سبب هذا الصمت المطبق وعدم اتخاذ قرار حاسم لما يجري في سوريا من المجتمع الدولي او الجامعة العربية ؟؟؟

 

واين ستكون دعوتهم الجهادية بعد العراق وسوريا ولبنان لحماية العتبات المقدسة ؟؟

 

على الأرجح انها في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في مدينة مكة المكرمة والمدينة المنورة، فاستعدوا أيها اللبنانيون ليافطات شكرا إيران عوضا عن شكرا: فرنسا أو قطر أو السعودية!!!

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • اتهامات للأميركيين بالانتقام من الموصل لمقاومتها الاحتلال
  • أزعجتهما رسائلها على سناب شات.. فأطلقا النار عليها
  • رجل لم يقص أظافره منذ 35 عامًا
  • البحرين: ضبط خلية إرهابية خططت لاغتيال شخصيات مهمة بتمويل وتخطيط وتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني
  • الانقسامات ما زالت تعصف بكنيسة السريان الأرثوذكس
  • ترامب سلم ميركل فاتورة قيمتها أكثر من 300 مليار جنيه...
  • وفاة مواطن بعد اصابته بحالة تسمم
  • الشيخ عبد الله السالم في الصرفند ليؤم المصلين في صلاة جنازة
  • إيران تؤخر إقلاع الطائرات حتى الانتهاء من صلاة الفجر
  • يوم الصحة العالمي في مركز الرحمة
  • سماع إطلاق نار كثيف في مخيم عين الحلوة
  • اعتصام لاهالي موقوفي احداث عبرا ومطالبة باقرار العفو العام
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
أغرب جوائز في العالم !


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة