زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 24359 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 100437528 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 20-11-2010 المشاهدين = 11595

بوابة صيدا - إلى الله دُعوا... وفي المسجد اجتمعوا... وفيه تربوا (الحلقة السادسة)

كانت المشاكل والصعوبات التي تواجه الملتزمين كبيرة جداً في تلك الآونة فالجو العام لم يكن كما هو عليه الآن: المساجد تعج بالمصلين وخصوصاً الشباب، والفكر الإسلامي بات نمطاً معيشياً وفكرياً للكثير من الناس، بل على العكس كان الإسلام محارباً في تلك الفترة وكانت صفة " إخوان مسلمين " تهمة تصل في كثير من الأحيان إلى حد التخوين وقد سادت أيامها كلمة " إخونجي" على كل من يطلق لحيته ويتخذ الفكرالإسلامي منهجاً ونمطاً معيشياً.

كانت كل الأنظار تتجه إلى الإشتراكية والشيوعية والقومية كحلول لمشاكل العرب وكان من الصعب بمكان إقناع أي من الناس في تلك الحقبة بأن الإسلام هو الحل، وقد عانى الشيخ خليل كثيراً وشق طريقه في الصخور ليصبح بعد ذلك ممهداً ناعماً مستقيماً للكثيرين من الذين تبنوا العمل الإسلامي، في ما بعد.

لم يكن لدى الشيخ خليل مشروعاً جاهزاً منظماً ممنهجاً، بل اعتمد الشيخ الجليل على حركته الفردية، كان يخرج للناس يدعوهم إلى الله معتمداً على الخطاب النبوي المبسط والنهج الدعوي المحمدي القائم على الإختلاط بالناس ودعوتهم فرادى وجماعات باللين والحكمة وبالموعظة الحسنة، وتحويل الأنظار إلى بيئة المسجد ومجالس العلم والذكر، وتذكير الناس بدين الله عز وجل..

بعد ذلك، بدأ الشيخ خليل الصيفي بدعوة الشيخ فيصل المولوي بشكل أسبوعي ليلقي محاضرة في منزله في صيدا كانت هذه اللقاءات تستقطب الكثيرين من الشباب الصيداوي الملتزم، كان منزل الشيخ خليل عبارة عن ثلاثة غرف وكان يقتظ بالمستمعين، كان خطاب الشيخ فيصل خطاباً دينياً دعوياً ولم يكن يتطرق إلى السياسة لا من قريب ولا من بعيد ويذكر لي أحد الإخوة أنَّ يوماً ألقى الشيخ المولوي محاضرة رائعة كان لها أثرها في نفوس المستمعين تمحورت حول موضوع ترك الصلاة وعقوبة تاركها في الدنيا والآخرة وكان عنوان المحاضرة: " ما سلككم في سقر...".

وكما اعتاد اللبنانيون كان لا بد للسياسة من أن تفرض نفسها أين ما تجمع الناس، فحال انتهاء المحاضرة كانت تنهال الأسئلة على الشيخ فيصل وكان معظمها سياسياً يؤدي إلى إشعال النقاش السياسي وكان لا بد للشيخين الجليلين أن يردا على تلك الأسئلة من منظور إسلامي وبما يتطابق مع الشريعة الإسلامية وبذلك بدأ الخطاب السياسي لتلك اللقاءات يتبلور ويأخذ حجمه وشكله ووضعه.

انبثق عن تلك اللقاءات نشاطاً طلابياًَ إسلامياً عرف في ما بعد برابطة الطلاب المسلمين، وذلك منتصف السبعينات، كان رواده من الطلاب الذين كانوا يرتادون المساجد ويترددون على الشيخ خليل ويستمعون لمحاضارات المولوي.

كانت قاعدة إنطلاقهم من المسجد ليتجسد عملاً طلابياً في ثانوية الصبيان (الزعتري) في عين الحلوة وثانوية المدخل الجنوبي، فبدأ العمل الإسلامي بالإنتشار بين الطلاب وفي المدارس وإن بشكل محدود وقد اقتصر على المدارس الرسمية والمقاصد الإسلامية.
 





المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

وعدت يوماً بالطلي






  • اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني يدعو لأوسع مشاركة في يوم الأرض
  • قتيلان و 3 جرحى في توتر في مخيم عين الحلوة ليلا
  • جمارك السواحل عموماً في الدولة العثمانية.. وهذه نبذة عن جمرك صيدا.. واسماء بعض من تولى إدارته
  • حدث في 24 آذار / مارس
  • روسيا تطلب من النظام السوري إعادة رفات كوهين لإسرائيل
  • انتشال أكثر من مئتي جثة لمدنيين غربي الموصل قضوا بقصف القوات العراقية والتحالف الدولي
  • جبهة النصرة في سوريا انتهت... وظهرت الدولة الإسلامية في العراق والشام
  • فن الإلقاء.. دورة للفتيات في جمعية النجاة ـ صيدا ـ تخللها عرض لمهارات المشاركات في الإلقاء
  • ميلاد صيدا ومولدها.. بركة تلاقي الأعياد
  • بحاجة ماسة إلى وحدات دم من فئة o+ لـ فؤاد زكي خلف / مستشفى كمال جنبلاط ـ الشويفات
  • متى يبكي القلب ؟
  • البنت الحلوة بحظ والبنت البشعة بحظين
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني
  • سكّان حي طيطبا: الهجرة داخل الهجرة

قسم الفيديو
أغرب جوائز في العالم !


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة