زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 5333 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 97879316 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم صيداويات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 04-12-2010 المشاهدين = 10764

بوابة صيدا - المدافن والحفريات الفينيقية

بدأت الحفريات والتنقيب عن الآثار القديمة منذ سنة 1855 في محلة مغاير طبلون في عين الحلوة ... ومغارة طبلون تحريف لـ: مغارة أبولون.

تقع في هذه المحلة مدافن من أهم مدافن صيدا القديمة وتتألف من عدة مغاير ترجع إلى عهود مختلفة ومع الأسف لم يبق منها شيء. إن أكثرها جمر أو استعمل مقالع للحجارة ومحتوياتها أصبح معظمه في متاحف اآستانة وأوروبا.

بدأت الحفريات في مغاير طبلون 1855 حيث عثر على ناووس اشمنعزر الثاني ملك صيدا وهو اليوم موجود في متحف اللوفر.

وقد نقش على هذا الناووس كتابة فينيقية أولها: أنا اشمنعزر ملك صيدون أمي عمعشرت الملكة وأبنة أشمنعزر لك صيدون قد شيدنا هياكل للآلهة ودعت الحياة في عز شبابي... مات هذا الملك وله من العمر أربعة عشر عاماً.

قد وجد في مغاير طبلون ناووساً فخماً محفوراً عليه بدقة رسم سفن فينيقية مشرعة السواري وشبيهة بالسفن الفينيقية التي وجدت رسومها في معابد الفراعنة في الكرنك ويوجد هذا الناووس في متحف بيروت وبعد من النواويس الثمينة.

وقد قسم علماء الآثار مدافن مغاير طبلون إلى ثلاثة أقسام:

1- يتكون لأقدمها من آبار عميقة مربعة ليس لها درج ومحفورة جهاتها الأربع بشكل غرف مربعة أيضاً توضع فيها النواويس. نواويسها أغلبها على الشكل المصري.

2- القسم الثاني يتألف من مغاير لها درج وفي جنباتها حفر معدة لوضع النواويس. وجد فيها نواويس من الفخار وأخرى مزخرفة ببعض النقوش.

3- القسم الثالث أحدث عهداً وهو عبارة عن مغاير مطلية بالكلس أو مدهونة بالألوان وفيها نقوش يونانية ورومانية. وقد أعطي هذا القسم عدداً من النواويس الرصاصية.

ومغاير طبلون جزء بسيط من مدافن صيدون القديمة الموزعة في عدة مناطق من البلدة.

وفي سنة 1887 استخرج حمدي بك مدير المتحف العثماني عدة نواويس ثمينة جداً من محلة قياعة وقد عثر عليها صدفة. منها اربعة نواويس يونانية من الرخام البديع الغالي الثمن اصطنعها أحذق صناع اليوانا فبلغوا في نحتها ونقوشها غاية الجمال والتقان وقد نقلت إلى متحف الآستانة.

وأول هذه النواويس ناووس المرزبان لأن صوره منقوسة على جوانبه تمثل مرزباناً.

والثاني هو الليقي نسبة إلى هندسة أهل ليقيا.

والثالث ناووس الباكيات دعي كذلك لما نقش على جوانبه من النساء النائحات وعددهن ثماني عشرة يمثلن الحزن في هيآته المختلفة.

والرابع ناووس الاسكندر من أبهى وأجمل النواويس اليونانية وسمي كذلك لأنه نقش على جوانبه مآثر الاسكندر وحربه مع الفرس وانتصاره على دارا.

واستخرج حمدي بك من نفس المحلة وفي نفس السنة ناووسين ملكيين ثمينين أحدهما لتبنيت ملك صيدا ابن اشمنعزر الأول وقد حفر عليه الكتابة التالية: " أنا تبنيت كاهن عشترت وملك صيدون مضطجع في هذا القبر إياك أن تفتح قبري هذا إذ ليس فيه ذهب ولا فضة ولا كنوز وعسى من ينتهك قبري ولا يجد له ذرية تحت الشمس ولا راحة في قبر..."

والناووس الثاني يشبه الناووس الأول شكلاً ولكن لا كتابة عليه ويرجح أنه ناووس الملكة عمعشترت أخت تبنيت وزوجته وقد وجد في ناووس الملك تبنيت تاج الملك وهو من الذهب الخالص وقلائد ذهبية وأساور ذات أحجار كريمة وخلاخل ودمالج وأقراط أنيقة الصنع بديعة الشكل.

والجدير بالذكر أن النواويس الملوكية الثلاثة التي اكتشفت في صيدا وهي على الشكل المصري ومن الحجر الأسود القاسي ويظهر أن الفينيقيين ابتاعوها من مصر وأفرغوها من جثتها الأصلية ومحو كتابتها الهيروغليفية ثم وضعوا فيها جثث ملوكهم ونقشوا عليها الكتابة الفينيقية التي ذكرناها.

وأخيراً نذكر أن الدكتور فورد أحد مؤسسي الكلية الإنجيلية في صيدا وجد كثيرا من الأشياء في حدائق مدرسة الكلية الإنجيلية حيث بنى له داراً أول الأمر ومن جملة ما عثر عليه الدكتور فورد خمسة وعشرين ناووساً على الشكل المصري أهدتها زوجته فيما بعد إلى المتحف اللبناني.

واكتشف صدفة في محلة مغاير طبلون نواويس قديمة من الرخام: ثلاثة على الشكل المصري. وترجع بتاريخها إلى العهد اليوناني-الروماني. وقد وجد في بعضها عقود وأقراط من الذهب وبعض الحجارة الكريمة. وتبدو هذه النواويس كأنها تكملة لمجموعة الدكتور فورد التي وجدت في نفس المحلة.

ومما لا شك فيه أن هذه المنطقة لا تزال تحتوي على الكثير من النواويس. وإن التنقيب والحفريات ستكشف عنها عما قريب.





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    


قررت بلدية صيدا استقبال 250 طن يومياً من نفايات بيروت لمعالجتهم في صيدا، مقابل 6 ملايين دولار.. انت مع أو ضد هذه الخطوة؟
  مع
  ضد
مع [34.72%]
ضد [65.28%]



قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • اجواء هادئة وديمقراطية في انتخابات منسقية الجنوب في تيار المستقبل.. والحريري يقترع بورقة بيضاء
  • مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان: صيدا تتمسك بالعدل والاعتدال وترفض الاعتداء على الآمنين
  • المشنوق: سنقبض على خاطفي ريشا والرئيس بري أول المطالبين
  • الجيش: الحزام الناسف يحتوي 8 كلغ من مواد شديدة الإنفجار وكرات حديدية
  • إسبانيا تستقبل أول أمريكية مهاجرة من واشنطن بعد تنصيب ترامب
  • طقس الاثنين قليل الغيوم مع ارتفاع بالحرارة
  • لا سرقة من موقع الصندقلي الأثري في صيدا
  • الشاب صلاح محمد الرواس
  • دوي هائل سببه كسر حاجز الصوت يثير الخوف في القاهرة
  • الشيخ الكبش يستنكر انتقاد القضاء ويدعو الجماعة الإسلامية دون أن يسميها الابتعاد عن العصبية المذهبية والحزبية
  • إيران: إنزال طائرة بلا طيار في منطقة مناورات
  • الجيش اوقف 10 سوريين منشقين عن النظام في اللبوة
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
الممثلة الأمريكية ليندسي لوهان: عندما رأوني أحمل القرآن.. هاجموني في شوارع امريكا ووصفوني بأني إنسانة سيئة..


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة