زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 65528 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 112991371 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2013-02-21 08:45:19 المشاهدين = 15641
بوابة صيدا - منهج السلف الصالح في الحكم على الأعيان
 بقلم الشيخ محمد حسن العيساوي

 

الحمد لله الحَكم العدل العليم بالعالمين، والصلاة والسلام على إمام النَّصَف وسيد المتقين، وعلى آله وصحبه المصلحين المقسطين، ومن تبعهم بعدل وإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:

 

فلقد امتن الله تعالى على خلقه، بأن اختار لحبيبه ونبيه عليه الصلاة والسلام أنصاراً وأصحابا، ضربوا أروع الأمثلة للأمة في مسالك العبادة والاتباع والصحبة، والحكم والقضاء والعدل والنصرة، كما ذكرهم ربنا تعالى بقوله: " محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما " (الفتح 29) وهكذا كان اصطفاء القوم منة إلهية ومنحة ربانية..

 

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه كما في مسند أحمد بإسناد صحيح: " إن الله تعالى نظر في قلوب العباد فوجد قلب محمد خير قلوب العباد، فاصطفاه لنفسه، وابتعثه برسالته، ثم نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد صلى الله عليه وسلم فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد، فجلعهم وزراء نبيه، يقاتلون على دينه.."

 

لذا كان الواجب على عموم العباد اتباع هديهم، واقتفاء أثرهم ونهجهم " والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم ".

 

قال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه – كما في الاعتصام للشاطبي - : " فارض لنفسك بما رضي به القوم لأنفسهم; فإنهم على علم وقفوا، وببصر نافذ قد كفوا وهم كانوا على كشف الأمور أقوى، وبفضل كانوا فيه أحرى. فلئن قلتم: أمر حدث بعدهم، ما أحدثه بعدهم إلا من اتبع غير سننهم، ورغب بنفسه عنهم، إنهم لهم السابقون، فقد تكلموا منه بما يكفي، ووصفوا منه ما يشفي، فما دونهم مقصر، وما فوقهم محسر، لقد قصر عنهم آخرون فجفوا، وطمح عنهم فغلوا وأنهم بين ذلك لعلى هدى مستقيم".

 

وحيث أنهم كانوا قد فقهوا التأويل، وحضروا التنزيل، فقد استنبط علماؤهم منهجاً رصينا، وسلكوا بنور الله مسلكاً نيراً مبينا، في قواعد الاتباع والعلم والعدل، وقوانين النظر والقضاء والحكم، وتبعهم على ذلك أساطين الملة وفقهاء الأمة، في منارات من فن الجرح والتعديل شهيرة، ومقامات في الحكم على الأعيان منيرة.. ولقد كان من المحنة والبلاء، أن خرج على الأمة فئام من الخلق، جنحوا في مسالك الحكم على الأعيان، وغلوا في مناهج تصنيف الهيئات والجماعات، في مراتع من الظلم والفرى، والخلط بين الصالح والسالك على غير هدى، مما أحدث في جماعات الأمة خلافاً ونزاعا، ومراءً وتقاذفاً وشقاقا، ولا حول ولا قوة إلا بالله.. وعليه: فها أنا ذا - على عجالة من أمري- أجعل سن القلم على القرطاس، في رقم أهم ما ذكره أهل العلم النجباء، والفقهاء الكبراء من قواعد منهج السلف الصالح في الحكم على الأعيان..

 

1- التثبت في معرفة أحوال المتكلم فيه: إن كشف الأهواء والبدع وأهلها من الرافضة وأضرابهم، وتحذير الناس منهم وتنفيرهم عنهم سنة ماضية، ومسلك سني متبع، وهو من تمام حماية دين الأمة، وحراسة شريعة الملة، بشرط التثبت من ثبوت البدعة والهوى في المتكلم فيه مع قيام المصلحة الراجحة، وإلا كان الكلام في هذا المقام تصنيفاً ظالما، وعدواناً قائما، قال تعالى: " وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ ٱلسَّمْعَ وَٱلْبَصَرَ وَٱلْفُؤَادَ كُلُّ أُولـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ".

 

وفي الحديث كما في سنن أبي داود: " بئس مطية الرجل زعموا".

 

قال الإمام البغوي في شرحه: " إنما ذم اللفظة لأنها تستعمل غالباً في حديث لا سند له، ولا تثبُّت فيه، إنما هو يحكى على الألسن، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتثبت فيما يحكيه والاحتياط فيما يرويه".

 

وقال الإمام الخطابي رحمه الله: " وإنما يقال زعموا في حديث لا سند له ولا تثبت فيه، وإنما هو شيء يحكى على الألسن وعلى سبيل البلاغ ".

 

2- الكلام في الناس يجب أن يكون بعلم وعدل وإنصاف: والأصل فـي هذه القاعدة هو قوله تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ " [المائدة 8]. 

 

يقول الإمام الطبري: " يعني بذلك جل ثناؤه: يا أيها الذين آمنوا بالله ورسوله محمد، ليكن من أخلاقكم وصفاتكم القيام لله شهداء بالعدل في أوليائكم وأعدائكم، ولا تجوروا في أحكامكم وأفعالكم فتجاوزوا ما حددت لكم في أعدائكم لعداوتهم لكم، ولا تقصّروا فيما حددت لكم من أحكامي وحدودي في أوليائكم لولايتهم لكم، ولكن انتهوا في جميعهم إلى حدي، واعملوا فيه بأمري.

 

أما قوله: ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا، فإنه يقول: ولا يحملنكم عداوة قوم أن لا تعدلوا في حكمكم فيهم وسيرتكم بـينهـم، فتجـوروا عـليهم من أجل ما بينكم من العداوة"

 

3- أحكام التبديع والتفسيق على المعينين مثل أحكام التكفير لا تكون إلا بعد إقامة الحجة وثبوت الشروط وانتفاء الموانع: قال شيخ الاسلام ابن تيمية " فإن نصوص الوعيد التي في الكتاب والسنة ونصوص الأئمة بالتكفير والتفسيق ونحو ذلك لا يستلزم ثبوت موجبها في حق المعين إلا إذا وجدت الشروط وانتفت الموانع، لا فرق في ذلك بين الأصول والفروع".

 

ومن أهم الموانع التي من شأنها أن تكون عذرًا للمسلم في عدم المؤاخذة بما فعل من مخالفة:

 

الجهل: فمن رحمة الله تعالى على عباده أن جعل الجهل عذرًا في عدم العذاب كما قال تعالى: " وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا " [الإسراء/ 15]، وقد يحصل الجهل مع عدم التمكن من العلم، وقد يحصل الجهل مع التمكن من العلم بسبب هوى أو تقصير، فيؤاخذ المرء بقدر ذلك الهوى والتقصير..

 

الخطأ في الاجتهاد: وهو من أوسع أبواب الموانع الشرعية.. قال ابن تيمية " وهذا من أسباب فتن تقع بين الأمة، فإن أقوامًا يقولون ويفعلون أمورًا هم مجتهدون فيها، وقد أخطئوا فتبلغ أقوامًا يظنون أنهم تعمدوا فيها الذنب، أو يظنون أنهم لا يعذرون بالخطأ، وهم أيضًا مجتهدون مخطئون، فيكون هذا مجتهدًا مخطئًا في فعله، وهذا مجتهدًا مخطئًا في إنكاره، والكل مغفور لهم، وقد يكون أحدهما مذنبًا، كما قد يكونان جميعًا مذنبين".

 

التأويل: وهو نوع من الاجتهاد الخاطئ مبني على مقدمات يعتقد المتأول صحتها مع أنها في نفس الأمر ليست صحيحة. قال ابن تيمية: " وإذا كان المسلم متأولاً في القتال أو التكفير لم يكفر بذلك كما قال عمر ابن الخطاب لحاطب بن أبي بلتعة: يا رسول الله دعني أضرب عنق هذا المنافق، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إنه قد شهد بدرًا، وما يدريك أن الله اطلع على أهل بدر، فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم؟ وهذا في الصحيحين، وفيهما أيضًا من حديث الإفك: أن أسيد بن الحضير قال لسعد بن عبادة: إنك منافق تجادل عن المنافقين، واختصم الفريقان فأصلح النبي صلى الله عليه وسلم بينهم، فهؤلاء البدريون فيهم من قال لآخر منهم: إنك منافق، ولم يكفر النبي صلى الله عليه وسلم لا هذا ولا هذا، بل شهد للجميع بالجنة.

 

4- الحكم المطلق لا يستلزم الحكم على المعين: الأحكام المطلقة في النصوص بالكفر أو الفسق أو البدعة، أو أن من فعله كفر أو فسق أو ابتدع، لا يستلزم حمله على الشخص المعين الذي فعل ذلك الفعل، بل لا بد عند التعيين من توافر شروط وانتفاء موانع فقد صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم- أنه قد لعن شارب الخمر، وهو حكم مطلق، ولما لعن الصحابة -رضي الله عنهم - رجلاً كان يشربها كثيرًا، ويحد فيها كثيرًا قال - صلى الله عليه وسلم- لهم: " لا تلعنوه، فوالله ما علمت إلا أنه يحب الله ورسوله".

 

كما أنه عليه السلام أطلق القول بكفر ونفاق من والى أعداء الله، فلما تلبّس حاطب بن أبي بلتعة بهذا الفعل أيام فتح مكة، لم يكن منافقًا أو كافرًا، لما ذكر له من تأوله الخاطئ..

 

أيها القارئ الكريم: إن الواجب على كل مسلم يحتم عليه أن يكون قواماً بالعلم والعدل، حذراً من ابتداع مسلك شنيع في الجرح والتعديل ونسبته إلى الأسلاف الصالحين، محترزاً في حركة لسانه أن تصرف في جرح مظلوم، أو هدم فاضل معلوم..

 

قال ابن القيم رحمه الله: " ومن العجب أنَّ الإنسانَ يهون عليه التحفظ والاحتراز من أكل الحرام والظلم والزِّنا، والسرقة وشرب الخمر، ومن النظر المحرم وغير ذلك، ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه، حتَّى ترى الرجل يُشار إليه بالدِّين والزُّهد والعبادة، وهو يتكلم بالكلمات من سخطِ الله لا يلقي لها بالاً، ينزل بالكلمة الواحدة منها أبعد مما بين المشرق والمغرب، وكم ترى من رجلٍ مُتورع عن الفواحش والظلم،ولسانه يفري في أعراض الأحياء والأموات، ولا يبالي ما يقول"..





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • اختتام السنة الكشفية وتكريم قادة الكشاف المسلم برعاية رئيس بلدية صيدا / 23 صورة
  • (بالفيديو) قبل مقتله بيوم: العميد عصام زهر الدين أنا بتحدى الموت.. ويسلم وئام وهاب سيفاً عربيا..
  • اطفال مدرسة صيدا المتوسطة المختلطة في اللباس الرياضي / 7 صور
  • غزوة خيبر .. هل يُعيد التاريخ نفسه؟
  • إتفاق على إرجاء تدشين موقف الفانات العمومية الجديد في صيدا
  • البحرين تكشف أدلة مادية عن ضلوع الحرس الثوري الإيراني في تدريب الإرهابيين
  • الشيخ النابلسي: قيام إسرائيل بتهويد النفط له تداعيات أمنية واستراتيجية خطيرة
  • سكان حي البستان الكبير يردون: الشيخ البقري فعالية مستحدثة
  • قاووق: المقاومة اليوم ضرورة وطنية لتحصيل حق لبنان في الثروة النفطية
  • اغتنام شهر رمضان
  • بلدية صيدا رعت سباق سوبر سبيد Supper Speed من تنظيم سعد وقهوجي غروب
  • السعودي إستقبل سفير جمهورية بيلاروسيا ألكسندر بانوماريف
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
"أنا أتحدى الموت " كلام للعميد عصام زهر الدين الذي قتل اليوم بعبوة ناسفة في دير الزور


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة