زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 19637 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 97893620 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2012-11-24 12:33:30 المشاهدين = 12030

بوابة صيدا - الجماعة الإسلامية: أول عملية انشقاق (الحلقة التاسعة)

خاص saidagate

شهدت الجماعة الإسلامية اول عملية انشقاق عام 1975 بسبب إصرار بعض قيادتها على حمل السلاح للمشاركة في دعم الحركة الوطنية في معركتها مع اليمين المسيحي، تشكلت قوة جديدة تحت مسمى " جند الله " سبقوا قيادة الجماعة إلى حمل السلاح تحت قيادة حامد أبو ناصر صهر الشيخ إبراهيم غنيم الشيخ الفلسطيني الوحيد وإمام مسجد الصديق في تلك الأثناء، واشترك مع حامد ابو النصر " حسان القطب " و أحمد أبو سالم وغيرهم.

افتقر العمل العسكري للجماعة للدعم المادي والمعنوي والتغطية السياسية فلم يكن أحد من الدول العربية يهمه دعم تنظيم الجماعة الإسلامية، ومشروع الجماعة الإسلامي وقلة مناصريها مقارنة مع غيرها من التنظيمات الموجودة على الساحة ساهم في عدم إدخالها وإقحامها في الساحة الداخلية.

تشكل أثناءها تنظيم "المجاهدون" التنظيم العسكري للجماعة الإسلامية، اهم معاركه العسكرية خيضت في مدينة طرابلس في مواجهة المردة التنظيم العسكري المسيحي في زغرتا، كذلك كان للجماعة موقعاً متقدماً على جبهة القتال الرئيسية في بيروت.

في صيدا تشكلت قوة عسكرية أُطلق على أفرادها تسمية " أصحاب الكوفيات السود " وكان اتخذ أفرادها من ثانوية المدخل الجنوبي في عين الحلوة مركزاً لها، وللأسف وضمن التقلبات التي كانت تجري في الحرب اللبنانية واختلاف التحالفات اضطر أصحاب الكوفيات السود للمشاركة في مواجهة الجيش السوري عندما دخل مدينة صيدا وبعد ذلك أخذوا موقعاً لهم في منطقة روم لمواجهة القوات السورية المتحالفة مع اليمين المسيحي آنذاك.

اشتهر أصحاب الكوفيات السود بسمعة طيبة بين الناس، كان أبرزهم زهير قبلاوي وعبد الله الترياقي وعدنان البزري وطلال الاحمد.

عام 1979 بدأ الشيخ محرم العارفي بمزاولة نشاطه الدعوي انطلاقاً من مسجد بطاح، في تلك الفترة بدأ العديد من الشباب التوجه إلى المسجد لأداء الصلاة وللإستماع إلى حديث الشيخ العارفي الذي بدأ يستقطب الكثير من الناس ليجتمعوا في رحاب ذلك المسجد الصغير كلهم آذاناً صاغية لهذا الشيخ الأمي الذي أبهر الناس بقدرته على الخطابة وجذب الكثيرين للإستمتاع بالخطاب الديني الشيق الذي افتقده الكثيرون، وكانت شريحة الشباب أرضاً عطشى لعقيدة سليمة ومنهج رباني يعوضهم عن المناهج والشعارات والتيارات التي أغرقت الأمة وجلبت لها الهزائم والخزي والذل.

كان الشيخ محرم يعتمد في معظم دروسه على العودة إلى سرد السيرة النبوية وما رافقها وتبعها من غزوات وفتوحات وأعمال جهادية، كان يركز على حياة الصحابة المجاهدين وكيف ضحوا وبذلوا أموالهم وأرواحهم في سبيل نصرة هذا الدين.

انبهر الكثير من الشباب بدروس العارفي وخطبه، فكان الشيخ الجليل يسلط الضوء على التاريخ الإسلامي الجهادي بطريقة أشعلت الروح الجهادية في كثير من الشباب الذين عرفوا عن كثب حقيقة دينهم الذي أُهمل لفترة طويلة من الزمن.

اشتعال الروح الجهادية داخل نفوس الشباب كان يوقع قيادة الجماعة في كثير من الاحيان في ارباكات حيث كان يعمد بعض هؤلاء الشباب إلى ترجمة حماسهم الجهادي بالدخول في صراعات جانيبة وخلافات عقيمة مع إخوانهم واترابهم وجيرانهم دفاعاً عن القيم الإسلامية من بعض التجاوزات التي كانت تحدث بسب جهل الكثيرمن الناس.
 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك



قررت بلدية صيدا استقبال 250 طن يومياً من نفايات بيروت لمعالجتهم في صيدا، مقابل 6 ملايين دولار.. انت مع أو ضد هذه الخطوة؟
  مع
  ضد
مع [34.72%]
ضد [65.28%]



قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • خانت عريسها في شهر العسل.. وقتلته بعد 85 يوما من الفرح بـ المبيد الحشري.. إليكم القصة الصادمة.
  • لماذا يتم تعميق وتكريس حالة التجهيل..؟؟
  • حاصباني: الدولة اللبنانية تغطي غسيل الكلى للفلسطينيين ولن تتوقف عن ذلك
  • من هي إيران؟!
  • طقس الثلاثاء قليل الغيوم وارتفاع في الحرارة
  • تقييم (سي آي إيه) لـ الإخوان: قوتهم في شبكتهم المالية وضعفهم في صراعاتهم... جبلوا على الغدر بحلفائهم والتنصل من الشراكة مع الآخرين..
  • الجهاد الإسلامي تطالب الانروا بايجاد الايواء للنازحين الفلسطينيين
  • شاهد... الفرق بين التحرش بالمحجبات وغير المحجبات في روسيا
  • الأنظار شاخصة بعد عبرا إلى مخيم عين الحلوة والفصائل والقوى تبذل جهوداً لتحييده
  • حزب الله ينفي أي علاقة له في حادثة عرسال
  • المحامي نبيل الحلبي: سجناء رومية تعرضوا للضرب المبرح على يد مجموعة مسلحة يعتقد السجناء انهم من منظمة حزب الله
  • أمانة الطلاب في التنظيم الشعبي الناصري تستقبل جمال خالد جمال عبد الناصر
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
الممثلة الأمريكية ليندسي لوهان: عندما رأوني أحمل القرآن.. هاجموني في شوارع امريكا ووصفوني بأني إنسانة سيئة..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة