زوار الموقع لهذا اليوم حتى الان: 47736 زائر     |     العدد الكلّي للزيارات 107583955 زيارة     |     اليوم الأكثر زيارات (2012-01-04): 202225 زائر
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً
قسم المشاركات
موقع بوابة صيدا www.saidagate.net تمّ النشر في 2012-09-16 06:13:13 المشاهدين = 13975التعليقات = 1
بوابة صيدا - صب العذاب على من سب الأصحاب
 

كتبه خادم العلم الشريف: علي عثمان جرادي ـ ماجستير في الفقه الاسلامي 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين أما بعد: فأفتتح كلامي بقوله تعالى: " إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ ". لاشك أن من الخذلان الكبير وعدم التوفيق من الله تعالى للعبد أن يجعل من نهجه وسعيه الوقوع في صحابة خير الخلق صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ورضي عنهم أو الخوض فيما وقع بينهم بدلاً من أن يشغل عمره بما ينفعه في أمر دينه ودنياه.

وليس هناك أي وجه لأحدٍ أن يسب أو يبغض صحابة النبي صلى الله عليه وسلم ، ففضائلهم كثيرة متعددة ، فهم الذين نصروا الدين ونشروه ، وهم الذين قاتلوا المشركين ، وهم الذين نقلوا القرآن والسنَّة والأحكام ، وقد بذلوا أنفسهم ودماءهم وأموالهم في سبيل الله ، وقد اختارهم الله تعالى لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم ، فلا يسبهم ولا يبغضهم إلا منافق لا يحب الدين ولا يؤمن به .

فعن البراء رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الأنصار : لا يحبهم إلا مؤمن ، ولا يبغضهم إلا منافق ، فمن أحبهم أحبه الله، ومن أبغضهم أبغضه الله). (البخاري ومسلم) فإذا كان الإيمان ينتفي عن رجل يبغض الأنصار ويثبت له النفاق: فكيف بمن يبغض الأنصار والمهاجرين والتابعين لهم بإحسان ويشتمهم ويلعنهم ويكفرهم، ويُكفِّرُ من يواليهم ويترضى عليهم.

إن خطورة سب الصحابة وتكفيرهم والطعن من وجوه كثيرة منها:

أولاً : لقد نقلوا القرآن إلينا فالطعن بهم طعن بالقرآن الكريم.

الثاني : أنهم نقلوا السنة النبوية الشريفة والطعن بهم طعن بالسنة النبوية الشريفة.

ثالثًا : أنهم آووا رسول الله ونصروه وتزوج منهم وتزوجوا من بناته فالطعن بهم طعن به صلى الله عليه وسلم.

رابعًا : إن الجهلة الذين يطعنون بأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويقولون بأنهم ارتدوا من بعده معنى ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينجح في دعوته وكذبوا والله.

خامسًا : إن الطعن بهم تكذيب لصريح القرآن وصحيح السنة فإنهما أثنيا على الصحابة الكرام .

سادسًا : أن الطعن بهم خروج عن الإجماع المنعقد الذي ينص على عدالتهم كما سيأتي والخروج عن الإجماع اتباع غير سبيل المؤمنين والله تعالى يقول : " ومن يتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرًا ".

سابعًا : أن الطعن بزوجاته طعن به صلى الله عليه وسلم لأن الله تعالى قال: " الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات " (النور)

ثم إنني أريد أن أسأل من المستفيد من الطعن بهم رضي الله عنه ؟ وهل الله تعالى سيسألنا عما شجر بينهم وهو تعالى القائل : " تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (134) " وكما قال سيدنا عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى : " تلك دماء طهّر الله منها سيوفنا أفلا نطهر منها ألستنا".

فرأيت أن أقف عند هذا الأمر الخطير الذي قد يخرج العبد من الملة بسببه.

فمن هو الصحابي ؟ وهل ورد الثناء عليهم في القرآن الكريم ؟ وما حكم شتم الصحابة ؟

أقول وبالله التوفيق:

الصحابي : هو كل مَن لقي النبي صلى الله عليه وسلم مُؤمنًا به , ومات على الإسلام , فقرنهم خير القرون واعلم أن الصحابة الكرام كلهم عدول وقد ثبتت عدالتهم وفضلهم بالكتاب والسنة والإجماع.

ـ أما الكتاب ففي آيات كثيرة منها:

1 ـ قوله تعالى : "  مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآَزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29) " (الفتح 29) 

قال سيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما : {كزرع}: الزرع محمد صلى الله عليه وسلم), {أخرج شطأه}: بأبي بكر رضي الله عنه, {فــآزره}: بعمر رضي الله عنه , {فاستغلظ}: بعثمان رضي الله عنه , {فاستوى على سوقه}: بعلي رضي الله عنه , {يعجب الزراع} قال: المؤمنون , { ليغيظ بهم الكفار}. انظر التبصرة لابن الجوزي

2 ـ قوله تعالى : " لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8) وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9) وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10) " (الحشر)

ــ وأما السنة الشريفة:

1 ـ فقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تسبوا أصحابي فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبًا, ما بلغ مدّ أحدهم ولا نصيفه) البخاري ومسلم

2 ـ وقال النبي صلى الله عليه وسلم :( الله الله في أصحابي , لا تتخذوهم غرضاً بعدي , فمن أحبهم فبحبي أحبهم , ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم , ومن آذاهم فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله عز وجل ,ومن آذى الله يوشك أن يأخذه ). رواه أحمد والترمذي

3 ـ عن سيدنا أنس رضي الله عنه قال : ( قال أناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله إنّا نُـسَبّ , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سبّ أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه صرفـًا ولا عدلاً) رواه أحمد في فضائل الصحابة

4 ـ وقال النبي صلى الله عليه وسلم :( إذا ذكر أصحابي فأمسكوا) الطبراني

الآثار الواردة:

1 ـ قال الإمام مالك ـ إمام دار الهجرة ـ رضي الله عنه :" مَن أصبح وفي قلبه غيظ على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد أصابته هذه الآية : " محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم .... " "الآية. انظر زاد المسير لابن الجوزي

2 ـ وكان سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول: " إن الله نظر في قلوب العباد فوجد قلب محمد خير قلوب ، ثم نظر في قلوب العباد فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد فجعلهم أنصار دينه ". مسند البزار

3 ـ وقال سيدنا عبد الله بن عمر رضي الله عنه :" كان أصحاب رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ خير هذه الأمة , أبرّها قلوباً , وأعمقها عِلمًا , وأقلهم تكلفـًا, قوم اختارهم الله ـ عزّ وجل ـ بصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم". أحمد في الزهد

4 ـ قالت السيدة عائشة رضي الله عنها :" أمروا بالاستغفار لأصحاب محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فسبوهم". مسلم

5 ـ وقال سيدنا عبد الله بن عمر رضي الله عنه :" لا تسبوا أصحاب محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلمُقام أحدهِم ساعة خير من عمل أحدكم عمره". ابن ماجه

ـ وأما الإجماع:

فقد أجمع أهل السنة والجماعة على أن الصحابة جميعهم عدول بلا استثناء.

وممن نقل الإجماع:

الخطيب البغدادي في الكفاية, وأبو عمر بن عبد البر في الاستيعاب, وإمام الحرمين كما نقل العراقي في فتح المغيث, والسيوطي في التدريب, وابن الصلاح في مقدمته, والنووي في شرح مسلم, والعراقي في شرح ألفيته, وابن حجر في الإصابة, ونقل الإجماع محمد بن الوزير اليماني عن أهل السنة وعن الزيدية والمعتزلة أيضًا كما في توضيح الأفكار.

أقول العلماء فيمن سبّ الصحابة رضي الله عنهم:

1 ـ قال الإمام مالك حمه الله تعالى: " مَن كان يبغض أحدًا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أو كان في قلبه عليهم غلّ فليس له حق في فـَيء المسلمين ثم قرأ : " والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم " ( الحشر 10 ) اهـ . وورد القول عنه بتكفير من سب الصحابة.

 

2 ـ وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى: " إذا رأيت الرجل يَذكر أحدًا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بسوء فاتهمه على الإسلام " اهـ شرح أصول الاعتقاد للالكائي

3 ـ وقال الإمام أبو زرعة الرازي رحمه الله تعالى:" إذا رأيت الرجل ينتقص أحدًا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق " اهـ الكفاية في علم الرواية للخطيب البغدادي

4 ـ وذكر العلامة الشوكاني رحمه الله تعالى إجماع أهل البيت على تحريم سب الصحابة رضي الله عنهم.

5 ـ قال النووي في شرحه على مسلم : " وَاعْلَمْ أَنَّ سَبَّ الصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ حَرَام مِنْ فَوَاحِش الْمُحَرَّمَات ، سَوَاء مَنْ لَابَسَ الْفِتَن مِنْهُمْ وَغَيْره ؛ لِأَنَّهُمْ مُجْتَهِدُونَ فِي تِلْكَ الْحُرُوب ، مُتَأَوِّلُونَ... " .

6 ـ وقال القاضي أبو يعلى رحمه الله تعالى : " الذي عليه الفقهاء في سب الصحابة إن كان مستحلاً ذلك كفر , وإن لم يكن مُستحلاً فسق .. وقد قطع طائفة من الفقهاء من أهل الكوفة وغيرهم بقتل من سب الصحابة" اهـ

7 ـ سئل الإمام محمد بن يوسف الفريابي رحمه الله تعالى عمن شتم أبا بكر رضي الله عنه : " قال : كافر , قيل فيصلى عليه: قال : لا " اهـ

8 ـ وقال الإمام إسحاق بن راهويه رضي الله عنه : " من شتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يعاقب ويحبس , وهذا قول كثير من أصحابنا " اهـ

9 ـ وقال الإمام أحمد بن يونس رحمه الله تعالى : " لو أن يهوديًا ذبح شاة, وذبح رافضي شاة لأكلت ذبيحة اليهودي ولم آكل ذبيحة الرافضي لأنه مرتد عن الإسلام" اهـ

10 ـ وقد جَلد سيدنا عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى من سب سيدنا عثمان رضي الله عنه ثلاثين جلدة.

11 ـ وقال الإمام المروزي رحمه الله تعالى : " من شتم أبا بكر وعمر وعائشة رضي الله عنهم ما أراه على الإسلام " اهـ

12 ـ وقال الإمام أبو القاسم الحكيم رحمه الله تعالى : " الرافضة أقبح فعلاً من اليهود والنصارى , إذ لو قيل ليهودي مَن أفضل الناس بعد موسى عليه السلام ؟ قال : نقباؤه, ولو قيل لنصراني مَن أفضل الناس بعد عيسى عليه السلام قال : حواريه , ولو قيل لرافضي : مَن أشر الناس بعد محمد صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقبحهم الله ويكفي في الرد عليه قوله تعالى: " إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعدّ لهم عذابًا مهينًا " اهـ الأحزاب 57

13 ـ وجاء في عون المريد : " واختلف في ساب الصحابي , فقال القاضي عياض : قال الجمهور يعزر , وقال بعض المالكية يقتل , وخصّ الشافعية ذلك بالشيخين والحسنين وقواه السبكي فيمن كفر الشيخين وفيمن كفّر من صرح الرسول صلى الله عليه وسلم بإيمانه أو بتبشيره بالجنة إذا تواتر الخبر " اهـ

14 ـ قال الطحاوي في بيان اعتقاد أهل السنة والجماعة: "ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ولا نفرط في حب أحد منهم، ولا نتبرأ من أحد منهم، ونبغض من يبغضهم، وبغير الخير نذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير، وحبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان.

فيتبين لنا من خلال النصوص أن العلماء قد اختلفوا في إسلام من سب الصحابة وأقول لهؤلاء ما قاله الإمام عبد القاهر البغدادي في كتابه الفَرق بين الفِرق حين رد على من شتم سيدنا عثمان رضي الله عنه فقال:

برئتَ من الإله ببغض قوم *** بهم أحيا الإله العالمينَ

وما ضرّ ابن أروى منك بغضٌ *** وبغض البرِّ دين الكافرينَ

أبو بكر لنا حقًا إمام *** على رغم الروافض أجمعين

وفاروق الورى عمر بحق *** يقال له أمير المؤمنينَ

وأقول ما قاله الإمام عبد القاهر البغدادي رحمه الله تعالى:

ولاة الحق أربعة ولكن *** لثاني اثنين قد سبق الولاء

وفاروق الورى أضحى إماما *** وذو النورين بعد له الولاء

علي بعدهم أضحى إماما *** بترتيبي لهم نزل القضاء

ومبغض من ذكرناه لعين *** وفي نار الجحيم له الجزاء

وأهل الرفض قوم كالنصارى *** حيارى ما لحيرتهم دواء

فاللهم إنا نحب أصحاب نبيك صلى الله عليه وسلم فهم خير الأمة بعد نبيها عليه الصلاة والسلام , ولا نذكر أحدًا منهم بسوء أبدًا , فهذه عقيدتنا في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . والحمد لله رب العالمين.

وكان الفراغ من كتابته في صيدا 10 محرم 1433هـ, الموافق :6 كانون الأول 2011م.

 




المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحة Facebook بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع SaidaGate بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك
تعليقات حول الموضوع
بارك الله فيك
محمد
12 7, 2011, 4:48 am
الله يبارك فيك يا رب ويجزيك الخير ويجمعنا بك مع الصحابة الكرام وال البيت الكرام
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

موقع بوابة صيدا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)

ملاحظات:

  • 1- إذا كنت عضوا في موقعنا وقمت بتسجيل الدخول فأنت لست بحاجة إلى إدخال إسمك ولا بريدك الإلكتروني.
  • 2- تعليقات أعضاء الموقع تظهر مباشرة بينما الزوار العاديين فإنها ستمرّ على صفحة الإدارة أولا.
* الإسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* عنوان التعليق
* نص التعليق
* التحقق الالكتروني
أرسل تعليقك

آخر الأخبار والتحديثات
إضغط للمزيد    




قسم الصوتيات

كيف إلك نفس وإلك جلد تسمي هالفوضى بلد






  • أسيل وفيصل حسن مع ذويهما أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • نورا جرادي مع ذويها أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • توفيق ذو الغنى مغ والديه وشقيقه أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • رؤى ويوسف وليد الجعفيل مع والدهما أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • كريم صياح مع والدته أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • يارا خطاب مع والدتها أثناء حفل تكريم جمعية شباب شرحبيل للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية
  • صلاحية الطعام في الثلاجة تستمر أربع ساعات بعد انقطاع الكهرباء
  • السبب في انتحار الصيداوي مصطفى البساط
  • المستقبل – الجنوب نظم لقاء حواريا مع السعودي حول مشاريع البلدية وتنمية صيدا
  • نائب وزير اسرائيلي: احد الزعماء العرب أجهش بالبكاء حين علم بوفاة بيريز
  • الصدمة - المفاجأة: ميقاتي يغطّي وصول المساعدات إلى المعارضة السورية!
  • مخابرات الجنوب للجنة الفلسطينية: المولوي والأسير وشاكر في عين الحلوة
  • سراي الأمير فخر الدين.. هل تعرفون موقعها في صيدا؟
  • جريج: لا أعتقد ان تكون المبررات الامنية وراء اقفال العربية
  • الفوضى الخلاقة شعار أميركي... بإدارة إيران وحزب الله
  • سليماني لـ القيصر: أنجدنا وإلا خسرنا معاً الأسد وسوريا!
  • النزول الروسي في سوريا يؤكد فشل الجنرال سليماني
  • نوح زعيتر.. جرعة زائدة لـ حزب الله في الزبداني

قسم الفيديو
رسائل من الطلاب الفلسطينيين المتفوقين في لبنان


أخبار متفرقة
إذهب إلى أعلى الصفحة