زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 33863 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 117692534 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2012-10-14 18:15:19 المشاهدين = 16466
بوابة صيدا - أعظم الرجال...
 الشيخ علي اليوسف 

 

دَأَبَ الباطل على مواجهة الحق في كافة الميادين، وهذه من سنن الحياة، فالأنبياء والمرسلون تعرضوا لأصناف كثيرة من الإتهامات الباطلة، والإفتراءات الحاسدة، والمؤامرات الماكرة، قال تعالى:" كَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا". الأنعام

 

وكما يتواصى أهل الحق بالخير والبر والفضيلة، فإن أهل الباطل يتواصون بالشر والظلم  أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ".  والطغيان، قال تعالى: "

 

ويتولى اليهود كِبرَ المؤامرات منذ عهد سيدنا يعقوب عليه السلام، فما من نبي من أنبياء بني إسرائيل-وهو يعقوب عليه السلام- إلا وناله الأذى والإتهامات من قبل اليهود، وإنَّ من الأنبياء من قتل بأيديهم كزكريا عليه السلام، فلقد نشروه بالمناشير، ويحي عليه السلام قطعوا رأسه وهكذا، وصولاً إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فلقد حاول اليهود قتله في المدينة المنورة، وتآمروا عليه، ونقضوا عهودهم ومواثيقهم معه حسداً وتكبراً وعناداً وكفرا.

 

وفي عصرنا، شهر اليهود سيوف حقدهم، ونفثوا سمهم، لتشويه صورة النبي صلى الله عليه وسلم والإسلام.

 

وتأتي الهجمة الأمريكية المسعورة على منطقتنا ضمن سلسلة تآمرية على الإسلام والمسلمين، وكما تفوه الرئيس الأمريكي جورج بوش" بأنها حملة صليبية"، وبعدها قِيل له، قل: بأنها زلة لسان. ويستخدم التحالف اليهودي-الصليبي الوسائل المختلفة لتشويه صورة الإسلام في الغرب، فتتوزع الأدوار بين الدانمرك وهولندا وفرنسا وأميركا وغيرها من الدول الغربية، عن طريق أفلام ورسومات ومقالات وبرامج وغير ذلك من الوسائل التحريضية التي تهدف لضرب صورة النبي صلى الله عليه وسلم في الغرب، نظراً لإقبال الأمريكيين والأوروبيين على الإسلام.

 إذاً، فالهدف هو إبعاد الأوروبيين عن الإسلام الموافق للفطرة، وإبقاء الصراع محتدماً بين الغرب والإسلام لمصلحة الصهيونية والماسونية.

 

إن الحملة المسعورة لن تغير من صورة نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم، فهو أعظم إنسان. شهد العدو قبل الصديق لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالعدل والرحمة والإنسانية، فهذا هرقل عظيم الروم عندما سمع أخبار النبي صلى الله عليه وسلم، وتأكد من صدق دعوته، قال:" لو كنت عنده لغسلت عن قدمه"، أما النجاشي ملك الحبشة، فقال: " إن ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وما جاء به عيسى عليه السلام ليخرجان من مشكاةٍ واحدة".

 

وفي عصرنا الحديث، وبعيداً عن أهل المكر والكيد والحقد فإن في الغرب منصفين، يقول المفكر الفرنسي لمارتين:" ليس هناك شخصية أعظم من النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أما الأديب الإنجليزي برنارد شو قال:" إن العالم أحوج ما يكون إلى رجل في تفكير محمد، هذا النبي الذي لو تولى أمر العالم اليوم لوفق في حل مشكلاتنا بما يؤمن السلامة والسعادة التي يرنو إليها البشر، وغيرهم من أكد على أن محمداً صلى الله عليه وسلم هو أعظم رجل عرفته الإنسانية.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم هو النبي المصطفى، والرسول المجتبى، وصاحب الحوض المورود، والمقام المحمود، واللواء المعقود، ومنقذ الإنسانية من عبودية الأصنام، ومخلص البشرية من الطغيان. لو عرفوه حقاً لأحبوه، فهو الحاكم العادل، والقائد القدوة، وصفه ربه عز وجل فقال:﴿لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾. وقال تعالى: "وَمَا أَرْسَلْنَاك إِلَّا رَحْمَة لِلْعَالَمِينَ".

 

وإن من الإعجاز أن تكون حياة النبي صلى الله عليه وسلم كلها مكشوفة للقاصي والداني، فكل انسان له الحق أن يتعرف على شخصية النبي صلى الله عليه وسلم، فلا توجد أي مساحة من حياته مغماة، لا يتطلع عليها أحد، فلقد تعرفنا عليه في حربه وسلمه ومعاملاته، بل إن سيرته في بيته دونت للعالمين.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم أعظم الناس خُلُقاً، وأكرمهم وأتقاهم، قال تعالى"وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ".

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم خيرُ الناس، وخيرهم لأهله وأُمته.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم أقام العدل مع القريب والبعيد والعدو والصديق والمؤمن والكافر.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم كان يحب الأطفال والصبيان، يمر بهم ويسلم عليهم ويلاعبهم، ويمازحهم، ويحملهم حتى في صلاته.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم متواضع، يجيب دعوة الغني والفقير، ويعود المرضى، ويقبل عذر المعتذر، ويجلس على التراب، وينام على الثرى، ويفترش الرمل، ويتوسد الحصير، روى ابن ماجه أن رجلاً رآه فارتجف منه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" هون عليك فإني ابن امرأة كانت تأكل القديد بمكة".

 

محمدٌ صلى الله عليه زاهدٌ بالدنيا، راغب بالآخرة، خيَّره ربه سبحانه وتعالى بين أن يكون ملكاً نبياً أو يكون عبداً نبياً فاختار أن يكون عبداً نبيا.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم عابدٌ لربه، يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه الشريفتان، يُكثر من النوافل، ويروي عن رب العزة جل وعلا:" وما يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أُحبه.."، يصلى ويبكي حتى يُسمع منه أزيز كأزيز المرجل من البكاء.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم يدعو القريب والبعيد بالحكمة والموعظة الحسنة، ويجادل بالتي هي أحسن، جاءه شاب يريد الزنى، فزجره الناس، فاستوقفهم النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال له:" أتحبه لأمك؟ قال: لا والله، جعلني الله فداءك، قال صلى الله عليه وسلم:" ولا الناس يحبونه لأمهاتهم"، ثم عدَّ له النبي صلى الله عليه وسلم "ابنته وأخته وعمته وخالته"، وفي كل مرة يجيب الشاب بالإجابة نفسها، ثم وضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على صدرالشاب، وقال:" اللهم اغفر ذنبه، وطهرقلبه، وحصن فرجه"، فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم أكرم الناس، وأجود الناس، يعطي عطاء من لا يخشى الفقر أبداً، طعامه مبذول، وكفه مدرار، وصدره واسع، وخلقه سهل، ووجه بسَّام.

 

لم يؤثر عنه صلى الله عليه وسلم أنه تبرَّم بضيف، أو تضجَّر من سائل أو تضايق من طالب، بل جرَّ أعرابي بُرده حتى أثَّر في عنقه، وقال له: أعطني من مال الله الذي عندك، لا من مال أبيك وأمِّك، فالتفت إليه وضحك وأعطاه.

 

محمدٌ صلى الله عليه وسلم شجاع مقدام، يحب الشهادة في سبيل الله، فلقد كان يقول:" والذي نفسي بيده لوددت أن أُقتل في سبيل الله ثم أحيا ثم أُقتل في سبيل الله.." لا يفر من معركة، ولا يتراجع، بل في مقدمة الصفوف، تراجع الناس يوم حنين ولم يتراجع عليه الصلاة والسلام.

 

محمد صلى الله عليه وسلم صادق أمين، صابر محتسب، ضاحك بسَّام،.. هذه ومضات من خصال خير البشر، وسيد الإنسانية، وقطرات من محيط شمائله التي بلغت حد الكمال الإنساني. فألف ألف تحية وصلاة وسلام عليك يا أعظم الرجال، يا نبي الله وعلى آلك وصحبك أجمعين.

 

 

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك





قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • الكشاف العربي يقيم حفل غداء ويوم ترفيهي للمسنين / 38 صورة
  • توقيف قاتل ومغتصب الدبلوماسية البريطانية في لبنان
  • أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الاثنين 18 كانون الأول 2017
  • حدث في 18 كانون الأول / ديسمبر
  • كاميرات مراقبة توثق حادثة بشعة.. امرأة تتربص بفتاة وتدفعها تحت عجلات مترو الأنفاق (خبر + فيديو)
  • في لبنان دبلوماسية بريطانية: اغتُصبت وخنقت بحبل حتى الموت (فيديو)
  • الحوار الإسلامي المسيحي: آفاق وتحديات.. ندوة في مطرانية صيدا بمشاركة وفد إسلامي مسيحي من عدة دول / 21 صورة
  • المدرب الدولي الصيداوي إبراهيم الحريري العربي الوحيد في اختصاص لغة الجسد وتحليل تعابير الوجه
  • اخبار قناة الجديد
  • مندوبو الصحة اقفلوا مطعم favorite في عبرا
  • الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لنزع سلاح حزب الله.. ومعالجة مسألة الأسلحة الخارجة عن سيطرة الدولة اللبنانية
  • القوات الفلبينية تتعرض لأقسى خسارة بتاريخ المواجهة مع الإسلاميين
  • هل سمعتم بمقام الشيخ صالح في صيدا؟؟
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني

قسم الفيديو
ضحية نهر الموت دبلوماسية بريطانية


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة