زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 36591 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 123564204 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم صيداويات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2013-03-03 09:11:19 المشاهدين = 9864
بوابة صيدا - الشاعرة الفلسطينية: ايمان مصاورة في حوار مع خالد العزي...!!!
 حاورها د.كتور خالد ممدوح العزي / موقع بوابة صيدا

 

للشعر الفلسطيني نكهة خاصة لكون الدم يمتزج بالشعر، والشعر يمتزج بالحياة، والحياة تحكمها قوانين الاستيطان والاحتلال، فالفلسطيني لم يعبر عن رفضه للاحتلال بالسلاح فحسب، وانما بالأدب والشعر والغناء والرسم، التي عرفها العالم كله لتكون ثقافة شعب مقاوم في الالفية الثالثة، فالشعر الفلسطيني والأدب الفلسطيني لهما مكانة خاصة في المنطقة العربية وعند شعوبها، كما للسلاح لان فلسطين هي قضية العرب المقدسة فالسلاح، والشعر والأدب والغناء، والكوفية والفدائي أصبحوا جميعا من التراث الشعبي العربي الذي يجسدونه يوميا برفضهم للاحتلال، شاعرة من فلسطين حملت هموم ناس فلسطين وأحلام أطفالها لتقول لا أنها الشاعرة إيمان مصاروة.

 

1-هلا تخبرينا عن بدايتك الشعرية؟

 

بدأت بهوايتي لسماع القصائد الوطنية التي كان يتغنى بها الشباب وتحديدا قصائد توفيق زياد وسميح القاسم ومحمود درويش، كنت انذاك في سن السابعة عشر في الوقت الذي به كتبت محاولات نثرية اثارت استاذي ومعلمي الاول للغة العربية والذي بدأ بتشجيعي على نشر قصائدي في الصحف المحلية الصادرة داخل مدينتي الناصرة وحيفا، كالصنارة والاتحاد وكل العرب وقد كانت بدايات موفقة حيث كنت فزت بعدة جوائز رمزية على مشاركات عديدة كانت تدخل ضمن مسابقات ادبية في هذه الصحف، وهذا بالتأكيد دعم اهتمامي بتنمية موهبتي من خلال صقل ثقافتي وتجربتي في مجال كتابة الشعر .

 

2- بمن تتأثرين من الشعراء العرب والعالميين؟

 

و لا بد هنا من الاشارة الى شعراء وادباء هم من الرعيل الاول للثقافة الفلسطينية والى كل من الشاعر الراحل رمز النضال الفلسطيني داخل الأراضي الفلسطينية في ال 48 رئيس بلدية الناصرة المدينة التي ولدت وترعرعت بها قبل الزواج الناصرة، إلا وهو توفيق زياد والشاعر الراحل الكبير محمود درويش علم الشعر المقاوم وكذلك الشاعر سميح القاسم الذي كنت اقرأ له كل جديد واميل حبيبي وجمال قعوار وعدد من شعرائنا الفلسطينين وقد لفت نظري الشهيد غسان كنفاني وجبران خليل جبران ونازك الملائكة واخرين كثر ممن كانو يكتبون بتميز قد استهوى قريحتي.

 

3- ما رأيك بالشعر ألعامودي، وهل الشعر الحديث ينمو على حساب الشعر ألعامودي؟

 

إن الشعر العامودي أساس الشعر ولا نستطيع ان نتعدى عليه باي نوع من إبداع الشعر الآخر ولا أنكر ان لي في الشعر العامودي، ولكن اليوم اخذ منحى اخر من الابداع يظهر الا وهو الشعر الحديث "شعر التفعيلة " وهو موزون والشعر النثري أيضا وهنا لا استطيع القول إن هناك صنف ينمو على حساب الاخر لان لكل من القراء ميوله، فهناك من لا يؤمن ألا بالشعر العامودي واخرين ممن يروق لهم شعر التفعيلة وغيرهم لا يجدون الجمال الا بالشعر النثري فلكل اسسه واصوله وانا بشكل خاص اجيد الكتابة في الاصناف الثلاث الا انني اجد نفسي بالشعر النثري علما انني لا اقلل من امكانياتي الاخرى .

 

4- لفلسطين تأثيرا على كتابتك الشعرية؟

 

معروف عن الشعراء الفلسطينيين بان القضية الفلسطينية أخذت القسط الأكبر من إبداعاتهم وان لون الشعر الفلسطيني مدبوغ بشعر المقاومة وهم فلسطين وشعبها، وبالتأكيد هنالك الأثر الأكبر على كتاباتي.

 

قصيدة غزة :

 

الحَشْر في هَوْلِهْ كيَوم

 

إذِ اشْتَعَلَتْ

 

سَمَاءُ الله في غَزّة

 

صورايخٌ

 

تدكُّ البيتَ تلو البيتِ يا وَلَدي

 

وأشلاء مُمَزَقَةٌ

 

لأطفالٍ على الطرقاتِ تنتَصِبُ

 

قَهَرْنا الموتَ

 

والاوغادُ تحتضرُ

 

تحدينا مغول العصرِ

 

أرعَبْناهُمُ صَبراً

 

كما الجرذانِ إذ فرَّتْ

 

وقد ضجَّت ملاجِئُهُم

 

من الجبناء والدخلاء ِلامأوى

 

سيمنَعُهمْ ولانَجوى.

 

فهلَّ النصرُ تلوَ النَصْرِ

 

وارتَفَعَتْ

 

هُنا وَهُناك يا وَلَدي

 

مِن الراياتِ ألوانٌ

 

تَشدُّ الأزرَ

 

يوم النصر ِوالعِزَّةْ

 

هُنا ابتَهَجَت كَنائِسُنا

 

وناجى القلب والايمان من سَجَدا،

 

مساجِدُنا تُعانِقُ في الدمِ المسكوبِ نُصرَتَنا

 

فَكُنْ لِدَمي أيّا وَلَدي

 

أَيا ذِكْرًا لِمن رَحَلوا.

 

أتيتُ اليومَ أستجديكَ

 

من قلبي ومن روحي

 

ودمع العين منسابٌ

 

على خدي

 

لِلَمِّ الشملِ بالوَحده

 

تئنُ الروح تشتعل

 

هنا في القدسِ

 

ياغزه

 

هنا المٌ يناجيها

 

من الشجعان في الضَفَّه

 

فكن ناراً على صُهيونَ لا ترحم

 

وكن بحجارَةِ السجيلِ من نارٍ إِذ استعصم

 

فلن يبقى لنــا فجر

 

بعار الخوف قد أُبْرِم

 

سنمحـوَ العـــــارَ

 

من دَمِنا

 

و لن نركـــع.

 

عقــدنا العـــــزم إصراراً

 

فما تاهت ببحر الشوقِ غايَتُنا

 

إذا ما عاد في دين يوحِّـدنا

 

تفرقنا فكدنا نفقدُ المرسى

 

لأجلِ مناصب تبلى

 

فقد بيعـَـــت

 

عُيونُ الدار للمنفى

 

وأَمسى الإخِوَةُ الفرقاء ُطاعوناً

 

يُشَتِتُنا

 

وبيعَ القدس كي تُشفى مَطامِعُهم

 

وضاع الحق والانصارُ

 

والشهداءُ والاسرى

 

فَكفوا عن سِياسَتِكُم

 

وعودوا ثورةً وتُقى.

 

وضيــــع يستَقي شَرَفاً

 

يُضَيَّع كل أحـلامي

 

يخون بِخُبْثِه العــاري

 

رِقاب الأمة الانقى

 

أدوسُ الان فُرقَتَكُم

 

أدوسُ الذلَ والاصغاءَ

 

والاذعانَ والبلوى

 

وأسمع صَوتَها شوقاً

 

سَيرفَع وحدَتي

 

شَرَفا يردُ الكَيدَ لايخشى

 

يردُ الكَيدَ لايخشى

 

5-ما تأثير الدم وامتزاجه بالشعر في كتابتك؟

 

لا بد من الاعتراف ان كل حدث دامي سجل كتابيا وحتى ذكرى دامية كمذبحة صبرا وشاتيلا " واحداث غزة المتتالية واي حادثة دامية تأخذ منحى اخر في تقديم ابداع متميز لانه خارج باحساس صادق ومثال على ذلك حين أقول ردا على ما يحصل في سوريا.

 

دِمشقُ

 

 

لأنكِ أنتِ...لأنكِ كلُّ آهاتي

 

لأنكِ برْقٌ عَشقَ مباهجَ الغيْبِ

 

على رماد الوجَعِ

 

تلِدينَ مواويلَ القوافي

 

وتنثرينَ فيَّ على وجنتيَّ

 

مِن نجواكِ

 

تغرَفينَ من ليلٍ يحطّ فيه الدمُ

 

على قافلةٍ من الجراحِ!!!

 

دمشقُ

 

أضحيتِ نبضاً على قناديلِ الذكرياتِ

 

في معصيات العذارى ترقصينَ

 

تتمايلُ أغصانكِ الملتهبةُشوقاً

 

وتزفّين ملاذ الموت مليون مرةٍ

 

رسمتِ حدودَ زفافكِ

 

أبقيتِ جنوناً في الغزاةِ

 

حين استباحوا رحمكِ المعتّقَ

 

رسموا عليه حزنَ الأطفالِ

 

كتبوا أحرُفَ الهجاءِ

 

وهكذا فهنالك العديد من المناسبات الدامية التي سكبت فيها حروفي مختلطة بنزيف الحدث في تلك اللحظة الانية والا لا يمكن ان يميزنا عن غيرنا إلا هذا الإحساس وهكذا. أبقوكِ عطْشى لماء البحر البعيد.

 

6- ما تأثير المكان الذي ترعرعتي به على شعرك؟

 

للمكان شيئ من الذكرى والوجود الذاتي والاتكاء النفسي والهاجز الروحاني الذي ينعكس في الا وعي عند الشاعر او الاديب سواء كان واضح او باستعمال الرمز من خلال ما يقدمه المبدع ولا أنكر إن بداية إبداعي كانت من مدينتي الناصرة انطلاقتي الأولى، إلا أن المفاجأة الكبرى كانت بعد زواجي وانتقالي لمدينة القدس حيث كان نبض القدس عاليا في جسد القصيدة وبخاصة مقاومة القصيدة لأشكال التهويد الثقافي واللغوي للقدس، كانت القدس هي الأيقونة التي تضيء بها دفقات القصيدة كانت وما زالت، وكان وجه أبي كنعان مشرقا في حنايا السطور التي انقشها على جنيات القصيدة، للقدس تنحني سنابل كلامتي.

 

7- عرفت فلسطين نوع خاص من الشعر الذي امتزج فيه الشعر بالحب بالغزل بالثورة واصبح غناء شعب في العالم العربي، ما تاثيره عليك وعلى شعرك ؟

 

نعم وهو اللون الذي اجيده بتميز غالبا، وهو لون الشعر الفلسطيني لخاصية معاناتنا داخل وطن محتل نعبر من خلاله عن الحب والغزل والثورة في ان واحد هنا وهناك .

 

من قصيدة :

 

أبجديات هاجره

 

سكون هذا المساء يتعطر من ظلال روحك

 

بين أنفاسك الأخيره وهدأة عبير القوافي

 

تحت رماد الوفت

 

بضع فراشات تلد من أمواج أحزاني

 

غفوة اللقاء!!

 

تمنحني سرير السماء

 

تأخذ من طيفي كل المنام!!

 

وأحيك خيوط قلبي في دهاليز اليوم

 

أجمل الألحان!!

 

ألغيمات ثكلى تسأل عن لباس بلقيس!!

 

خلخال عناقيد صباح اخر

 

وتبقى أهازيج الصمت

 

ترسم أحمرار وجنتيك

 

في رحلة حلم ليس بمحال!!

 

أخذتني الى نبع حروف المدن البعيده

 

الى نهايات الفرح

 

وحكايات هواك

 

لأغني أغنية الحريه

 

فيها حروف اسمك ...فلن ولم ادان!!!

 

8-هل شعرك له التأثير الأكثر على قراء شبكة التواصل الاجتماعي؟

 

لا اخفيك انني اجد نفسي هنا وان شبكة التواصل الاجتماعي فسحت المجال امامي للانفتاح والتواصل مع المثقفين العرب في الدول العربية الشقيقة حيث قمت بتلبية العديد من الدعوات والمشاركة بعدة مهرجانات وبرامج عربية، مما لا شك فيه لاقت رواجا واهتماما كبيرا، وكما كان مؤخرا في المغرب حيث دعيت من مؤسسة مدارات التي يرأسها الشاعر المبدع محمد منير في اسبوع ثقافي فلسطيني- مغربي وحصلت على عدة شهادات تقديرية ونلت عضوية الرابطة العربية للابداع بالمغرب ومندوبة فلسطين للتواصل الثقافي وكذلك في الاردن التي شاركت فيها بالعديد من المشاركات الثقافية كان اخرها بمدينة مادبا وضمن احتضان ملتقى نيبو للثقافة تم تكريمي، هناك وقمت بمقابلة راديو وتلفزيون على فضائية "اي وان جوردن" وكذلك كنت قد شاركت في تونس مع قافلة المحبة وهنالك عشرات الدعوات التي تصلني باستمرار عبر شبكة التواصل الاجتماعي وهذا بالتأكيد اثرى تجربتي العربية الفلسطينية في مجال الابداع.

 

9- هل لك اصدارات شعرية ؟او هل سينشر ديوان ؟

 

نعم ان لي العديد من الاصدارات الشعرية والدراسات العلمية واخرى ابداعية ففي مجال الشعر لي:

 

انا حدث ومجزرة

 

حجر سلاحي \\ صادر عن اتحاد الكتاب الفلسطينين

 

سرير القمر

 

بتول لغتي

 

صهيل الحواس \\ ديوان ضخم لعشرة شعراء فلسطينين

 

دموع الحبق\\ الذي وقع مؤخرا في مدينة مادبا بالاردن وكانت طبعته على نفقتها سمو الاميرة هند القاسمي مشكورة

 

من خواطري \ خواطر

 

وفي اطار الدراسات العلمية اصدرت الاطفال المقدسين تميز عنصري \ 2003 الصادرة عن مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية بمشاركة الاديب الفلسطيني المقدسي جميل السلحوت.

 

الاستيطات في البلدة القديمة صادر عن نفس المركز جزء اول 2005

 

الاستيطان في القدس معدل جزء ثاني في ال 2010

 

دراسة التعليم في مدينة القدس بين الماضي والحاضر "500"عام ستصدر قريبا عن وزارة الثقافة الفلسطينية.

 

دراسة تحليلية لعشرين شاعر فلسطيني وعربي ايضا تنتظر دورها بالطباعة

 

وديوان اخر سيصدر قريبا سيعلن عن اسمه في الاسابيع القليلة القادمة

 

10- ما هي تمنياتك لفلسطين اليوم بظل الثورات العربية ؟

 

كأي شعب في العالم ان تحرر ارضه وان يعيش بسلام وامان

 

وشكرا لكم حيث اتحتوا لي فرصة القاء الضوء على نتاجاتي وابداعاتي

 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات







  • رئيس الحكومة البولندية: هناك جناة يهود شاركوا في المحرقة
  • وزير الدفاع الأمريكي: لا نعلم من وجّه متعاقدين روسا بمهاجمة حلفائنا بدير الزور
  • ريفي: حلفنا لا يمكن أن يكون إلا مع السياديين ولا مكان في لائحتنا ل 8 آذار
  • توقيف سارق في الزهراني نفذ عمليات سرقة في صيدا وبيروت والبيسارية
  • كيف سيكون طقس الاثنين في لبنان؟
  • رجل يزعم أنه سافر عبر الزمن ودليله صور من 2118 (خبر + فيديو)
  • ضغط حزب الله على النازحين السوريين في لبنان يهدف الى تحقيق التالي...!!!
  • وفاة النائب السابق أحمد حبوس متأثراً بإصابته بطلق ناري في رأسه عن طريق الخطأ أثناء تنظيفه مسدساً حربياً
  • ألقوا قشور الموز في المياه
  • الشيخ محمد الموعد لو طلبت المقاومة منا المهج لأعطيناها ذلك من دون تردد
  • اغتصب زميلته مباشرة على الهواء
  • الشيخ النابلسي: الحراكات ما كانت لتكون لولا أن النظام كان يقيم وزناً لحياة الإنسان وكرامته
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
رجل يزعم أنه سافر عبر الزمن ودليله صور من 2118


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة